نقدّر دعم الكويتيين لأوكرانيا..بقلم سعادة السفير أوليكساندر بالانوتسا

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ تحتفل أوكرانيا في 28 يونيو من كل عام بيوم الدستور الأوكراني حيث يُصادف هذا العام مرور 27 سنة منذ أن اعتمد البرلمان الأوكراني في 28 يونيو 1996 أول دستور للدولة الأوكرانية المستقلة وهو الدستور الذي حدد مسار تطور بلدنا ويُعد هذا اليوم عيداً وطنياً في أوكرانيا. يُشدد دستور أوكرانيا على احترام حقوق وحريات الإنسان وسيادة القانون والديموقراطية كما أخذ الدستور في الاعتبار التجربة التاريخية للشعب الأوكراني. يُعتبر الهيتمان (الزعيم) الأوكراني بيليب أورليك بات في سنة 1711، أول من وضع الدستور الأوكراني حيث كرست مدونة حقوق الشعب الأوكراني أنذاك مبدأ فصل السلطات وحرية الموالاة والمعارضة وفق النظام الجمهوري.

 ومنذ أن استعادت أوكرانيا استقلالها في سنة 1991، تضع على قمة أولوياتها مبدأ «قوة القانون وليس قانون القوة» وسيادة الدول واستقلالها وفق ميثاق الأمم المتحدة، وهذا ما يجمع أوكرانيا ودولة الكويت الصديقة حيث يسعى البلدان إلى أن يسود السلام في جميع أرجاء العالم. لقد شدد وزير خارجية أوكرانيا دميترو كوليبا خلال زيارته إلى الكويت في أبريل الماضي على هذا المبدأ حيث أشاد خلال محادثاته مع وزير الخارجية الكويتي الشيخ سالم العبدالله بعمق العلاقات بين البلدين الصديقين، وأشار إلى أن من أهداف زيارته الاحتفاء بالذكرى الثلاثين لإقامة العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وأعرب كوليبا كذلك عن بالغ الامتنان والعرفان لدولة الكويت لموقفها الداعم والمساند للشعب الأوكراني في مواجهة تداعيات الغزو الروسي ضد أوكرانيا والذي أسفر عن ارتكاب جرائم إبادة جماعية ضد الشعب الأوكراني إضافة إلى تدهور أمني واقتصادي وبيئي في القارة الأوروبية ككل. تؤكد حقائق جرائم الحرب الروسية المرتكبة في أوكرانيا على أهمية مقترح السلام الذي صاغه الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي حيث ندعو كافة دول العالم إلى دعم تنفيذه في أقرب وقت ممكن من أجل تحقيق السلام في أوكرانيا وهذا بدوره سوف يساهم في تعزيز السلام العالمي. إن الكويتيين الذين تصدوا لتهديد وجودي في تسعينيات القرن الماضي يتفاهمون تماماً مقاومة الأوكرانيين البطولية ضد المحتل، ونحن نقدر عالياً هذا الموقف المبدئي. يحل علينا في هذه الأيام عيد الأضحى وهو مناسبة مهمة للكويتيين والأوكرانيين على حد سواء لأن المسلمين الأوكرانيين هم جزء لا يتجزأ من مجتمع بلدنا. أرغب في أن أغتنم هذه المناسبة لأتقدم بِأحر التهاني وأطيب الأماني لحضرة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح أمير دولة الكويت وولي العهد سمو الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح وللشعب الكويتي الصديق، نأمل أن يأتي العيد القادم وقد عم السلام والازدهار في أوكرانيا وجميع أرجاء العالم.

نقلًا عن صحيفة "الجريدة" الكويتية.

 المصدر: أوكرانيا بالعربية، الجريدة الكويتية

 

 

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
آراء ومقالات
ما الذي حدث بمحطة كاخوفكا للطاقة الكهرومائية؟..بقلم سفير أوكرانيا لدى دولة الكويت د. أوليكساندر بالانوتسا
سياسة
رئيس أوكرانيا يلتقي رؤساء وفود الإمارات وسلطنة عمان والكويت في السعودية
سياسة
زيلينسكي: بوتين سيخرج مهزوماً من أوكرانيا مثلما خرج صدام حسين من الكويت
سياسة
وزيرا خارجية أوكرانيا والكويت يبحثان سبل تنمية التعاون التجاري والاقتصادي بين البلدين
الأخبار الرئيسية
سياسة
البوندستاغ الألماني يرفض تسليم صواريخ تاوروس إلى أوكرانيا
سياسة
فوكس نيوز تجري مقابلة مع رئيس أوكرانيا في مناطق القتال
سياسة
نيوزيلندا تخصص حزمة مساعدات بنحو 26 مليون دولار لأوكرانيا
أخبار أخرى في هذا الباب
صحف عربية
زيلينسكي يتعهد بـ«تدمير» القوات الروسية في 2024
قال إن أوكرانيا سيكون لديها مليون طائرة مسيّرة في ترسانتها
صحف عربية
أوكرانيا تعلن تدمير سفينة انزال روسية بالقرم المحتل
صحف عربية
الشرق الأوسط: حرب أوكرانيا تلتهم ثلث موازنة روسيا العام المقبل
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.