رئيس أوكرانيا يبحث مع رئيسة وزراء السويد العلاقات الثنائية بين البلدين

أندرسون: سنشارك بنشاط مع بقية الأسرة الأوروبية في إعادة إعمار بلدكم الجميل

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ عقد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في 4 تمّوز/ يوليو اجتماعا مع رئيسة وزراء مملكة السويد ماغدالينا أندرسون التي وصلت إلى كييف في زيارة رسمية.

رحب زيلينسكي برئيسة الحكومة السويدية في كييف، وأشار إلى أن هذه الزيارة رمزية وفعالة للغاية.

وقال زيلينسكي خلال محادثة مع ممثلي وسائل الإعلام عقب الاجتماع مع ماغدالينا أندرسون: "اليوم اتفقنا على بيان مشترك مع رئيسة الوزراء، وهذه هي الوثيقة الأولى من نوعها في تاريخ العلاقات الثنائية. يحدد البيان المشترك القضايا الرئيسية لدولتينا، وهذا ينطبق بشكل خاص على التعاون الدفاعي والتعاون القطاعي في مجالات الطاقة النووية وكفاءة الطاقة والدعم المالي لأوكرانيا، وإنني ممتن جدًا للسويد لدعمها لمسارنا نحو الانضمام الكامل إلى الاتحاد الأوروبي في المستقبل".

وقال إنه  بالإضافة إلى قضايا الدفاع والاقتصاد والطاقة، أثارت المفاوضات قضايا تتعلق بتشديد العقوبات ضد روسيا الاتحادية بسبب الحرب التي شنتها على الأراضي الأوكرانية.

وأضاف:"خلال المفاوضات، أبلغت السيدة أندرسون عن الوضع على خط المواجهة، والتهديدات القائمة، وأخبرتها  بالتفصيل عن حقيقة أننا نجحنا بالفعل في هذا المسار المهم للغاية لنا لتحرير أراضينا من الجيش الروسي". وتوجه لها: " شكرا لاستعدادكم لمواصلة دعم أوكرانيا".

كما هنأ الرئيس السويد ورئيسة الوزراء شخصيًا على القرار التاريخي لقمة حلف شمال الأطلسي في مدريد بشأن انضمام البلاد إلى الحلف بموجب إجراء معجل.

وقال:"أحيطت أوكرانيا علما بهذا القرار وهذا الإجراء،  ونحن نؤيد اختياركم لضمانات الأمن الجماعي، ويمكنني أن أشير إلى أن هذا القرار سيوسع بشكل كبير المساحة الأمنية في أوروبا ".

وأشار الرئيس إلى أنه قبل الاجتماع ، زارت ماغدالينا أندرسون مناطق ضواحي كييف التي دمرها الغزاة الروس وشاهدت بنفسها مدى الشر الذي جلبته روسيا إلى أراضي أوكرانيا.

وقال: " يجب علينا بالتعاون مع الأعضاء المتحضرين الآخرين في المجتمع الدولي  أن نفعل كل ما هو ضروري لتقديم جميع مجرمي الحرب الروس إلى العدالة".

وناقش الطرفان خلال الاجتماع قضيةإعادة إعمار أوكرانيا، وأعرب الرئيس عن أمله في أن تنضم السويد إلى هذه العملية.

وقال:"أود أن أشير بشكل خاص إلى تجربة السويد في مجال توفير الطاقة وكفاءة الطاقة وفي تنفيذ جدول الأعمال البيئي، ولا سيما فيما يتعلق بمسألة معالجة النفايات. لقد دعوت السويد للمشاركة في بناء مثل هذه المصانع الحديثة الجديدة في أوكرانيا. يجب أن يبدأ إعداد الوثائق ذات الصلة على الفور على مستوى حكوماتنا. سننتظر دعم السويد لهذا الاقتراح".

وشكر فولوديمير زيلينسكي السويد على الدعم الإنساني لأوكرانيا ومواطنيها.

