أوكرانيا والدنمارك توقعان خطاب نوايا لشراء المعدات العسكرية الأوكرانية

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أعلن رئيس وزراء أوكرانيا دينيس شميهال في 27 نيسان/ أبريل أن أوكرانيا والدنمارك وقعتا خطاب نوايا بشأن شراء المعدات العسكرية الأوكرانية، والتي سيتم نقلها إلى القوات المسلحة في المستقبل.

وقال شميهال: "بالإضافة إلى الوفد الأسترالي، يوجد اليوم أيضًا في لفيف وفد قوي من الدنمارك برئاسة وزير الدفاع، قام بزيارة عدد من المنشآت العسكرية. واتفقنا على تعاون غير مسبوق على الإطلاق ووقعنا اتفاقية نوايا مقابلة، وخطاب نوايا بشأن شراء الدنماركيين للمعدات العسكرية الأوكرانية من الإنتاج الأوكراني، والتي سيتم نقلها إلى القوات المسلحة الأوكرانية في المستقبل".

وأعرب رئيس الوزراء الأوكراني عن اعتقاده بأن الدول الشريكة ستنضم أيضًا إلى مثل هذه المبادرة.

وأضاف: "هذا هو المثال الأول من نوعه، وسنواصل هذا العمل لتعزيز إنتاج أفضل الأسلحة الأوكرانية. وأنا على اقتناع بأن ليس فقط الدنمارك، بل أيضًا دول الاتحاد الأوروبي وغيرها من البلدان الشريكة ستنضم إلى هذه المبادرة".

وقع على خطاب النوايا عن الجانب الدنماركي وزير الدفاع ترويلس لوند بولسن، ووزير الخارجية لارس لوك راسموسن، وعن الجانب الأوكراني وزير الصناعات الاستراتيجية أوليكساندر كاميشين، ونائب وزير الدفاع دميترو كليمينكوف.

وتؤكد الوثيقة تؤكد مبادرة الحكومة الدنماركية بتخصيص 200 مليون كرونة (28.5 مليون دولار) لشراء أسلحة ومعدات عسكرية للقوات المسلحة من الشركات المصنعة الأوكرانية.

قال ترويلز لوند بولسن: "آمل أن تحذو المزيد من الدول حذونا. بعد زيارتي لعدد من شركات صناعة الدفاع الأوكرانية في كييف في آذار/ مارس اقتنعت بأن هناك إمكانات كبيرة للتعاون المستقبلي الذي يمكن أن يوفر المعدات التي تشتد الحاجة إليها إلى أوكرانيا، ويساعد في تغيير الوضع في ساحة المعركة، وفي الوقت نفسه المساعدة في تطوير صناعة الدفاع في أوكرانيا".

واطلع ممثلو الوفد الدنماركي على عينات من الأسلحة والمعدات العسكرية المنتجة في أوكرانيا.

وقال وزير الصناعات الاستراتيجية الأوكراني: "إن قدرة صناعة الدفاع الأوكرانية تبلغ حوالي 20 مليار دولار. لدينا مهندسون ومصانع وأدوات آلية موهوبون، وهناك تطورات تعمل بالفعل في المقدمة، وقد أظهرنا بعضًا منها لضيوفنا اليوم. لكن في الوقت نفسه، لدى أوكرانيا 6 مليارات دولار فقط لشراء الأسلحة، بشكل تقريبي، لثلث كل ما يمكن أن تنتجه مؤسساتنا. ولهذا السبب أطلقنا مشروع ZBROYARI: حرية التصنيع. هذه مجموعة عالمية لدول بأكملها، والهدف منها هو 10 مليارات دولار. بدأ المشروع في الدنمارك، وأنا ممتن جدًا للحكومة الدنماركية والشعب الدنماركي لإصرارهم على أن يكونوا الأوائل. وهذا استثمار في حماية الحرية والديمقراطية.: "سعيد أن يكون لدي شريك قوي مثل الدنمارك".

ومن جهته قال لارس لوك راسموسن: "من أجل تقدم أوكرانيا في ساحة المعركة، من المهم للغاية أن يكون لديها ما يكفي من الأسلحة والذخيرة والدفاع المضاد للطائرات. ولذلك أصبحت الدنمارك من أوائل الدول التي قدمت التزامًا أمنيًا لأوكرانيا، والذي يتضمن أيضًا التعاون في مجال الصناعة. الآن نتخذ الخطوة التالية. بفضل التبرعات الدنماركية لصناعة الدفاع في أوكرانيا، يمكننا تقديم دعم أسرع وأكثر فعالية للخط الأمامي، سيوفر هذا الظروف المثلى للقوات المسلحة الأوكرانية في الدفاع ضد الحرب العدوانية الروسية".

وتجدر الإشارة إلى أن الدنمارك قدمت لأوكرانيا منذ بداية الغزو الروسي واسع النطاق 17 حزمة من المساعدات العسكرية تبلغ قيمتها أكثر من 4 مليارات يورو.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

مشاركة هذا المنشور:
أخبار مشابهة
سياسة
الأمين العام لحلف الناتو يزور أوكرانيا
سياسة
شابس: إيطاليا سلمت صواريخ مجنحة إلى أوكرانيا
سياسة
زيلينسكي يبحث مع جيفريز تعزيز الدفاع الجوي الأوكراني
سياسة
زيلينسكي: أوكرانيا استوفت جميع الشروط لبدء المفاوضات بشأن الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
الأخبار الرئيسية
سياسة
ولي العهد السعودي يستقبل الرئيس الأوكراني
سياسة
أمريكا ترفع حظر الأسلحة عن وحدة آزوف الأوكرانية
سياسة
دير لاين: يجب بدء مفاوضات انضمام أوكرنيا للاتحاد
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
ولي العهد السعودي يستقبل الرئيس الأوكراني
سياسة
أمريكا ترفع حظر الأسلحة عن وحدة آزوف الأوكرانية
سياسة
دير لاين: يجب بدء مفاوضات انضمام أوكرنيا للاتحاد
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.