أوكرانيا بالعربية | رئيس أوكرانيا: بالنسبة للكرملين "توموس" شبيه بانهيار الاتحاد السوفيتي

صرّح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بأن الاستقلال النهائي والرسمي للكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية عن الكنيسة الروسية يُفقد الأخيرة "العوامل الرئيسية لإبقاء الكنيسة الأوكرانية داخل مدارها وفي إطار "العالم الروسي".

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو بأن الاستقلال النهائي والرسمي للكنيسة الأرثوذكسية الأوكرانية عن الكنيسة الروسية يُفقد الأخيرة "العوامل الرئيسية لإبقاء الكنيسة الأوكرانية داخل مدارها وفي إطار "العالم الروسي".

وقال رئيس البلاد في حوار مع صحيفة "تا نيا" اليونانية، نشر على الموقع الرسمي التابع للرئاسة الأوكرانية أمس الأحد المُوافق 6 من كانون الثاني/ يناير الجاري، إن القيادة الروسية لطالما استخدمت الكنيسة في أغراض عدوانها "الهجين"، مُشيراً إلى أن استقلال الكنيسة الأوكرانية "سيُجرّدها من هذه الإمكانيات أو سيحد منها بشكل ملحوظ".

وأضاف بأن هذا الأمر يُعد بالنسبة للرئاسة الروسية كارثة شبيهة بانهيار الاتحاد السوفيتي، قائلاً إن انفصال كنيسة أوكرانيا عن روسيا سيُشكّل بالنسبة للأخيرة "ثاني أكبر كارثة جيوسياسية بعد تفكّك الاتحاد".

وفي ظل ذلك قدّم شكراً وافياً للبطريرك برثلاموس على القرار التاريخي بإنشاء الكنيسة المستقلة في بلاده، مُؤكّداً أن ذلك "حقّق الأمنية العظيمة التاريخية للأوكرانيين على أرضية الواقع".

وذكر أن برثلاموس سيحتل مكانة خاصة في تاريخ أوكرانيا بعد "المعجزة" التي ساهم في تحقيقها.

هذا واستلمت الكنيسة الأوكرانية وثيقة استقلالها "توموس" بصورة رسمية في إسطنبول.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
أطفال أوكرانيا هدف للضربات الروسية
سياسة
الأمم المتحدة تدعو روسيا إلى إعادة محطة زابوريجيا النووية إلى سيطرة أوكرانيا
سياسة
ديلي تلغراف: بريطانيا لم تمنح أوكرانيا الإذن بضرب الأراضي الروسية
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
أطفال أوكرانيا هدف للضربات الروسية
سياسة
الأمم المتحدة تدعو روسيا إلى إعادة محطة زابوريجيا النووية إلى سيطرة أوكرانيا
سياسة
ديلي تلغراف: بريطانيا لم تمنح أوكرانيا الإذن بضرب الأراضي الروسية
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.