أوكرانيا بالعربية | السفارة الإيرانية لدى أوكرانيا تعلن عن استعدادها لـ"تبادل المواطنين"

تحدثت سفارة جمهورية إيران الإسلامية لدى أوكرانيا أمس السبت الموافق 11 نيسان/ أبريل الجاري، عن حزمة من الإجراءات لعودة المواطنين الإيرانيين من أوكرانيا إلى إيران والأوكرانيين في الاتجاه المعاكس مع بداية أزمة وباء كورونا.

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أعلنت سفارة جمهورية إيران الإسلامية لدى أوكرانيا  السبت الموافق 11 نيسان/ أبريل الجاري، عن حزمة الإجراءات التي اتخذتها لعودة المواطنين الإيرانيين من أوكرانيا إلى إيران وعودة الأوكرانيين المتواجدين في إيران إلى بلادهم مع بداية أزمة وباء كورونا.

وكشفت السفارة في بيان صحفي أنها دأبت بكل جدية على مسألة تنظيم رحلة جوية للهدف المذكور ابتداءً من النصف الثاني من شهر آذار/ مارس الماضي، وأنها وجدت شركة طيران وافقت على القيام بالرحلة، إلا أن الأمر لم يكتب له النجاح المرة الماضية.

وأوضحت بأن الشركة هي شركة "برافو أيروايز" الأوكرانية التي تم إبلاغ الحكومة الأوكرانية بجاهزيتها لتنظيم الرحلة التي كان من المفترض أن تتم يوم 27 مارس الساعة 19:00، إلا أنها ذكرت أن السلطات الأوكرانية رفضت إعطاء الترخيص للرحلة قبل الساعات الأخيرة من إغلاق حركة الطيران دون توضيح الأسباب.

وأضافت في هذا السياق أن الاجتماع بين السفير الإيراني ونائب وزير الخارجية الأوكراني بتاريخ 20 مارس شهد موافقة الجانب الأوكراني على حل مسألة عودة مواطني البلدين، وبأن وزارة الخارجية الأوكرانية أبلغت الجهات الرسمية الأوكرانية بذلك في خطاب رسمي.

كما ذكرت أن السفارة واصلت العمل الدؤوب على حل المشكلة بعد رفض السلطات منح الترخيص للرحلة عبر التواصل المكثف مع وزارة الخارجية وزرة البنية التحتية وعدد من القنوات الأخرى.

وأشار إلى متابعتها الحثيثة لسير الأمور في هذه المسألة نظراً لقلقها وقلق المواطنين، بمن فيهم الطلاب، من عدم عودتهم إلى بلادهم حتى اليوم، معربة عن أملها الكبير في إتمام الجانب الأوكراني لكافة الإجراءات الهادفة إلى إصدار ترخيص لتنظيم رحلة جوية خاصة لتبادل المواطنين في ظل مخاطر كورونا، قائلة إنها ستواصل إبلاغ العامة بمستجدات هذا الملف أولاً بأول.

وفي الختام دعت الجميع للالتزام بقواعد الحجر الصحي لتسريع العملية.

هذا الخبر باللغة الروسية.

وعلى صعيد العلاقات المتبادلة صرح وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا بأن بلاده لن تسمح لإيران بالإفلات من المسؤولية عن إسقاط طائرة شركة "ماو" في ضواحي طهران في كانون الثاني/ يناير الماضي، مشيراً إلى أن الجانب الأوكراني ينتظر توضيحاً رسمياً من جانب إيران بشأن تصريحات أحد النواب الإيرانيين التي قال فيها إن الجنود الإيرانيين "قاموا بعمل جيد بإسقاط الطائرة".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
أطفال أوكرانيا هدف للضربات الروسية
سياسة
الأمم المتحدة تدعو روسيا إلى إعادة محطة زابوريجيا النووية إلى سيطرة أوكرانيا
سياسة
ديلي تلغراف: بريطانيا لم تمنح أوكرانيا الإذن بضرب الأراضي الروسية
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
أطفال أوكرانيا هدف للضربات الروسية
سياسة
الأمم المتحدة تدعو روسيا إلى إعادة محطة زابوريجيا النووية إلى سيطرة أوكرانيا
سياسة
ديلي تلغراف: بريطانيا لم تمنح أوكرانيا الإذن بضرب الأراضي الروسية
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.