رئيس أوكرانيا: المفاوضات مع روسيا ممكنة بعد تحرير الأراضي المحتلة

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ ناقش الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، ورئيس جمهورية تركيا رجب طيب أردوغان، والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش خلال اجتماع ثلاثي في ​​لفيف مبادرة تصدير الحبوب، وتصرفات روسيا الخطيرة حول محطة زابوريجيا النووية ، ومسألة حماية وإطلاق سراح الأسرى الأوكرانيين وتشكيل المحكمة الخاصة بجرائم العدوان الروسي ضد أوكرانيا.

رحب فولوديمير زيلينسكي بالضيوف الكرام، وأشار إلى تقديره لوجودهم في أوكرانيا والجهود المبذولة لإعادة النظام القانوني الدولي الذي دمره العدوان الروسي المستمر منذ 176 يومًا.

وقال رئيس الدولة خلال اجتماع مع ممثلي وسائل الإعلام عقب المفاوضات الثلاثية في لفيف: "إنني ممتن للدعم القوي والمستمر لسيادة أوكرانيا وسلامتها الإقليمية من قبل كل من الأمين العام للأمم المتحدة والرئيس التركي ".

كما أشار فولوديمير زيلينسكي إلى أنه يمكن لمفاوضات اليوم أن تفتح آفاقًا مهمة. وناقشت الأطراف على وجه الخصوص مبادرة تصدير الحبوب التي تم إطلاقها بفضل الجهود المشتركة والتي تساعد على تجاوز أزمة الغذاء العالمية.

قال زيلينسكي: "حددنا الاتجاهات الممكنة لمواصلة تطوير المبادرة وتحسينها، وزيادة مستوى الأمن لتنفيذها. هذه حاجة عالمية من أجل زيادة عدد السفن التي تقوم بتصدير الأغذية الأوكرانية بأمان. دولتنا مستعدة لتكون وستكون الضامن للأمن الغذائي العالمي ".

ووفقًا له، فإن الضيوف الموقرين، وكذلك الأوكرانيين، يدينون سرقة روسيا للغذاء على الأراضي المحتلة مؤقتًا في أوكرانيا ويؤكدون على عدم جواز أي تجارة بالحبوب الأوكرانية المسروقة.

وأضاف: "ناقشا بالتفصيل الابتزاز النووي الروسي حول محطة الطاقة النووية زابوريجيا. الأمن النووي هو أولوية مطلقة للجميع في العالم، تحد جديد، وعلى روسيا أن تسحب فوراً قواتها من أراضي محطة زابوريجيا للطاقة النووية ودون أي شروط، وأن توقف كل الاستفزازات، وكل القصف. من غير المقبول أن تضعنا روسيا جميعا على شفا كارثة إشعاع عالمية".

كما كشف فولوديمير زيلينسكي أنه تم الاتفاق مع الأمين العام للأمم المتحدة على معايير مهمة محتملة للوكالة الدولية للطاقة الذرية إلى محطة الطاقة النووية في زابوريجيا بطريقة قانونية عبر الأراضي الخالية من المحتلين.

وشدد: " يجب أن يكون الابتزاز النووي الروسي بالتأكيد حجة حاسمة لكل من لا يزال يشك في أن روسيا تستحق الاعتراف الرسمي بها كدولة إرهابية، واتخاذ موقف سياسي وقانوني مناسب تجاهها".

إضافة إلى ذلك، أولى المحاورون اهتمامًا كبيرًا خلال الاجتماع لمسألة حماية وإطلاق سراح السجناء الأوكرانيين المحتجزين لدى روسيا. ودعا رئيس أوكرانيا أنطونيو غوتيريش إلى اتخاذ جميع الإجراءات الممكنة وإشراك جميع آليات الأمم المتحدة لإعادة الأوكرانيين إلى ديارهم.

وقال زيلينسكي: "اتفقنا مع السيد الأمين العام على ضرورة إرسال بعثة لتقصي الحقائق إلى أولينيفكا في أقرب وقت ممكن، حيث ارتكبت روسيا واحدة من أسوأ الهجمات الإرهابية ضد الأوكرانيين. وأؤكد: يجب على جميع المنظمات الدولية أن تفعل كل شيء من أجل الوصول إلى أماكن احتجاز المواطنين الأوكرانيين، وهذا ينطبق بشكل خاص على ما يسمى بمعسكرات التصفية ".

كما ناقش الاجتماع إنشاء محكمة خاصة بشأن جريمة العدوان الروسي على أوكرانيا.

وأكد فولوديمير زيلينسكي: "أنا مقتنع بأنه بدون هذه الأدوات لن يكون من الممكن استعادة النظام القانوني الدولي بعد هذه الحرب وحماية القانون الدولي من انتهاكات الدول الإرهابية المحتملة الأخرى".

وأضاف أن الرئيس التركي أشار اليوم إلى أن مبادرة تصدير الغذاء تخلق نافذة دبلوماسية للتوصل إلى اتفاق بشأن النهاية المستقبلية للحرب بين أوكرانيا وروسيا.

وقال: "لقد أخبرت السيد رئيس تركيا أنني لا أثق في روسيا الاتحادية. أعتقد أن هناك أسلحة روسية في هذه النافذة، وبالتالي أنا مندهش جدًا من استعدادهم لسلام ما. من يغتصب ويضرب مدننا وبنيتنا التحتية المدنية بالصواريخ المجنحة كل يوم لا يريد السلام. لذا ، يبدو لي أن عليهم أولاً مغادرة أراضينا، وبعدها سنرى ما سيحدث لاحقًا ".

