الرئيس الأوكراني يانوكوفيتش يرشح نيكولاي آزاروف لرئاسة الوزراء لفترة ثانية

لرئاسة حكومة جديدة يرشح الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش يوم الامس الأحد ميكولا ازاروف لتولي رئاسة الوزراء لفترة ثانية مفضلا الابقاء على مساعد موثوق به لخبرته بدلا من المخاطرة بتعيين وجه جديد في ظل تصاعد المشكلات الاقتصادية.

كييف/أوكرانيا بالعربية/لرئاسة حكومة جديدة يرشح الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش يوم الامس الأحد ميكولا ازاروف لتولي رئاسة الوزراء لفترة ثانية مفضلا الابقاء على مساعد موثوق به لخبرته بدلا من المخاطرة بتعيين وجه جديد في ظل تصاعد المشكلات الاقتصادية.


واستبعد يانوكوفيتش الذي أعلن خياره قبل مغادرته في زيارة للهند عدة مرشحين محتملين اخرين منهم محافظ البنك المركزي سيرهي اربوزوف المقرب لعائلة يانوكوفيتش.


ويتعين ان يحظى ترشيح ازاروف للمنصب بتأييد البرلمان الجديد حين يعقد أولى جلساته يوم الاربعاء 12 كانون الاول/ديسمبر بعد الانتخابات التي أجريت في 28 تشرين الاول/أكتوبر الماضي.


 و يرجح المحللين السياسيين بأن موافقة البرلمان مضمونة بسبب استيلاء حزب الأقاليم الحاكم على اكبر كتلة منفردة في البرلمان اذ انه يستطيع حشد أغلبية بسهولة.


وسيكون التفاوض من اجل خطة انقاذ جديدة من صندوق النقد الدولي للحصول على تمويل بقيمة 15 مليار دولار واحدا من أول التحديات الكبيرة التي ستواجهها حكومة ازاروف الجديدة. وكان هذا التمويل قد علق اوائل 2011 .


ومن المقرر ان تزور بعثة من صندوق النقد الدولي أوكرانيا اواخر كانون الثاني/يناير المقبل لاجراء محادثات من المتوقع ان تكون صعبة بشأن ترتيبات جديدة لمساعدة أوكرانيا على تسديد اكثر من تسعة مليارات دولار من الديون المستحقة لدائنين اجانب في عام 2013.


ويشمل هذا 6.4 مليار دولار تدين بها أوكرانيا بالفعل لصندوق النقد الدولي والتي تأمل أوكرانيا في سدادها.


ويبلغ ازاروف من العمر 64 عاما ويشغل منصب رئيس الوزراء منذ فوز يانوكوفيتش بالرئاسة في شباط/فبراير 2010 ويعتبر شخصا محل ثقة  للرئيس الاوكراني.


لكن رفضه الاستجابة لتوصيات منها زيادة أسعار الغاز المنزلي والتي يرى صندوق النقد الدولي انها مهمة للسيطرة على العجز في الميزانية دفع صندوق النقد لتعليق الاقراض بموجب حزمة الاجراءات السابقة.


وسيتحتم الانتظار لرؤية ما اذا كانت حكومة ازاروف الجديدة اكثر مرونة في التعامل مع صندوق النقد الدولي ام لا. لكن المشكلات الاقتصادية تتزايد في الجمهورية السوفيتية السابقة وبصرف النظر عن سداد الديون الاجنبية المستحقة العام القادم فإن حكومة ازاروف لم تحصل على اي امتيازات من موسكو في مفاوضات للحصول على امدادات الغاز بسعر ارخص.


و نذكر هنا بأن العجز التجاري لدى أوكرانيا يتزايد بسبب تراجع الطلب العالمي على الحديد الذي يمثل صادراتها الاساسية مما يمثل ضغوطا على سعر صرف عملتها واحتياطيات البنك المركزي التي انكمشت بنحو 1.4 مليار دولار الشهر الماضي لتصل إلى 25.4 مليار دولار.



المصدر : رويترز بتصرف




مشاركة هذا المنشور:
الأخبار الرئيسية
سياسة
ليتوانيا تقدم مساعدات عسكرية جديدة إلى أوكرانيا
سياسة
بيربوك: أوكرانيا تحتاج إلى أسلحة بعيدة المدى للدفاع عن خاركيف
رياضة
زيلينسكي: أوكرانيا فعلت كل ما يلزم للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي
أخبار أخرى في هذا الباب
سياسة
ليتوانيا تقدم مساعدات عسكرية جديدة إلى أوكرانيا
سياسة
بيربوك: أوكرانيا تحتاج إلى أسلحة بعيدة المدى للدفاع عن خاركيف
سياسة
رئيس أوكرانيا: شركاؤنا لا يضغطون علينا للتفاوض مع روسيا
تابعونا عبر فيسبوك
تابعونا عبر تويتر
© Ukraine in Arabic, 2018. All Rights Reserved.