32

أوراق شاعر أوكرانيا إيفان فرانكو الذابلة بالعربيّة شعرًا... بقلم عماد الدين رائف

Mon, 20.11.2017 14:22



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ مع نشر هذه المقالة، تكون الترجمة العربية الأصيلة الأولى لأحد أعمال الشاعر والكاتب الأوكراني الكبير إيفان فرانكو (1856-1916) عن لغته الأمّ، قد خرجت من المطبعة في كييف، إنّها الترجمة الشعرية المنظومة للدراما الغنائيّة "الأوراق الذابلة"، التي صدرت في العام 1896. إلا أنّ هذه الطبعة غير التجاريّة، لن تخرج إلى العلن سوى ضمن فعاليات المهرجان الثقافي الأوكراني في لبنان، والذي يتضمّن يومًا أوكرانيًّا في معرض بيروت العربي الدولي للكتاب بدورته الحادية والستين، في العاشر من كانون الأول/ ديسمبر المقبل.

وتأتي المشاركة الأولى لأوكرانيا في معرض بيروت للكتاب، في العام الحالي، في مناسبة الذكرى الخامسة والعشرين على إقامة العلاقات الدبلوماسيّة بين لبنان وأوكرانيا، حيث سيكون لأوكرانيا جناح في المعرض بين 30 تشرين الثاني/ نوفمبر و13 كانون الأول/ ديسمبر. أما اليوم الأوكراني في العاشر منه، فهو بإدارة عقيلة السفير الأوكراني في لبنان الأكاديمية مارينا هريميتش، وبرعاية وزير الثقافة اللبناني غطاس خوري، ومن تنظيم السفارة الأوكرانية في بيروت بالتعاون مع "النادي الثقافي العربي" (بموجب اتفاقية تعاون بين الطرفين)، وجمعية "الجالية الأوكرانية في لبنان" (أوكرانيو لبنان)، وبمشاركة عدد من الفرق الفنيّة الأوكرانية وطلاب استديوهات الموسيقى والرقص والمسرح في النادي الثقافي الأوكراني في لبنان.

وكنت قد عكفت بين أيار/ مايو وتشرين الأول/ أكتوبر من العام الحالي على دراسة ديوان فرانكو، وذلك إثر عودتي من زيارة كييف، والتي تضمنت حفل عرض كتابي "1897 قصص أغاتانغل كريمسكي البيروتية" (بيروت: رياض الريس للكتب والنشر، 2017، 222 صفحة)، في "المكتبة الوطنية الأوكرانية المسماة باسم ف. فرنادسكي"، والذي كان من تنظيم السفارة الأوكرانية في لبنان ومكتبة فيرنادسكي والنادي الثقافي اللبناني في أوكرانيا بإدارة الصديق غسان الغصيني.

في البداية، كنت قد حصلت من الصديقة الأستاذة سولوميا فيفتشر، الباحثة في "متحف إيفان فرانكو" في لفيف، على عدد من المجلدات الإلكترونية التي تضمّنت أعمالا لفرانكو. وبالفعل قرأت بعضها، إلا أني عندما قررت أن أدرس ديوان "الأوراق الذابلة" كعمل مختار لنقله إلى العربيّة شعرًا، وشرعت في الترجمة النثرية للقصائد أوّلًا، وبالفعل استطعت إتمام ترجمة نثرية أولى ووضع الكثير من الملحوظات والهوامش عليها.. ومع حصولي على نسخة مطبوعة من الديوان شرعت بترجمة نثريّة ثانية للوقوف على مُراد فرانكو من القصائد.

والنسخة التي حصلت عليها هي طبعة فريدة صدرت عن دار ليتوبيس في لفيف سنة 2006 وتقع في 154 صفحة (فكرة ماريا زوبريتسكا، إعداد النصوص الأدبية والمواد الفنّية: بوهدان تيخولوز، إخراج فني: رومان رومانيشين وأندريه ليسيف، مدير المشروع: ميخايلو كوماريتسكي). وهي تتضمن النصوص الأصلية المكتوبة بريشة فرانكو وصورًا فوتوغرافيّة عن مراحل كتابته تلك القصائد وتتميز بإخراج فنّي عالي الجودة يمازج بين الصور الشعرية وخيال القارئ ويفتح أمامه أفقًا أبعد إلى سبر أغوار القصيدة وفهم ملغزاتها النفسيّة والفلسفية وتذوق صورها الشعرية التي يتكاثف فيها المبنى حينًا معدّدًا المعاني، وينشرح أحيانًا معدّدًا الصور.

في طبعة التعريب التي ستبصر النور قريبًا، ترافق النصوص النصوص المعرّبة أختها الأصلية، فهي من اليمين إلى اليسار بالعربية وبالعكس بالأوكرانية، وتصدر برعاية سفير أوكرانيا في لبنان إيهور أوستاش، وفق مندرجات مشروع تديره عقيلته الناشرة المشهورة مارينا هريميتش، بتنفيذ من سفارة أوكرانيا في لبنان وجمعية "الجالية الأوكرانية في لبنان"، في إطار متابعة العمل على خطة فعاليات وزارة الخارجيّة الأوكرانية للعام 2017 لتعزيز الروابط مع الأوكرانيين القاطنين خارج حدود أوكرانيا (وفق القرار الصادر عن وزارة الخارجية، الرقم 209، بتاريخ 18 أيار/ مايو 2017)، وبدعم من قنصل أوكرانيا الفخري في الجمهورية العربية السورية تامر التونسي. 

ويتضمن الكتاب الذي يقع في 224 صفحة باللغتين، افتتاحية للسفير إيهور أوستاش ومقدمة للباحثة سولوميا فيفتشر وتقديمًا للمعرّب، إلى جانب مقدّمة فرانكو للطبعة الأولى في العام 1896. وتهدف هذه الطبعة إلى تعريف القارئ العربي بروائع الأشعار الأوكرانية والفنون الجميلة والتقاليد الثقافية الغنية.

وقد نقلت فيها قصائد إيفان فرانكو الشعرية الكلاسيكية إلى العربية. ويعرض القسم الفني من هذه الطبعة أعمالا للفنان الأوكراني المعاصر المتميز أوليكساندر ميلنيك، وهو رسّام ولد في العام 1949، يعمل في مجالات الرسم الزخرفي الأثري (الفسيفساء، الرسم على الزجاج والقماش، والجداريات) واللوحات والرسوم التطبيقيّة. أمين المعارض الفنيّة المتضمّنة أعمالا تاريخيّة مناوئة للحروب وداعية للسلام.

عماد الدين رائف

كاتب صحافي لبناني

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار