شعب "مطبّش" بقلم أحمد حسن الزعبي

03.07.2012 - 02:00 #أحمد حسن الزعبي
محاضرتان مهمتان وخطيرتان في نفس الوقت تم إلقاؤهما الأسبوع الماضي ..تكشفان عن مدى التدهور الصحي الذي لحق بالشعب الأردني في السنوات الأخيرة كحلقة من سلسلة تدهورات سياسية و اقتصادية معيشية طالت هذا القوم المنافح

كييف - أوكرانيا بالعربية / محاضرتان مهمتان وخطيرتان في نفس الوقت تم إلقاؤهما الأسبوع الماضي ..تكشفان عن مدى التدهور الصحي الذي لحق بالشعب الأردني في السنوات الأخيرة كحلقة من سلسلة تدهورات سياسية و اقتصادية معيشية طالت هذا القوم المنافح الصبور:

الأولى : ما كشف عنه رئيس المركز الوطني للسكري والغدد الصم البروفسور كامل العجلوني في محاضرة القاها أمام إعلاميين وفنانين يوم الثلاثاء الماضي حيث عرض ارقام مفزعة لدراسات نشرت في مجلاّت غربية محكّمة..ما استطعت تدوينه أو حفظه... النسب التالية: 30% من الأردنيين يعانون من مرض السكري ، 39% يعانون من التوتر الشرياني ، 80% من زيادة في الوزن ، و50% من زيادة الدهون كالدهون الثلاثية والكولستيرول، 33% من النساء و60% من الرجال بين سن الاربعين والخمسين يعانون من ثلاثة امراض مزمنة على الاقل..ثم ختمها بالبشرى السارة ..ان نصف الاردنيين لا يستطيعون ان يقوموا بالواجبات الزوجية الموكولة اليهم بإخلاص وأمانة ..و76% من مرضى السكري هم كذلك...

ولم نتوقف عند "تخريعات" د. كامل العجلوني و أرقامه التي تطيّح الركب..فقد قام الدكتور وليد سرحان مستشار الطب النفسي بالقاء محاضرة منفصلة و التي كشف فيها أن هناك مليون اردني يعانون من اضطربات نفسية !! أي ان انسجامهم الداخلي مع انفسهم وعلاقاتهم بالبيئة المحيطة ليست على ما يرام...وحمدت الله، أنه لم يعلن عن محاضرات أخرى في ذلك الاسبوع؛ كالعظام والعمود الفقري..او السرطان .. الجهاز الهضمي، أوالالتهاب الرئوي ، أو"البروستاتا"...لحفرت قبري بيدي.

باختصار : اذا ما جمعنا أرقام كامل العجلوني على "مليون" وليد سرحان..." فإننا سنخرج حتماً بمجتمعّ "مطبّش" و"ملتعن سنسفيلة" عن بكرة ابيه..!! ..وعليه فإننا لسنا بحاجة في المرات القادمة الى فريق وزاري يدير شؤوننا وانما الى فريق طبي يقرأ تحاليلنا الجماعية امام مجلس النواب بدل خطاب التكليف..ويقوم بأرسال الوصفات الى البيوت بشكل دوري مثل فواتير الكهرباء وإنذارات الايجارات... او يرسلوا لنا "انسولين" و"لاسيتال" بالتنكات...

قبل شهرين قرأت خبراً "محلياً" عن لص اقتحم بين أرمله فقيرة تربي ايتاماً وتأخذ معاشاً متواضعاً من الشؤون الاجتماعية ، وبعد طول تفتيش لم يجد اللص ما يسرقه ..فسرق أدوية أبنائها المرضى المصابين بأمراض مزمنة!!..قبل سماع المحاضرتين الأخيرتين كنت اعتقد ان ذلك اللص هو أسوأ لص في التاريخ ..لكني اكتشفت ان هناك من هو أسوأ واقل إنسانية منه ، فمن يسرق قوت الناس ويرفع الاسعار عليهم ومعظمهم لا يستطيعون ان ينعموا بصحة جيدة هو أسوأ من ذاك "السرسري"..ومن يتجاهل تبني استراتيجيات تخفف من وفيات وعلل هذا "الشعب" الصبور ...هو أسوأ من ذاك اللص "مراق الطريق" ..بصراحة: لا اعرف كيف "تجرؤ" الحكومات مد يدها على أموال "شعب مطبّش" كالعشب الأردني...

ملاحظة: لوحظ ان في المحاضرتين انه لم يشر بتاتاً الى مرضى البواسير..ولو أشير لاكتشفنا ان هناك 6 ملايين و 800 الف اردني يعانون من "البواسير" بسبب الخوازيق السياسية والاقتصادية التي تم تناولها على فترات خلال السنوات الماضية.

المصدر : أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
ليتوانيا تقدم مساعدات عسكرية جديدة إلى أوكرانيا
سياسة
بيربوك: أوكرانيا تحتاج إلى أسلحة بعيدة المدى للدفاع عن خاركيف
رياضة
زيلينسكي: أوكرانيا فعلت كل ما يلزم للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
أخبار أخرى في هذا الباب
آراء ومقالات
عن النصر والخوف والمعارضة...بقلم رئيس حركة "الأخوية القتالية الأوكرانية" بافلو جيربيفسكي
آراء ومقالات
الفساد العظيم الذي ضيّع أوكرانيا!..حسين الراوي
آراء ومقالات
الإجرام الروسي والطفولة الأوكرانية..حسين الراوي
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.