صحيفة: خطر التخلف عن سداد الديون يلاحق أوكرانيا

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأميركية أن أوكرانيا قد تتخلّف عن السداد بحلول شهر آب/ أغسطس، إذا فشلت في التوصّل إلى اتفاق مع حاملي السندات الأجانب لدفع الفائدة على السندات وشطب جزء من الديون.
وأوضحت الصحيفة أنّ صناديق الاستثمار الغربية، عرضت على أوكرانيا في السابق، صفقة تستأنف فيها كييف دفع الفوائد على الديون، وتقوم الصناديق بشطب جزء من الديون على السندات، بنحو 20 مليار دولار.
وقبل ذلك أفادت الصحيفة ذاتها، نقلاً عن مصادر مطلعة، بأن مجموعة من حاملي السندات الأجانب تخطط للضغط على أوكرانيا لبدء دفع الفائدة على التزاماتها في موعد أقصاه عام 2025.

ووفقاً للصحيفة، فإنّ المجموعة تريد أنّ يقوم نظام كييف بعقد اتفاق يتم بموجبه استئناف المدفوعات مقابل "إعفاء جزء كبير" من ديون أوكرانيا المستحقة، وجرت الإشارة إلى أن بعض حملة سندات المجموعة، ناقشوا هذه الخطط مع كبار المسؤولين الأوكرانيين.
وتستعد أوكرانيا لبدء محادثات مع حاملي السندات في أيار/مايو الحالي، ويعمل مستشارو كييف على إقناع الولايات المتحدة والحكومات الأخرى بالمشاركة في ذلك.
وأشارت الصحيفة إلى أنّ الموافقة على الصفقة ليست مضمونة لأنّ الولايات المتحدة وحلفاءها يشعرون بالقلق من أن أموال دافعي الضرائب المخصصة لأوكرانيا، "ستنتهي في أيدي حاملي السندات" إذا استأنفت سلطات كييف أيّ خدمة ديون.


المصدر: أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
ستولتنبرغ: الناتو لا يعتزم الانخراط مباشرة في الصراع بأوكرانيا
سياسة
الكونغرس يكشف عن شرط للتدخل الأمريكي عسكرياً في أوكرانيا
سياسة
رئيس أوكرانيا: نعمل لكي تتمكن الأغلبية العالمية من إجبار روسيا على السلام
سياسة
الفاتيكان مستعد لتسهيل تبادل الأسرى بين أوكرانيا وروسيا
الأخبار الرئيسية
سياسة
توتر في العلاقات بين أوكرانيا وإسرائيل
اقتصاد وأعمال
رغم الحرب.. أوكرانيا تسجل نمواً للناتج المحلي الإجمالي
سياسة
صحيفة: أمريكا توقف مؤقتاً تسليم "باتريوت" إلى دول أخرى من أجل أوكرانيا
أخبار أخرى في هذا الباب
اقتصاد وأعمال
رغم الحرب.. أوكرانيا تسجل نمواً للناتج المحلي الإجمالي
اقتصاد وأعمال
مجموعة السبع تمنح أوكرانيا قرضاً ضخماً باستخدام الأصول الروسية المجمدة
اقتصاد وأعمال
أوكرانيا تؤكد انخفاض حجم المساعات الغربية
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.