دانيلوف: أوكرانيا تتوقع من قمة فيلنيوس ضمانات أمنية فعالة

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ انعقد المؤتمر الدولي "أوكرانيا وحلف شمال الأطلسي عشية قمة فيلنيوس: من الدعم عبر الانتصار إلى العضوية" في كييف يوم الخميس 29 حزيران/ يونيو.

 وأعرب رئيس مجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني أوليكسي دانيلوف خلال خطابه في حلقة النقاش حول الضمانات الأمنية التي يمكن لأوكرانيا الحصول عليها خلال الحرب مع روسيا، عن قناعته بأن قمة الناتو في فيلنيوس في تموز/ يوليو القادم يجب أن تقدم ضمانات أمنية فعالة لأوكرانيا.

 وأكد على أن "القيم الديمقراطية" كانت أساسية في إنشاء حلف الناتو الذي تم تشكيله من أجل حمايتها.

وقال: "الآن، في القرن الحادي والعشرين، نناقش قضية زيادة إنتاج الأسلحة لقتل الناس، لا أحد يريد التفكير في كيفية حدوث ذلك".

وبشأن "تمرد بريغوجن" أشار دانيلوف إلى أن انهيار الاتحاد السوفياتي في عام 1991 كان مفاجأة للعديد من الدول الغربية.

وقال: "ماذا نرى اليوم؟ وقال إن الأحداث بدأت يوم الجمعة تظهر أنه لا توجد روسيا كدولة. هناك منطقة لا تخضع لسيطرة كاملة ولا سلطة عليها، ولا وجود للرئيس بوتين ... هذه بداية النهاية"، وأضاف بأن العالم يعتمد الآن على ما ستكون عليه هذه النهاية.

وشدد على أن مسألة انتصار أوكرانيا في الحرب العدوانية التي شنتها روسيا الاتحادية هي "مسألة تجزئة طبيعية لروسيا"، لأنها "آخر دولة مستعمرة في العالم"، وفي الشكل الحالي "تشكل تهديدًا لأي من جيرانها وليس فقط لجيرانها".

وأعرب دانيلوف عن قناعته بأن قمة الناتو في فيلنيوس في تموز/ يوليو من هذا العام يجب أن توفر ضمانات أمنية فعالة لبلدنا.

وقال: "أنا متأكد من أنه يجب أن يكون هناك انفراج فيما يخص شعبنا وأطفالنا إذا تحدثنا عن القيم والعدالة والإنسانية".

وفي هذا السياق، أكد دانيلوف أن أوكرانيا أثبتت في صدها للعدوان الروسي المسلح أنه "لا داعي للخوف من أحد، ويجب على المرء أن يكون محترمًا ويدافع عن الحقيقة".

وقال: "نحن الآن إلى جانب الحقيقة ونحتاج إلى المساعدة لتحقيق العدالة في أسرع وقت ممكن".

وكتب في حسابه على تويتر: "فشل مذكرة بودابست (1994)، وقمة الناتو الفاشلة في بوخارست (2008) كانت خطوات متتالية لتشجيع الهجوم الروسي على أوكرانيا. يمكن أن يكون الخطأ الثالث فادحًا. لقد أثبت التاريخ أن استقرار العالم مستحيل بدون حل القضايا الأمنية في أوكرانيا. نتوقع من قمة فيلنيوس المقبلة أقصى قدر من الدقة بأسلوب "ضد بودابست" ... ".

وجدير بالذكر أن مذكرة بودابست للضمانات الأمنية هي معاهدة دولية وُقعت في 5 كانون الأول/ ديسمبر 1994 في العاصمة المجرية بودابست بين أوكرانيا وروسيا والولايات المتحدة الأمريكية  والمملكة المتحدة بشأن نزع السلاح النووي الأوكراني وتقديم الضمانات الأمنية لاستقلال أوكرانيا.

ووفقًا للمعاهدة، تتنازل أوكرانيا عن ترسانتها النووية لروسيا، وتتعهد روسيا والولايات المتحدة والمملكة المتحدة باحترام استقلال أوكرانيا وسيادتها على أراضيها، وحماية أوكرانيا من العدوان الخارجي وعدم توجيه عدوان عليها، وعدم وضع ضغوط اقتصادية على أوكرانيا للتأثير في سياساتها، وعدم استخدام أسلحة نووية ضد أوكرانيا.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
زيلينسكي يقترح تضمين العقيدة الأوكرانية الاتجاهات الرئيسية للتحول للسنوات العشر القادمة
سياسة
رئيسا بولندا وليتوانيا يتضامنان مع كييف في يوم الدستور الأوكراني
سياسة
رئيسا أوكرانيا وبولندا يعقدان اجتماعا في كييف
سياسة
ماليار: الجيش الأوكراني يتقدم في ثلاثة محاور على خطوط الجبهة
الأخبار الرئيسية
سياسة
البوندستاغ الألماني يرفض تسليم صواريخ تاوروس إلى أوكرانيا
سياسة
فوكس نيوز تجري مقابلة مع رئيس أوكرانيا في مناطق القتال
سياسة
نيوزيلندا تخصص حزمة مساعدات بنحو 26 مليون دولار لأوكرانيا
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
البوندستاغ الألماني يرفض تسليم صواريخ تاوروس إلى أوكرانيا
سياسة
فوكس نيوز تجري مقابلة مع رئيس أوكرانيا في مناطق القتال
سياسة
نيوزيلندا تخصص حزمة مساعدات بنحو 26 مليون دولار لأوكرانيا
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.