32

المعارضة الأوكرانية تدعو لمسائلة رئيس أوكرانيا يانوكوفيتش وسحب الثقة على خلفية زيارته السريعة الى موسكو

Wed, 13.11.2013 16:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/صرح آرسيني ياتسينيوك رئيس المعارضة الاوكرانية عن امتعاضه من الزيارة السريعة للرئيس الاوكراني يانوكوفيتش الى موسكو متهما اياه بـ "الخيانة"، فقد طالبت المعارضة الأوكرانية الخارجية الروسية بتقديم تفاصيل عن هذه الزيارة الخاطفة التي قام بها الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش إلى موسكو يوم السبت الماضي الموافق 9 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

 

وكان ديميتري بيسكوف، المتحدث باسم الكرملين قد كشف أن:" الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش قام السبت بزيارة عمل قصيرة لموسكو، حيث بحث مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين العلاقات التجاريةوالاقتصادية بين البلدين".
وقال رئيس المعارضة الاوكرانية أرسيني ياتسينيوك، رئيس كتلة نواب حزب "باتكيفشينا" (الذي تتزعمه رئيسة الحكومة الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو) في البرلمان الأوكراني:" اليوم توجهت إلى الخارجية الروسية بطلب للكشف عن أسباب الزيارة التي يقوم بها الرئيس الأوكراني للمرة الثانية إلى روسيا". وأضاف:" إذا كان الحديث يدور حول محادثات سرية بين رئيسي الدولتين، فهذا مدعاة مباشرة للمساءلة وسحب الثقة، لأن الحديث هنا يدور حول خيانة الدولة".

 
وكان الرئيسان بوتين ويانوكوفيتش قد عقدا لقاء غير رسمي نهاية تشرين الأول/أكتوبر الماضي في سوتشي واصلا خلاله بحث أجندة قمة بلدان رابطة الدول المستقلة التي كانت قد عقدت في الخامس والعشرين من الشهر نفسه في العاصمة البيلاروسية مينسك.
وتأتي زيارة الرئيس الاوكراني يانوكوفيتش إلى موسك قبل أيام من قمة "الشراكة الشرقية" المرتقبة في العاصمة الليتوانية فيلنيوس في 27-28 تشرين الثاني/ نوفمبر الجاري، حيث من المفترض أن يجري خلالها التوقيع على اتفاقية الشراكة الانتسابية بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي، المتعثرة حاليا على خلفية تلكؤ كييف في تنفيذ أحد أهم شروط الانضمام إلى هذه الاتفاقية، وهو السماح لرئيسة الحكومة الأوكرانية السابقة يوليا تيموشينكو بالسفر إلى ألمانيا للعلاج.


ويبقى انضمام كييف إلى اتفاقية الشراكة الانتسابية مع الاتحاد الأوروبي إحدى أهم نقاط الجدل اليوم بين روسيا وأوكرانيا.
 
إذ تدعو موسكو كييف إلى الانضمام إلى الاتحاد الجمركي محذرة إياها في الوقت نفسه من أن دول الاتحاد الجمركي ستضطر، في حال انضمام أوكرانيا إلى اتفاقية الشراكة الانتسابية، للدفاع عن سوقها واتخاذ إجراءات حماية ضد التدفق غير المنضبط للبضائع الأوروبية إلى السوق الأوكرانية، إلا أن كييف تفضل الجلوس على كرسيي الاتحاد الجمركي والاتحاد الأوروبي، معتبرة أن توقيعها اتفاقية شراكة انتسابية مع الثاني لايتعارض مع إمكانية انضمامها إلى الأول

كما يأتي خبر زيارة يانكوفيتش إلى موسكو على خلفية خبر آخر يفيد بتوقف أوكرانيا في التاسع من الشهر الحالي عن شراء الغاز الروسي. اذ  يشار إلى أن الخلافات ما بين شركتي غاز بروم الروسية و نظيرتها الأوكرانية

وتحاول أوكرانيا منذ سنوات إعادة النظر في اتفاقية الغاز الموقعة مع روسيا، معتبرة أسعار الغاز مرتفعة للغاية، مقارنة بنظيرتها إلى أوروبا، وأن عقودها عقود عبودية مكبلة.
وطالبت شركة "نفط غاز" الأوكرانية من الجانب الروسي مرات عدة بتقليص حجم الغاز المصدر من روسيا في العام الماضي من 52 إلى 27 مليار متر مكعب، وهو ما رفضته شركة "غاز بروم" الروسية، التي تطالب أوكرانيا بدفع 7 مليارات دولار ثمن كميات الغاز التي لم تسحبها أوكرانيا عام 2012، وذلك عملا بشرط في اتفاقية العام 2009 يقول:"خذ أو إدفع".
يشار إلى أن اتفاقية العام 2009 بين "غاز بروم" والحكومة الأوكرانية كانت إحدى الحجج التي استندت لها السلطات الأوكرانية في قرار الحكم بسجن رئيسة الحكومة السابقة يوليا تيموشينكو، إذ تتهم هذه السلطات تيموشينكو بأنها تجاوزت صلاحياتها وقيدت أوكرانيا باتفاقية خاسرة، انعكست آثارها السلبية على مجمل الاقتصاد الأوكراني.

 

المصدر: ريانوفوستي بتصرف

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...