وقال: "لقد أخبرت السيد رئيس تركيا أنني لا أثق في روسيا الاتحادية. أعتقد أن هناك أسلحة روسية في هذه النافذة ( قال أردوغان أن هناك نافذة للاتفاق حول السلام –المحرر)، وبالتالي أنا مندهش جدًا من استعدادهم لنوع من السلام. من يغتصب ويضرب مدننا وبنيتنا التحتية المدنية بصواريخ كروز كل يوم لا يريد السلام. لذا ، يبدو لي أن عليهم أولاً مغادرة أراضينا ، وبعدها سنرى ما سيحدث لاحقًا ".

وبدوره أشار رئيس جمهورية تركيا  رجب طيب أردوغان إلى أهمية تعزيز الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

وشدد على دعم تركيا المطلق لوحدة أراضي وسيادة أوكرانيا وأعرب عن تعازيه لسقوط ضحايا جراء الهجوم الصاروخي على خاركيف.

بالإضافة إلى ذلك، أعرب الزعيم التركي عن قلقه بشأن الوضع حول محطة زابوريجيا وشدد على عدم جواز تكرار مأساة مماثلة للحادث الذي وقع في محطة تشيرنوبيل للطاقة النووية.

وأشار رجب طيب أردوغان إلى أهمية نتائج الاتفاقات التي جعلت من الممكن رفع الحظر عن تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود، وأشار إلى أنه خلال ثلاثية اليوم

وأشار رجب طيب أردوغان إلى أهمية نتائج الاتفاقات التي جعلت من الممكن رفع الحظر عن تصدير الحبوب الأوكرانية عبر البحر الأسود و إلى أنه خلال الاجتماع الثلاثي تمت مناقشة "إمكانية تحويل الأجواء الإيجابية التي خلقتها الاتفاقيات في اسطنبول الى سلام مستقر ".

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيوغوتيريش مبادرة الحبوب الموقعة في إسطنبول بأنها وثيقة مهمة، والغرض منها هو مساعدة الأشخاص المعرضين للخطر للغاية من جميع أنحاء العالم. ودعا جميع الأطراف إلى مواصلة اتخاذ كافة الإجراءات لمواصلة تنفيذ هذه المبادرة.

وأكد غوتيريش أن الغزو الروسي يمثل انتهاكًا لوحدة أراضي أوكرانيا وميثاق الأمم المتحدة.

وقال: "لقد أدت هذه الحرب بالفعل إلى وقوع عدد هائل من الضحايا، وإلى دمار هائل، وظهور سكان مشردين داخليا. كما أنه مصحوب بانتهاك جسيم لحقوق الإنسان. الناس بحاجة إلى السلام. السلام وفق ميثاق الامم المتحدة والقانون الدولي ".

و أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلقه البالغ بشأن الوضع المحيط بمحطة زابوريجيا، أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

وحث على الامتناع عن أي أعمال يمكن أن تعرض سلامة المحطة للخطر، وشدد على أنه لا ينبغي استخدام منشآتها خلال أي عمليات عسكرية.

وشدد على أنه "من الضروري ضمان سحب المعدات والأفراد من أراضي محطة الطاقة النووية. هذه المنطقة يجب أن تكون منزوعة السلاح".

ووصف الأمين العام للأمم المتحدة الأحداث التي وقعت في 29 تموز/ يوليو في أولينيفكا المحتلة في الدونباس، حيث تم احتجاز المدافعين الأوكرانيين الأسرى، بأنها غير مقبولة.

كما أفاد بأنه تم اتخاذ قرار لتنظيم مهمة لإثبات الحقائق والأحداث في أولينيفكا، وأكد أن هذه البعثة يجب أن تكون قادرة على معرفة كل الحقائق وجمع البيانات.

وخلص الأمين العام للأمم المتحدة إلى أنه يجب أن "يحصل جميع أسرى الحرب على الحماية وفقاً لقواعد القانون الإنساني الدولي. ويتعين على اللجنة الدولية للصليب الأحمر الوصول إلى أسرى الحرب، بغض النظر عن مكان احتجازهم ".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
أردوغان: لا نريد كارثة تشيرنوبيل جديدة في أوكرانيا
اقتصاد وأعمال
تركيا وأوكرانيا توقعان مذكرة تفاهم بشأن ترميم البنية التحتية
سياسة
رئيس أوكرانيا يبحث مع غوتيريش موضوع الابتزاز النووي الروسي
سياسة
زيلينسكي يزور عددا من الجنود الأوكرانيين الجرحى في لفيف
الأخبار الرئيسية
سياسة
الاتحاد الأوروبي يوافق على نقل عائدات الأصول الروسية المجمدة إلى أوكرانيا
سياسة
الرئيس الأوكراني يدعو رئيس أنغولا إلى المشاركة في قمة السلام في سويسرا
سياسة
رئيس أوكرانيا يبحث مع نظيره الروماني تطورات الوضع على الجبهة واحتياجات الدفاع الجوي
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
الاتحاد الأوروبي يوافق على نقل عائدات الأصول الروسية المجمدة إلى أوكرانيا
سياسة
الرئيس الأوكراني يدعو رئيس أنغولا إلى المشاركة في قمة السلام في سويسرا
سياسة
رئيس أوكرانيا يبحث مع نظيره الروماني تطورات الوضع على الجبهة واحتياجات الدفاع الجوي
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.