صحف عالمية: قوة أمريكية تواجه العنف بمصر... ومقتل يهودي على يد الأمن الإسرائيلي باطلاق النار عليه 8 مرات

حفلت الصحف الدولية الصادرة اليوم السبت، بعدد من قضايا الساعة، برز منها مقتل يهودي بعدما فتح رجل أمن إسرائيلي النار عليه 8 مرات، بسبب هتافه "الله أكبر"، إلى جانب ثورة "السامبا" في البرازيل، و"طفل" يبلغ من العمر 11 عاماً، ينجب طفلاً من والدة صديقه بالمدرسة!!.

كييف/أوكرانيا بالعربية/حفلت الصحف الدولية الصادرة اليوم السبت، بعدد من قضايا الساعة، برز منها مقتل يهودي بعدما فتح رجل أمن إسرائيلي النار عليه 8 مرات، بسبب هتافه "الله أكبر"، إلى جانب ثورة "السامبا" في البرازيل، و"طفل" يبلغ من العمر 11 عاماً، ينجب طفلاً من والدة صديقه بالمدرسة!!.

التلغراف

أردى حارس أمني إسرائيلي رجلاً يهودياً عند حائط المبكى في القدس، إثر تهليله "الله أكبر"، بحسب الصحيفة البريطانية، التي أوردت في التفاصيل أن الضحية الإسرائيلي، 46 عاماً، يعمدل بأحد المطاعم المحلية، تعرض لإطلاق النار عليه 8 مرات، ورغم محاولات إنعاشه لأكثر من 20 دقيقة، إلا أنه لفظ أنفاسه متأثراً بجراحه.

ووصف حارس الأمن، في منتصف العشرينات من العمر، للشرطة الإسرائيلية ملابسات الحادث قائلاً إن "الضحية" خرج من الحمام، وهو يهتف "الله أكبر"، وبدا وكأنه يخرج شيئاً من جيبه، وهذا ما دفعه للاعتقاد بأنه فلسطيني ينوي شن هجوم إرهابي، فبادره بإطلاق النار.

الاندبندنت

تناولت الصحيفة البريطانية الاحتجاجات في البرازيل، وكتبت تحت عنوان: ثورة السامبا؟.. قيادات البرازيل في أزمة مع خروج مليون شخص للشوارع: دعت الرئيسة البرازيلية، ديلما روسوف، لاجتماع طارئ للحكومة، بعدما عمت احتجاجات واسعة أرجاء البلاد، خرج فيها أكثر من مليون متظاهر إلى شوارع ما لا يقل عن مائة مدينة، ففي مدينة ريو دي جنيرو وحدها تجمع ما لا يقل عن 300 ألف متظاهر وسط المدينة.

والاجتماع أعقب ليلة من أعمال العنف تخللتها أعمال شغب وسرقة ونهب وإشعال حرائق عمداً في عدد من المدن الرئيسية، راح ضحيتها قتيلان وأكثر من 77 جريحاً، بدا فيها وكأن الحكومة على وشك فقدان السيطرة على الأوضاع.

واشنطن تايمز

نقلت الصحيفة الأمريكية أن مجموعة من الجنود الأمريكيين يستعدون للانتشار، في مهمة حفظ سلام تستغرق 9 أشهر في مصر، بهدف كبح العنف.

وأوردت نقلاً عن موقع "كي دي هتش نيوز" أن أكثر من 400 جندي أمريكي سيشاركون ضمن قوة مراقبة وحفظ سلام متعددة الجنسيات، مكونة من 13 دولة مختلفة، في مهمة لحراسة وتأمين نقاط التفتيش الأمنية في شبه جزيرة سيناء، والإبلاغ عن انتهاك لمعاهدة السلام الموقعة بين مصر وإسرائيل.

وطبقاً لما أوردت عن المصدر، فإن القوة مخولة بالتدخل إذا ما بلغت الاحتجاجات والعنف مرحلة قد تهدد أمن إسرائيل، علماً أن تدريباتهم شملت كيفية التعامل مع الزجاجات الحارقة.  

ديلي ميل

بجانب القوات الموالية للنظام، يواجه ثوار سوريا عدواً جديداً أثناء مساعيهم للسيطرة على المركز الاقتصادي للبلاد، مدينة حلب، ألا وهو داء الليشمانيا - حبة حلب - الذي يتسبب في تقرحات جلدية مؤلمة، وتسببه لدغ حشرات وجدت لها مرتعاً خصباً مع تراكم النفايات وتعطل أنظمة الصرف الصحي.

فالفيروس "آكل اللحم" أو بوصف أدق "شرير حلب"، يجتاح المدينة مع تعطل أنظمة البني التحتية، مؤدياً لتكاثر الحشرات الناقلة للفيروس المسبب للتقرحات المؤلمة، ورغم أن المرض الناجم عن ذلك غير فتاك، إلا أنه قد يسبب تشوهات دائمة، وتراقب منظمة الصحة العالمية انتشاره هناك عن كثب حيث بلغ عدد الحالات في سوريا الشهر الماضي 1047 حالة، طبقاً للصحيفة البريطانية.

وختام مطالعات الصحف بهذا الخبر من صحيفة "تايمز اوف إنديا" وهو طفل بنيوزلندا عمر 11 عاماً، أصبح أباً لطفل أنجبه من والدة أحد أصدقائه بالمدرسة، 36 عاماً، التي حملت من الصبي بعد علاقات جنسية متكررة، بدأت عندما قامت بتقديم الجعة له.

وقالت جهة رسمية حكومية معنية بتقديم خدمات اجتماعية، إنها تتولى رعاية الرضيع منذ شهرين، والذي بلغ والده 12 عاماً عند ولادته، وأشارت تقارير بأن الاثنين، الأب الطفل وطفله، يخضعان للرعاية، وذلك بعدما دق ناظر المدرسة ناقوس الخطر في هذه القضية، طبقاً للصحيفة الهندية.


مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
كوليبا: أوكرانيا مستعدة للمفاوضات مع روسيا
سياسة
وارسو: أوكرانيا لن تصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم حل قضية فولين
سياسة
قائد الجيش الأوكراني: أعلم أننا سننتصر
أخبار أخرى في هذا الباب
Others for arabic and russian
رغم صعوبة الخيار بين العملاقين الشرقي والغربي الا أن الرئيس الأوكراني يانوكوفيتش يصرح بأن خيار أوكرانيا الاستراتيجي هو الشراكة مع أوروبا
Others for arabic and russian
أوكرانيا تسعى لتهدئة المخاوف الروسية بشأن الاتفاقيات التجارية مع الاتحاد الأوروبي
Others for arabic and russian
أمريكا تغازل ايران علنا والعرب اضحوكة مجددا ً... بقلم عبد الباري عطوان
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.