فاطمة بويكو: إعادة الأوكرانيات من مخيم روج في سوريا فشلت للمرة الثانية

فشلت عملية إعادة سبع مواطنات أوكرانيات، بينهن خمسة من سكان القرم، و 12 طفلاً من مخيم روج شمال شرق سوريا، للمرة الثانية على التوالي.

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ فشلت عملية إعادة سبع مواطنات أوكرانيات، بينهن خمسة من سكان القرم و 12 طفلاً من مخيم روج شمال شرق سوريا، للمرة الثانية على التوالي.

وذلك حسبما صرّحت الناشطة في حركة "من أجل عودة النساء الأوكرانيات الأسيرات" فاطمة بويكو لوكالة "أخبار القرم".

قالت بويكو:"لقد سافروا إلى هناك (أعضاء الوفد الأوكراني الرسمي) وفي ذلك الوقت حدث هروب من السجن المحلي، وبدأت المعارك، ولم تتم العودة المخطط لها".

وقالت إن جميع النساء الأوكرانيات اللواتي أعلن نيتهن العودة إلى وطنهن تم نقلهن في تشرين الأول/ أكتوبر من مخيم الهول إلى مخيم روج، الذي يبعد 200 كيلومتر.

وأشارت إلى أنه نتيجة للأعمال العدائية في المنطقة التي تحتجز فيها النساء الأوكرانيات، أُغلقت الأسواق، وحُرمت النساء من إمكانية شراء الطعام.

 كما تم قطع الطرق في المنطقة التي يسيطر عليها الأكراد.

 واستؤنف القتال بعد فرار عدة مئات من السجناء المقاتلين السابقين في "تنظيم الدولة الإسلامية"  من سجن حسكة. هرب بعضهم من السجن بعد أن استولوا على أسلحتهم المضبوطة ، وحُجز بعضهم في أرض السجن.

وذكرت بويكو بأن وفداً أوكرانياً سافر في تشرين الأول/أكتوبر إلى "الهول" لنقل الأوكرانيين إلى وطنهم، ولكنه لم يتمكن من ذلك.

وأضافت:"هناك عشائر مختلفة  لم توافق، نقلوهن آنذاك إلى مخيم روج، وتمكنوا من إحضار عائلة واحدة فقط ".

وبحسب قولها لا يزال في مخيم "الهول" العديد من الأوكرانيات اللواتي لا يرغبن في العودة إلى الوطن.

نقلاً عن وكالة أنباء القرم.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
الدنمارك ترصد أكثر من 20 مليون يورو لتسريع انضمام أوكرانيا ومولدوفا إلى الاتحاد الأوروبي
سياسة
أوكرانيا تستلم الدفعة الأولى من القذائف المدفعية من جمهورية التشيك
سياسة
إسبانيا تسلم دبابات ليوبارد وصواريخ باتريوت إلى أوكرانيا
أخبار أخرى في هذا الباب
منوعات
أمطار غزيرة تتساقط في العاصمة الأوكرانية
منوعات
يحدث في العالم: الذكاء الاصطناعي سيكون قادرًا قريبًا على قراءة الأفكار البشرية
منوعات
مقتل لاعب أوكراني ثانٍ في ألمانيا
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.