أوكرانيا بالعربية | الرئيس الأوكراني خلال مؤتمر الحزب الحاكم: أنجزنا خلال عامين ما لم ينجزه الآخرون خلال عقود

عقد حزب "خادم الشعب" ("سلوها نارودا") الحاكم في أوكرانيا مؤتمراً كبيراً اليوم السبت الموافق 13 آذار/ مارس الجاري، شارك فيه الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

كييف/ أوكرانيا بالعربية/ عقد حزب "خادم الشعب" ("سلوها نارودا") الحاكم في أوكرانيا مؤتمراً كبيراً اليوم السبت الموافق 13 آذار/ مارس الجاري، شارك فيه الرئيس فولوديمير زيلينسكي.

وفي كلمة له أمام المشاركين قال زيلينسكي: "خلال عامين فقط أنجزنا ما لم ينجزه الآخرون خلال عقود، وحققنا الوعود التي كانوا يطلقونها خلال عقود. لذلك يتعين عليهم التفكير كثيراً حتى يضعوا وعوداً جديدة للانتخابات القادمة".

وأكد الرئيس أن أعضاء الحزب يجب أن يدافعوا عن 40 مليون أوكراني: "ليس مهماً من نواجه، إنما المهم هو مع من نحن.. نحن مع أكثر من 40 مليون أوكراني".

وأضاف زيلينسكي بأن "خادم الشعب" يقوم تدريجياً بتنقية صفوفه من الأشخاص الذين وصلوا إليه "بالصدفة" أو بهدف التجسس: "نحن مستعدون للمضي قدماً. إذا كانوا هناك في هذه القاعة من يريدون الاستسلام أو لم يدركوا بعد الفرق بين الرأي الحقيقي للشعب ومنشوراتهم في "فيسبوك"، فمن الأفضل أن تقوموا وتنصرفوا بأنفسكم".

وطلب أعضاء الحزب بأن يكونوا دائماً في طليعة التغيير: "يجب أن تفكروا بعدة خطوات إلى الأمام، ويجب أن يكون الحزب مصدراً للمبادرات والإصلاحات".

وأشار رئيس البلاد إلى أهمية تركيز أعضاء الحزب على ما لم ينجز بعد وليس على ما تم إنجازه، مؤكداً على وجود عدد من القوانين في غاية الأهمية التي يجب سنها بهدف استكمال أهم الإصلاحات في أوكرانيا، من بينها الإصلاح في قطاع الأراضي، وتفكيك المركزية، والإصلاح في مجال القضاء، والنمو الاقتصادي، ومكافحة الفساد وغيرها.

وشهد المؤتمر عدداً من الأعمال التي أسفرت عن اعتماد ميثاق جديد للحزب وتشكيل مجلسه السياسي الذي ضم عدداً من الوزراء والنواب والممثلين الإقليميين.

وفي هذا السياق جرى انتخاب دافيد أراخاميا، رئيس الكتبة البرلمانية للحزب، رئيساً للمجلس السياسي لـ"خادم الشعب"، وانتخاب أربعة نواب له، وهم روسلان ستيفانتشوك ويفهينيا كرافتشوك وأندري موتوفيلوفتس وفاديم هالايتشوك.

وصرح أراخاميا بأن الحزب سيطلب من الرئيس زيلينسكي الترشح للفترة الرئاسية الثانية.

وقد صرح زيلينسكي بأن القرارات الأخيرة لمجلس الأمن والدفاع القومي الأوكراني، بما في ذلك فرض العقوبات على بعض السياسيين، تعتبر "ضربات مضادة تسددها أوكرانيا".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
منوعات
سكان أوكرانيا الأصليون.. من هم؟
منوعات
شعوب أوكرانيا الأصلية..من هم التاتي والنوغاي والياليبويلو؟
سياسة
أوكرانيا وبريطانيا تبرمان اتفاقية بشأن الدعم الائتماني للقدرات الدفاعية
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
أوكرانيا وبريطانيا تبرمان اتفاقية بشأن الدعم الائتماني للقدرات الدفاعية
سياسة
زيلينسكي يبحث مع ستارمر تنفيذ تحالف تطوير القدرات البحرية لأوكرانيا
سياسة
رئيس أوكرانيا يلتقي الملك تشارلز الثالث
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.