32

د. عطية: معادلة الشهادات وتصريح السفر.. هي أهم القضايا التي عرضها الطلبة في أوكرانيا على مساعد الوزير د. الملاحي

Sun, 28.01.2018 12:07



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرح الدكتور وليد عطية، رئيس الجالية المصرية  في أوكرانيا، بأن أهم الشكاوى التي طرحها الطلبة المصريين خلال اللقاء الموسع الذي جرى مع الأستاذ الدكتور حسام الملاحي مساعد أول وزير التعليم العالي بجمهورية مصر العربية ورئيس قطاع الشئون الثقافية والبعثات، هي الحصول على تصاريح السفر من إدارة البعثات، وأن تأخر ذلك بسبب البيروقراطية وتأخر استخراج التصريح مما يؤدي الى ظُلم الطلبة المصريين الدارسيين في أوكرانيا وفُصل بعضهم من الجامعات بسبب الغياب الناجم عن إقامه بعضهم خارج أوكرانيا لعدم وصولهم في الوقت المناسب لتمديد الإقامة الدراسية.

والسبب الرئيس في ذلك عدم وجود آليات عصرية تكنولوجية "أون لاين" لاجراء الاشراف العلمي، حيث ان التعامل ورقيًا ما بين البعثات والسفارة المصرية في كييف من جهة وبين السفارة والجامعات في أوكرانيا من جهة أخرى، وبناء عليه ينتظر الطالب تصريح السفر من البعثات شهر وربما أشهر عديدة، مطالبين بتدشين موقعًا إلكترونيًا لإنهاء الإجراءات.

فقد جاء ذلك في تصريح للدكتور عطية أدلى به لـ"أوكرانيا بالعربية" ولـ"الوطن" عقب اللقاء الموسع الذي أجراه الدكتور حسام الملاحى بعشرات الطلبة المصريين من مختلف المدن والجامعات الأوكرانية، بمشاركة سعادة سفير جمهورية مصر العربية لدى أوكرانيا د. حسام الدين علي ود. مروة محمود نائب رئيس البعثة الدبلوماسية المصرية والقنصل المصري خالد شعير، ود. وليد عطية، رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا، ليشهد اللقاء تأكيد المسئول المصرى ان زيارته تبرز إهتمام الدولة بالتعليم كأولوية، وبذلها كل الجهد لرعاية وتوجيه ابنائها اينما كانوا.

كما ونقلت صفحة الجالية المصرية تصريح سعادة السفير د. حسام الدين علي بهذا الخصوص، حيث أشار سعادته بأن زيارة المسؤول المصرى رفيع المستوى قد أتت فى توقيت هام للغاية، مع تزايد أعداد الطلبة المصريين، للتعامل مع عدد من قضايا التعاون الثنائى فى مجال التعليم وإتخاذ الإجراءات اللازمة للتعامل مع التحديات القائمة فى هذا المجال من الجانبين.

بدوره أشار د. عطية إلى تأكيد د. الملاحي مساعد الوزير على أن الوزارة تعمل الآن على تفعيل الفكرة، حيث استفسر الطلبة عن طريقة وإمكانية معادلتهم للشهادات الأوكرانية لدى المجلس الأعلى للجامعات بمصر وكذلك التوظيف اللاحق لممارسة المهنة وفق شهاداتهم الأوكرانية، كما وأستمع الدكتور الملاحى للمقترحات كافة، مؤكدًا وعي الدولة المصرية بكافة تلك المشكلات، ودراسة التدابير اللازمة للتعامل مع مشاكل التعليم الجامعي للطلبة المصريين بالجامعات الأوكرانية سواء ما يتعلق بالطلبة الجدد أو الحاليين.

وصرح الطالب بجامعة الطب في كييف محمود شلبي لـ "أوكرانيا بالعربية" بأن هذا اللقاء كان إيجابيا للغالية حيث حصلنا على طمئنة على مستقبلنا التعليمي، ففي النهاية هدفنا هو العودة لمصر وإفادتها بعلمنا، لذلك كان التساؤل عن معادلة الشهادات هو من أهم القضايا المطروحة، فكل ما ننفقه من مصروفات هي من نفقتنا الخاصة وأسرنا وأهالينا يتنظرون منا العودة ظافرين بالعلم والشهادة معا.

بدوره قال أحمد منصور، أحد الطلاب المصريين الدارسين في أوكرانيا لطب الأسنان، إن الشباب كانت بحاجة للاستفسار عن رأي التعليم المصري في الاعتراف بشهادتهم الأوكرانية، معتبرا استماع مساعد الوزير لهم والجلوس معهم لمصلحة الطلبة ووجوده هنا يعزز من طاقتنا الإيجابية؛ لأن ذلك يعزز شعورنا بأن بلدنا تهتم بنا مما ينعكس إيجابيا على معنوياتنا، آملين من الدولة أن تقدم لنا بعض التسهيلات كمعادلة وتحويلات وأذونات وتسريع الإجراءات لعدم الوقوع في المشكلات مع الجامعة، فنحن مجرد طلاب لا أكثر ولا أقل.

هذا وقد جرى اللقاء يوم الجمعة الموفق 26 كانون الاول/ يناير الجاري، بالعاصمة الأوكرانية كييف، حيث سبق ذلك إعلانا رسميا بدعوة عامة من الجالية لكافة الطبة في أوكرانيا.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار