صحف عالمية: أمريكا تخسر شعوب الربيع العربي بسبب "فيلم"

15.09.2012 - 15:00
تناولت أبرز الصحف العالمية في إصداراتها، السبت، تداعيات حملة الاحتجاجات الواسعة التي تعصف بعدد من دول العالم على خلفية الفيلم "المسيء" لرسول الإسلام، محمد، وكيف أن فيلما أدى لخسائر إستراتيجية للإدارة الأمريكية كانت قد كسبتها من دعم شعوب الربيع العربي في سعيه للحرية.

كييف - أوكرانيا بالعربية/ تناولت أبرز الصحف العالمية في إصداراتها، السبت، تداعيات حملة الاحتجاجات الواسعة التي تعصف بعدد من دول العالم على خلفية الفيلم "المسيء" لرسول الإسلام، محمد، وكيف أن فيلما أدى لخسائر إستراتيجية للإدارة الأمريكية كانت قد كسبتها من دعم شعوب الربيع العربي في سعيه للحرية.

ذا دايلي تيلغراف:

ألقت الصحيفة البريطانية في عناوينها الرئيسية الضوء على أحداث الغضب التي أدت الى مهاجمة ستة سفارات غربية، الجمعة، في عدد من الدول الإسلامية في الوقت الذي لا تزال الاحتجاجات تتأزم في ثماني دول أخرى، وذلك على خلفية الفيلم الأمريكي الذي يظهر رسول الإسلام بمظهر "مسيء." وأشارت الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية والدول الأوروبية التي كان يعتقد أنها منارات للحرية والديمقراطية، تم اقتحام عدد منها ورجم أخرى بالحجارة في الوقت الذي تصاعدت أعمدة الدخان من مقار للبعثات الدبلوماسية الأمريكية لتشمل دولا من نيجيريا بأفريقيا غربا إلى بنغلادش في آسيا شرقا.

ذي انديبندنت:

ركزت الصحيفة البريطانية في إصداراتها على قضية إفصاح عدد من ضابطات الاستخبارات الإسرائيلية الخارجية "الموساد" عن الأعمال التي يقمن بها من أجل إيقاع الضحية في الشباك والحصول على المعلومات المرادة، وحرية الجاسوسة بعدم ممارسة الجنس مع الهدف. وقلت الصحيفة على لسان أحد ضابطات الاستخبارات الإسرائيلية، عفرات قولها "نحن نلجأ لاستخدام أنوثتنا لان كل الوسائل مسموحة في مجال عملنا،" مشيرة إلى "يمكننا مغازلة الأهداف ولا يمكن لأحد إجبارنا على ممارسة الجنس مع أحد."

 واشنطن بوست:

تناولت الصحيفة الأمريكية في عناوينها الرئيسية قضية الفيلم المسيء للرسول محمد، والاحتجاجات ضد الولايات المتحدة الأمريكية والتي عمت العالم من تونس ومصر إلى اندونيسيا، والتي أدت إلى هجمات ومناوشات ضد السفارات والبعثات الدبلوماسية الأمريكية في هذه الدول. وبينت الصحيفة أن ما يحدث الآن من عمليات ضد السفارات الأمريكية دمر كل المبادئ والثقة بالولايات المتحدة الأمريكية التي قدمت المساعدة للعديد من هذه الدول وخصوصا في الدول التي شهدت ما يعرف بالربيع العربي، وخصوصا ليبيا التي قتل فيها المتظاهرون السفير الأمريكي وعدد من الدبلوماسيين الأمريكيين. ونوه المقال إلى أن عددا من العلامات التجارية الأمريكية لم تسلم من الهجمات ضد الولايات المتحدة الأمريكية حيث أن مطاعم مثل "كي اف سي" و"هاردييز" في العاصمة الليبية طرابلس تعرضت للتخريب من قبل المحتجين.

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
الرئيس الأوكراني: وقعنا أقوى اتفاق أمني بيننا وبين الولايات المتحدة
سياسة
الرئيس الأمريكي يستقبل نظيره الأوكراني
رياضة
رسمياً: النجم الأوكراني الصاعد دوفبيك إلى أتليتيكو
أخبار أخرى في هذا الباب
صحف عالمية
بوليتيكو: زيلينسكي يعتزم زيارة فرنسا وإيطاليا ومطالبة الناتو بإسقاط الصواريخ الروسية فوق أوكرانيا
صحف عالمية
صحيفة: ماذا تريد أميركا في أوكرانيا؟
صحف عالمية
رغم العقوبات على موسكو.. الغاز الروسي مازال يتدفق على أوروبا
رغم العقوبات على موسكو.. الغاز الروسي مازال يتدفق على أوروبا
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.