وأضاف:"مائة ألف مواطن أوكراني في السويد، والسويد تدعمهم، سنتذكر اهتمامكم الصادق بمواطني أوكرانيا في هذا الوقت العصيب من الحرب الروسية".

من جانبها  أشارت ماغدالينا أندرسون إلى أن زيارتها تظهر دعم السويد وتضامنها مع الدولة الأوكرانية وشعبها في هذا الوقت العصيب.

وأبلغت بنقل نسخة من رسالة تعود لعام 1711 محفوظة في أرشيف الدولة في السويد إلى الرئيس الأوكراني، تحتوي على أمر الملك تشارلز الثاني عشر للسفير السويدي في القسطنطينية بالاعتراف بزابوريجيا سيتش كدولة مستقلة. وقالت ماغدالينا أندرسون إلى أنه "حتى في بداية القرن الثامن عشر، أعجب الملك السويدي بديمقراطية القوزاق".

وأظهر فولوديمير زيلينسكي لممثلي وسائل الإعلام هذه الوثيقة وقرأ منها جزءًا، والذي  في رأيه  مهم للغاية اليوم: "... لتنفيذ المادة المتعلقة بحرية أوكرانيا وجميع القوزاق في أسرع وقت ممكن،  حتى تستعيد أوكرانيا وجيش زابوريجيا بقيادة القائد الحالي بيليب أورليك الحرية الثابتة، ويستعيدوا ملكية أراضيهم بحدودها السابقة، ولكي يصبح هذا الشعب من الآن فصاعدًا دولة مستقلة ولا يخضع أبدًا لطاعة الملك أو حمايته ".

كما أدانت أندرسون بشدة الجرائم ضد السكان المدنيين، بمن فيهم الأطفال، والدمار الذي لحق بأوكرانيا.

وأشارت إلى أن الإجراءات الروسية بشأن إغلاق الموانئ الأوكرانية والبحر الأسود تقوض الأمن الغذائي لأوكرانيا والعالم.

وقالت: "لا بد من وقف العدوان الروسي على أوكرانيا. لا يمكن السماح لروسيا بتحقيق أي أهداف من خلال تدمير أسس القانون الدولي. يجب أن نواصل دعم أوكرانيا، والضغط على روسيا، لا سيما من خلال العقوبات، ويجب أن تستمر جهودنا طالما كان ذلك ضروريا ".

وهنأت ماغدالينا أندرسون أوكرانيا على حصولها على وضع مرشح لعضوية الاتحاد الأوروبي، وأشارت إلى أنها تدعم باستمرار الإصلاحات فيها، والتي تستمر حتى في مثل هذه الأوقات الصعبة.

وقالت: "أعلم أن أوكرانيا ستعيد بناء ما دمرته روسيا، ولن تكون وحيدة في هذا. سنشارك بنشاط مع بقية الأسرة الأوروبية في إعادة إعمار بلدكم الجميل".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
الرئيس الأوكراني: يجب أن نعمل الكثير للانتصار على روسيا
سياسة
روسيا تطلق مزاعم جديدة بشأن أوكرانيا والغرب
سياسة
زيلينسكي: اهتمام العالم بالحرب فى أوكرانيا يتراجع
سياسة
الرئيس الأوكراني: لا يمكن لدولة واحدة أن تدمر حياة الناس في أوروبا كلها
الأخبار الرئيسية
سياسة
كوليبا: أوكرانيا مستعدة للمفاوضات مع روسيا
سياسة
وارسو: أوكرانيا لن تصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم حل قضية فولين
سياسة
قائد الجيش الأوكراني: أعلم أننا سننتصر
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
كوليبا: أوكرانيا مستعدة للمفاوضات مع روسيا
سياسة
وارسو: أوكرانيا لن تصبح عضوا في الاتحاد الأوروبي إذا لم يتم حل قضية فولين
سياسة
قائد الجيش الأوكراني: أعلم أننا سننتصر
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.