32

البحث عن فلسطيني بجنسية اسرائيلية بعد اختفائه في أوكرانيا.. ومعلومات عن سحب جنسيته الاسرائيلية

Wed, 23.04.2014 02:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أختفى الفلسطيني رافع صبري صرصور مواليد 02 كانون الثاني/يناير عام 1979م، والحامل للجنسية الاسرلائيلية كونه من الفلسطينيين المقيمين بالاراضي المحتلة عام 1948 م، وذلك بعد مغادرته مدينة كييف بتاريخ 9 نيسان/أبريل الجاري، وأفاد أحد زملائه بالعمل لـ"أوكرانيا بالعربية" بانه كان في رحلة عمل وبحوزته مبلغ يقدر بحوالي 20 الف دولار وعدد من الاجهزة الاي بفون الثمينة.

وقد كلف أهل الفلسطيني المفقود منظمة "الدرع" للدفاع عن حقوق وحريات المواطن في اوكرانيا، فقد افاد رئيس الدرع صالح ظاهر بأنه تم ارسال كتاب رسمي الى النائب العام الاوكراني للمطالبة بالتحقيق والبحث والتفعيل لكافة الاجهزة الأمنية المعنية بذلك، كما وتم ايكال مهمة المتابعة الى محاميين للتنسيق مع المحقق بالقضية وبالتسيق مع أهل المواطن المفقود، وقد أفاد ظاهر بأنه تم العثور على السيارة بمحافظة كييف ومازال التحقيق ساري وهنالك أمل كبير بان الفلسطيني على قيد الحياة.

كما وصرح ظاهر بانه على تواصل يومي مع اهله وان الدرع تقوم بعملها في هذا السياق، كما أنه يعمل على تنسيق زيارة رسمية الى كييف لمتابعة البحث عن قرب ومناقشة الموضوع بأعلى المستويات.

وأفاد شقيقه عادل صرصور بانه عند مراجعته للسلطات الاسرائيلية للقيام بالاجرائات القانونية بهذا المضمار، افادت السلطات بان المواطن المذكور رافع صرصور قد سحبت منه الجنسية الاسرائيلية بحجة عدم زيارته الى اسرائيل خلال اربعة سنوات وأن دولة اسرائيل ليست مضطرة للتحرك بشانه.

كما وافادت زوجته الاوكرانية ناتاليا بان السفارة الاسرائيلية لديها اضطلاع كامل على قضية الاختفاء الا انها لم تحرك ساكن في البحث عنه.

وافاد ظاهر بان منظمة "الدرع" هي منظمة عالمية أممية تعمل مع جميع بني البشر وتقدم لهم المساعدة الحقوقية المجانية وفقا للقانون، مشيرا بذلك بانه لن يتواني في البحث عن المفقود رافع صرصور.

وتهيب منظمة الدرع بكل ممن تتوفر لديه اي معلومة عن المفقود رافع صبري صرصور بالاتصال على الرقم الساخن:  

 0038(048)-799-66-89

 

أو على الرقم الشخي المحمول:

00380636011110

 

 شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي

 

المصدر: اوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90