استشهاد أوكرانية في قصف إسرائيلي بغزة

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ استشهدت المواطنة الأوكرانية ليلى خيزي 24 عاماً في قطاع غزة. وأصيب أوكرانيان آخران عندما حولوا الانتقال من شمال القطاع إلى جنوبه هرباً من القصف الإسرائيلي.

وتحدث الصحفي أنطون نومليوك مع الفلسطينيين الذين ينظمون عملية إجلاء الأجانب من قطاع غزة، وأقارب المتوفين.

وكشف الصحفي أنه ولدت ليلى خيزي عام 1999 في خاركيف. وصل والدها الفلسطيني غازي خيزي إلى أوكرانيا للدراسة في الجامعة، وهناك التقى بزوجته المستقبلية سفيتلانا كوليكوفا. وبعد الانتهاء من دراسة غازي انتقلا إلى فلسطين.

وفي عام 2021، تخرجت ليلى من كلية البنات بجامعة الأزهر بالقاهرة. عملت مع والدتها في صالون تجميل، حيث قامت بتجهيز الفتيات الفلسطينيات لحفلات الزفاف. وفي عام 2022 تزوجت ليلى.

وانتهى الأمر بليلى خزهي وابنتها في غزة أثناء القتال، بينما بقي زوجها في مصر. وطلبت الأسرة على الفور المساعدة في عملية الإخلاء.

"لقد اتصلنا بجميع الجهات المختصة، لكن كل ما قالوا: اصبروا. لقد طلبنا المساعدة لفتاة صغيرة. ليلى كانت خائفة جداً على طفلها”، قال زياد خيزي.

في صباح يوم 17 أكتوبر/تشرين الأول، كانت ليلى مع ابنتها في منزل والدي زوجها عندما أصاب صاروخ إسرائيلي المبنى. وأصيب كلاهما، وتم نقلهما إلى المستشفى، حيث تم إدخال نحو مائة جريح مساء بعد قصف المستشفى الأهلي، حيث توفي، بحسب مصادر مختلفة، ما بين 300 إلى 500 شخص. الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ ليلى.

يقول زياد خيزي للصحفي الأوكراني: "جميع أفراد عائلتها وأصدقائها يشعرون بالألم والحزن، وحزن شديد لرحيلها.  ما هو خطأ ليلى؟ لقد كانت تحاول فقط حماية ابنتها. والآن نحزن جميعًا على خسارتها التي لم تؤلمنا فحسب، بل دمرت كل المشاعر والأفكار في داخلنا".

وتوجهت الأسرة إلى القنصلية الأوكرانية في مصر لطلب المساعدة في نقل ابنة ليلى إلى والدها، لكن إجلاء الأوكرانيين يؤجل باستمرار. وبحسب "جرات"، فمن بين ما يقرب من 850 مواطنًا أوكرانيًا يعيشون في قطاع غزة، تم بالفعل إدراج 308 أشخاص في قوائم الإخلاء. 

وفي 14 أكتوبر، كان من المفترض أن يتم نقلهم بالحافلة عبر معبر رفح إلى مصر، لكن قبل ساعتين من الموعد المحدد، ألغت وزارة الخارجية الإسرائيلية التصريح. وعلى الرغم من أن نقاط التفتيش على الأرض تخضع لسيطرة حماس من جهة وحرس الحدود المصري من جهة أخرى، إلا أن الخروج ممكن فقط بعد الاتفاق مع إسرائيل التي قصفت المنطقة المحيطة بنقطة التفتيش عدة مرات خلال الأعمال القتالية. وبحسب مفوض حقوق الإنسان في أوكرانيا دميتري لوبينيتس، فإن إسرائيل لم توضح أسباب إلغاء الإذن بإجلاء الأوكرانيين من قطاع غزة.

"قبل ساعتين من هذا الإخلاء، ولأسباب غير معروفة، أعلنت وزارة الخارجية الإسرائيلية أنها لن توفر الأمن وستقوم بإلغاء هذا الإذن. هناك بالفعل بيان رسمي من وزارة خارجيتنا، وأرسل سفيرنا مذكرة احتجاج رسمية"، كما قال.

وظل المفوض في القاهرة لعدة أيام، لكن لم يكن من الممكن تحقيق الإجلاء من قطاع غزة. وفي الوقت نفسه، تم إجلاء حوالي 450 أوكرانيًا من إسرائيل على عدة رحلات جوية.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
بيان الخارجية الأوكرانية بشأن قصف المستشفى المعمداني في غزة
سياسة
البيت الأبيض يدرس خيار الجمع بين المساعدات لأوكرانيا وإسرائيل
سياسة
مسؤول أوكراني: مجموعات الهاكرز الروسية تدعم حماس
الأخبار الرئيسية
سياسة
الرئيس الأوكراني: وقعنا أقوى اتفاق أمني بيننا وبين الولايات المتحدة
سياسة
الرئيس الأمريكي يستقبل نظيره الأوكراني
رياضة
رسمياً: النجم الأوكراني الصاعد دوفبيك إلى أتليتيكو
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
الرئيس الأوكراني: وقعنا أقوى اتفاق أمني بيننا وبين الولايات المتحدة
سياسة
الرئيس الأمريكي يستقبل نظيره الأوكراني
سياسة
صحيفة: مؤتمر سويسرا حول أوكرانيا قد لا يحقق النتيجة المرجوة
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.