أوكرانيا بالعربية | وزارة الخارجية الأوكرانية تشكك في عدم وجود خطط عدوانية لدى روسيا

صرّح نائب وزير الخارجية الأوكراني فاسيل بودنار بأنه لا يمكن لروسيا الحديث عن السلام في حين تعمل على زيادة وجودها العسكري على الحدود مع أوكرانيا.

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح نائب وزير الخارجية الأوكراني فاسيل بودنار بأنه لا يمكن لروسيا الحديث عن السلام في حين تعمل على زيادة وجودها العسكري على الحدود مع أوكرانيا.

وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت بأنه ليس لديها خططاً عدوانية ضد أوكرانيا.

وقال بودنار:"ربما ليس لدى وزارة الخارجية الروسية مثل هذه الخطط، على الرغم من أن هذا الأمر مشكوك فيه للغاية. فما الذي يفعله الجيش الروسي في الأراضي الأوكرانية المحتلة مؤقتًا في شبه جزيرة القرم والدونباس، ولماذا توجد قواعد جديدة على طول الحدود، وحركة الاستخبارات النشطة؟"

وشدد على أن معظم المعلومات والتلاعبات الكاذبة بشأن أوكرانيا تأتي من الدبلوماسيين الروس.

وجدير بالذكر أن قائد البحرية الأوكرانية العميد البحري أوليكسي نيجبابا  صرّح بأن القوات البحرية للقوات المسلحة الأوكرانية تستعد لمواجهة عسكرية واسعة النطاق مع روسيا.

وهو ما نفاه السناتور الروسي فلاديمير جباروف والذي قال بأن روسيا لا تعتزم الهجوم على أي كان، في تعليقه على  بيان قائد سلاح البحرية في القوات المسلحة أوليكسي نيجبابا

في حين صرّح قائد عملية القوات الموحدة ضد الانفصاليين بإقليم الدونباس سيرهي نايف بأنه ليس هناك خطر من غزو روسي مباشر لأوكرانيا حالياً، إلا أن الجيش الأوكراني يستعد لأية سيناريوهات .

وتجدر الإشارة إلى أن المخابرات الأوكرانية أبلغت مرارًا وتكرارًا عن هجوم محتمل واسع النطاق من قبل روسيا .

المصدر: أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
الدنمارك ترصد أكثر من 20 مليون يورو لتسريع انضمام أوكرانيا ومولدوفا إلى الاتحاد الأوروبي
سياسة
أوكرانيا تستلم الدفعة الأولى من القذائف المدفعية من جمهورية التشيك
سياسة
إسبانيا تسلم دبابات ليوبارد وصواريخ باتريوت إلى أوكرانيا
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
الدنمارك ترصد أكثر من 20 مليون يورو لتسريع انضمام أوكرانيا ومولدوفا إلى الاتحاد الأوروبي
سياسة
أوكرانيا تستلم الدفعة الأولى من القذائف المدفعية من جمهورية التشيك
سياسة
إسبانيا تسلم دبابات ليوبارد وصواريخ باتريوت إلى أوكرانيا
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.