أوكرانيا بالعربية | شركة "سفيت أوسفيتي" تقيم إفطارا جماعيا للطلبة الجزائريين في أوكرانيا

للتخفيف من وطأة جائحة كورونا وآلام الغربة، شرعت شركة “سفيت أوسفيتي” المتخصصة في الخدمات الجامعية للدراسة والتعليم في أوكرانيا، ومنذ بداية الشهر الفضيل في إقامة موائد إفطار للطلبة الجزائريين في العاصمة كييف، مكنتهم من خلق جو “عائلي جزائري بامتياز” وذلك وفق قناة الشروق الجزائرية

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ للتخفيف من وطأة جائحة كورونا وآلام الغربة، شرعت شركة “سفيت أوسفيتي” المتخصصة في الخدمات الجامعية للدراسة والتعليم في أوكرانيا، ومنذ بداية الشهر الفضيل في إقامة موائد إفطار للطلبة الجزائريين في العاصمة كييف، مكنتهم من خلق جو “عائلي جزائري بامتياز” وذلك وفق قناة الشروق الجزائرية.

فقد صرح المدير العام لشركة "سفيت اوسفيتي" د. أشرف المتربيعي لـ"أوكرانيا بالعربية"، بان جائحة كورونا قد خلفت تداعيات وآثار ليست فقط صحية وإنما أيضا نفسية، وخاصة على الطلبة، ومع حلول شهر رمضان الكريم، تضاعف حجم الحنين والشوق إلى الوطن والأهل والأجواء الرمضانية التي يفتقدونها هناك، لذلك حرصنا في "سفيت أوسفيتي" على تعويضهم بهذا الإفطار عن الأجواء الأسرية التي يفتقدونها.

وبدوره اشار أسامة رزاقي، مدير مكتب “سفيت اوسفيتي” بالجزائر، فان عدد الطلبة الجزائريين في العاصمة الأوكرانية كييف يتجاوز الـ 1000 طالب يتم التكفل بهم يوميا من خلال توفير التنقل من السكان الجامعي إلى المطاعم التي توفر وجبات الإفطار، وذلك للتخفيف من أعباء وتكلفة التنقل، فضلا عن تمكينهم من تقاسم الأجواء الرمضانية في جو حميمي وعائلي، علما أن المجتمع الأوكراني يرحب بالأجنبي ويناهض العنصرية.

وأضاف رزاقي لـ"الشروق" الجزائرية، أن الجامعات الأوكرانية تعد من أرقى الجامعات الأوروبية، وهي مدرجة ضمن أفضل 200 جامعة أوروبية وهي متواجدة منذ أكثر من 150 سنة، وهذا دليل على تجربتها وخبرتها في نشر المعرفة، كما أنها توفر تعليما بمختلف اللغات، على غرار الفرنسية والانجليزية والروسية وهناك عدة تخصصات تستقطب طلابا من كل بلدان العالم كالطب والصيدلة وطب الأسنان والهندسة المدنية والميكانيكية وغيرها، وما يميز الجامعات الأوكرانية أنها تسمح بالالتحاق بها مهما كان معدل الطالب، والتكلفة المناسبة للطلاب تعطي فرصة لهم للالتحاق بتخصصات عديدة كالطب، كما أن التكلفة المعيشية متاحة للجميع مقارنة ببقية دول أوروبا، وبذلك فهي تمكن الطالب من تحقيق حلمه من خلال تمكينه من دراسة التخصص المرغوب فيه.

وعن أهم انشغال يشغل بال الطالب الجزائري وهو مطابقة الشهادات، أوضح رزاقي أن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي  تبرم كل سنة  اتفاقيات مع الجامعات الأوكرانية وهذا ما يسهل توجيهنا إلى تلك الجامعات وهو ما يسمح للطلبة بالدراسة هناك والحصول على شهادات جامعية بعد اجتياز سنوات الدراسة، ونحن نسعى دائما إلى رفع التعاون وزيادة عدد الجامعات التي تسهل السلطات الجزائرية معادلة شهاداتها، ونؤكد بأن الشهادات الجامعية الأوكرانية معترف به دوليا في 112 دولة كون أوكرانيا موقعة على اتفاقية لاهاي ومؤخرا وقعت على اتفاقية لشبونة، وحاليا 32 جامعة أوكرانية تقدم شهادات معتمدة في الجزائر.

المصدر: الشروق، أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
الدنمارك ترصد أكثر من 20 مليون يورو لتسريع انضمام أوكرانيا ومولدوفا إلى الاتحاد الأوروبي
سياسة
أوكرانيا تستلم الدفعة الأولى من القذائف المدفعية من جمهورية التشيك
سياسة
إسبانيا تسلم دبابات ليوبارد وصواريخ باتريوت إلى أوكرانيا
أخبار أخرى في هذا الباب
جاليات
المجلس العربي في أوكرانيا يدعم بيت الطفل في خميلنيتسكي
جاليات
المجلس العربي يشارك بجهوده لتعزيز العلاقات الثنائية بين أوكرانيا والعراق
جاليات
المجلس العربي في أوكرانيا يكثف نشاطه في دعم المجتمع المدني الأوكراني
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.