الدراسة في أوكرانيا مالها و ماعليها (الحلقة الثالثة) بقلم محمد العروقي

كما ذكرنا سابقا عند وصول الطالب لارض المطار، في الغالب يكون هناك من ينتظره و هذا يسهل على الطالب كثيرا في الوصول للمدينة و الجامعة التي سيدرس بها

كييف - اوكرانيا بالعربية/ كما ذكرنا سابقا عند وصول الطالب لارض المطار، في الغالب يكون هناك من ينتظره و هذا يسهل على الطالب كثيرا في الوصول للمدينة و الجامعة التي سيدرس بها، و فور استقبال الطالب تجده بعد في حالة عدم اتزان او انبهار او تعب ، فيجد عالم اخر، و لغة اخري ،و ما ان يرافقك في و سيلة المواصلات لمدينته لا يكل و لا يمل طوال الطريق بطرح الاسئلة، عن الحياة، الية الدراسة، اهم التخصصات، موعد الدراسة، لدرجة يوحي اليك و كانه سيمكث سنوات الدراسة فقط بين الجامعة و السكن الجامعي و سوف ينام وسط الكتب و المراجع ، و ان كان لديه و قت فراغ سوف يقضيها باحد المكاتب العامة او في ناد للصحة البدنية …….

فور وصول الطالب للجامعة يقوم باستلام غرفته و مستلزمات السكن و باحسن الاحوال قد يجد معه طالبا من بلده معه بالغرفه التي سيسكن بها، و يتوجه الطالب للجامعة و يسلم اوراقه و مستلزمات الحصول على الاقامة و التأمين و غير ذلك. من الامور المثيرة بان الطالب في بداية الايام يكون هادئا جدا ،و تكاد لاتسمع له صوتا و فقط اعتراضاته على بعض الكماليات في غرفته مثل الاضائة غير كافية، او باب الغرفة يلزمه اصلاح و كل هذا حتى لا يؤثر على مسيرته العلمية فهو يريد اضاءة كافية كي يستغل سواد الليل بالدراسة و باب جيد كي يحميه من البرد.

الايام تمر و الدراسة تنتظم و كم هو جميل ان تشاهد طلابنا و هم يتوجهون بالصباح للدراسة ، و كم هو اجمل و هم ملتزمون بقاعات الدراسة، و كم هو اكثر جمالا و مدرسات اللغة يمتدحن طلابنا الجدد. و لكن ماذا يحدث بعد فترة؟ الغريب و الذي يحدث عند الاغلبية و لا اقول عند الجميع ، تجد ان الدوام لا يصبح في اولى الاهتمامات ، تجد ان الطالب تقريبا اصيب بمرض اسمه نوم النهار و سهر الليل، او بعذر ليبرر الغياب اسمه المرض المتكرر، كل هذا يؤدي لغضب ادارة الجامعة،و تتبدل الصورة تماما من طلبة عرب مجتهدون، الى طالبة يعشقون النوم و الغياب.

ففما أسباب ذلك؟ هل هنا يقع الذنب على الشركة او الجهة التي دعتك للدراسة؟ هل يقع الذنب على نظام الجامعة؟ و ماهي مبررات الطالب لهذا التحول التام في سلوكه و عاداته . كل هذا سوف نناقشة و نتابعه في الحلقات القادمة من واقع الحياة الطلابية في الجامعات و المعاهد الاوكرانية على الاقل في 20 سنة الاخيرة.

يتبع

المصدر : أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
وزارة الدفاع البولندية: يجب أن نكون متضامنين مع أوكرانيا
سياسة
رومانيا تقرر تسليم أوكرانيا نظام دفاع جوي باتريوت
سياسة
أوكرانيا والهند تناقشان نتائج قمة السلام العالمية
أخبار أخرى في هذا الباب
آراء ومقالات
عن النصر والخوف والمعارضة...بقلم رئيس حركة "الأخوية القتالية الأوكرانية" بافلو جيربيفسكي
آراء ومقالات
الفساد العظيم الذي ضيّع أوكرانيا!..حسين الراوي
آراء ومقالات
الإجرام الروسي والطفولة الأوكرانية..حسين الراوي
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.