رئيس أوكرانيا: يجب كبح جماح المعتدي وكل أساليبه الحربية

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شدد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في كلمة ألقاها خلال المناقشة العامة للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك في 19 أيلول/ سبتمبر على أن أوكرانيا تبذل أوكرانيا قصارى جهدها لضمان عدم تجرؤ أي شخص في العالم بعد العدوان الروسي على مهاجمة أي بلد.

وقال: "يظهر التاريخ أن روسيا هي التي كانت تستحق نزع السلاح النووي في التسعينيات، وروسيا تستحق ذلك الآن، فالإرهابيون ليس لهم الحق في امتلاك أسلحة نووية".

وأشار إلى أنه "حتى بدون استخدام الأسلحة النووية، فإن الدولة الإرهابية تحول كل ما يمكنها الوصول إليه إلى أسلحة: الغذاء والطاقة، وحتى الأطفال الأوكرانيين من الأراضي المحتلة".

وأضاف: "طالما لم يتم استخدام الأسلحة النووية، فإن الدمار الشامل يكتسب زخما. إن المعتدي يحول أشياء أخرى كثيرة إلى أسلحة، وهذه الأشياء لا تستخدم ضد بلدنا فحسب، بل أيضا ضدكم جميعا".

وأوضح رئيس الدولة أن هناك العديد من الاتفاقيات التي تحد من التسلح، لكن لا توجد قيود حقيقية على التسليح.

ووصف فولوديمير زيلينسكي تسليح روسيا للطاقة النووية بأنه أحد الأمثلة على هذا التهديد.

وقال: "إنها لا تنشر تقنياتها غير الموثوقة لبناء محطات الطاقة النووية فحسب، بل تحول أيضًا محطات الطاقة في البلدان الأخرى إلى "قنابل قذرة" حقيقية. يرجى إلقاء نظرة على ما فعلته روسيا بمحطة زابوريجيا للطاقة النووية. لقد قصفتها واحتلتها، وهي الآن تبتز الآخرين بالتسريبات الإشعاعية. هل من المنطقي الحد من الأسلحة النووية عندما تقوم روسيا بتسليح محطات الطاقة النووية؟ هذه مسألة خطيرة".

وشدد الرئيس على أن هدف الحرب الروسية الحالية ضد أوكرانيا هو "تحويل أرضنا وشعبنا ومواردنا إلى أسلحة ضد النظام الدولي القائم على القواعد".

وقال: "ومثلما يتم احتواء الأسلحة النووية، كذلك يجب احتواء المعتدي وكل أدواته وأساليبه في الحرب. كل حرب اليوم يمكن أن تكون الأخيرة، لكننا بحاجة إلى وحدتنا لضمان عدم اندلاع العدوان مرة أخرى".

وشدد على أن العمل المفتوح لجميع الدول من أجل السلام هو وحده الذي يمكن أن يضمن عصرا جديدا بدون حروب، وليس بعض الحوار بين ما يسمى بالقوى العظمى في مكان ما خلف الأبواب المغلقة.

وأشار فولوديمير زيلينسكي إلى أن صيغة السلام التي اقترحتها أوكرانيا تتضمن خطوات من شأنها وقف جميع أشكال التسلح التي استخدمتها روسيا ضد أوكرانيا ودول أخرى ويمكن أن يستخدمها معتديون آخرون.

وقال: "بينما تدفع روسيا العالم إلى الحرب الأخيرة، تبذل أوكرانيا كل ما في وسعها لضمان ألا يجرؤ أحد في العالم على مهاجمة أي بلد بعد العدوان الروسي. يجب كبح جماح التسليح، يجب أن تكون هناك عقوبة على جرائم الحرب، يجب على الأشخاص المرحلين العودة إلى ديارهم، وعلى المحتل أن يعود إلى أرضه. ويجب أن نكون متحدين لتحقيق ذلك، وسنفعل ذلك".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
وكالات: الحرب في أوكرانيا قد تطول لست أو سبع سنوات
سياسة
سينج: حرب أوكرانيا ستطول في حال تزويد كوريا الشمالية روسيا بالذخيرة
سياسة
أوستن: الهجوم الأوكراني المضاد في تقدم مستمر
سياسة
الدنمارك تعتزم تسليم 45 دبابة إلى أوكرانيا
الأخبار الرئيسية
سياسة
الرئيس الأوكراني: وقعنا أقوى اتفاق أمني بيننا وبين الولايات المتحدة
سياسة
الرئيس الأمريكي يستقبل نظيره الأوكراني
رياضة
رسمياً: النجم الأوكراني الصاعد دوفبيك إلى أتليتيكو
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
الرئيس الأوكراني: وقعنا أقوى اتفاق أمني بيننا وبين الولايات المتحدة
سياسة
الرئيس الأمريكي يستقبل نظيره الأوكراني
سياسة
صحيفة: مؤتمر سويسرا حول أوكرانيا قد لا يحقق النتيجة المرجوة
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.