صحف عالمية: الأسد بـ "عرض التقوى" واحتقان بالحدود الأردنية

21.08.2012 - 02:00
ركزت أبرز الصحف العالمية في إصداراتها، الاثنين، على الملف السوري والظهور الثاني للرئيس بشار الأسد منذ عملية قتل وزير الدفاع وعدد من الشخصيات المقربة، في حين تناولت صحف أخرى حالة الاحتقان التي تتصاعد على الحدود الأردنية السورية بعد سقوط قذائف سورية على أحد القرى الأردنية على الحدود.

كييف - أوكرانيا بالعربية/ ركزت أبرز الصحف العالمية في إصداراتها، الاثنين، على الملف السوري والظهور الثاني للرئيس بشار الأسد منذ عملية قتل وزير الدفاع وعدد من الشخصيات المقربة، في حين تناولت صحف أخرى حالة الاحتقان التي تتصاعد على الحدود الأردنية السورية بعد سقوط قذائف سورية على أحد القرى الأردنية على الحدود.

نيو يورك تايمز:

تناولت الصحيفة الأمريكية في عناوينها الرئيسية الملف السوري و"عرض التقوى" الذي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد عند أدائه لصلاة العيد في أحد المساجد الصغيرة القريبة من القصر الرئاسي وبوجود بعض وليس كامل الأشخاص الذين يشكلون الدائرة الضيقة حول الرئاسة. وبينت الصحيفة أن "عرض التقوى" الذي قام به الرئيس يظهر وكأنه خطوة لبيان أن الأوضاع طبيعية في سوريا وأنه وكما المعتاد يشهد الرئيس هذه الصلاة التي تؤذن بعطلة تمتد لثلاثة أيام. وألقت الصحيفة الضوء على الوجه الآخر من عيد الفطر الذي يعيشه أفراد من الشعب السوري، حيث نقل المقال على لسان أبو خالد الذي يحتمي هو وعائلته في أحد المدارس بعد أن ترك منزله خوفا من القصف "لا أكترث حاليا للعيد، فكل يوم نحن في خطر، اليوم نحن أحياء ولكن لا نعلم ما سيحصل غدا."

الانديبيندنت:

ركزت الصحيفة البريطانية في إصداراتها على حادثة سقوط قذائف سورية على الأراضي الأردنية وإصابة أحد الأطفال بجروح، في إشارة إلى التوترات المتصاعدة على الحدود الأردنية السورية، الأمر الذي استدعى الحكومة الأردنية إلى توجيه رسالة اعتراض إلى الحكومة السورية من خلال سفيرها في الأردن. وأشارت الصحيفة إلى أن أربعة قذائف سقطت على أحد القرى القريبة من الحدود مثيرة بذلك حالة من الهلع والخوف نقل إثرها أربعة أطفال إلى المستشفى متأثرين بحالة الهلع وتم إخراجهم والطفلة المصابة بجروح بعد ذلك. ونقلت الصحيفة على لسان الناطق باسم الحكومة الأردنية، سميح المعايطة تأكيداته على انه تم التقدم باعتراض رسمي "وسنعمل على أن لا تتكرر هذه الحادثة مرة أخرى."

 نيويورك تايمز:

تناولت الصحيفة الأمريكية في عناوينها الرئيسية الملف السوري و"عرض التقوى" الذي قام بها الرئيس السوري بشار الأسد عند أدائه لصلاة العيد في أحد المساجد الصغيرة القريبة من القصر الرئاسي وبوجود بعض وليس كامل الأشخاص الذين يشكلون الدائرة الضيقة حول الرئاسة. وبينت الصحيفة أن "عرض التقوى" الذي قام به الرئيس يظهر وكأنه خطوة لبيان أن الأوضاع طبيعية في سوريا وأنه وكما المعتاد يشهد الرئيس هذه الصلاة التي تؤذن بعطلة تمتد لثلاثة أيام. وألقت الصحيفة الضوء على الوجه الآخر من عيد الفطر الذي يعيشه أفراد من الشعب السوري، حيث نقل المقال على لسان أبو خالد الذي يحتمي هو وعائلته في أحد المدارس بعد أن ترك منزله خوفا من القصف "لا أكترث حاليا للعيد، فكل يوم نحن في خطر، اليوم نحن أحياء ولكن لا نعلم ما سيحصل غدا."

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
ستولتنبرغ: على روسيا سحب قواتها من أوكرانيا
سياسة
زيلينسكي يضع شرطا للسلام الدائم مع روسيا
سياسة
الرئيس الأوكراني: سنواصل العمل من أجل السلام
أخبار أخرى في هذا الباب
صحف عالمية
بوليتيكو: زيلينسكي يعتزم زيارة فرنسا وإيطاليا ومطالبة الناتو بإسقاط الصواريخ الروسية فوق أوكرانيا
صحف عالمية
صحيفة: ماذا تريد أميركا في أوكرانيا؟
صحف عالمية
رغم العقوبات على موسكو.. الغاز الروسي مازال يتدفق على أوروبا
رغم العقوبات على موسكو.. الغاز الروسي مازال يتدفق على أوروبا
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.