32

فبركة خبر مشاركة مرتزقة أوكرانيين في معارك طرابلس في ليبيا

Thu, 11.06.2020 14:00



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ نشرت صحيفة "إينفو نافيغاتور" الأوكرانية  اليوم الخميس 11 حزيران/ يونيو مقالة تحليلية اعتبرت فيها بأن ما تناقلته بعض الصحف من صور تدّل على مشاركة مرتزقة أوكرانيين في المعارك الدائرة في ليبيا هي صور مفبركة، وجاء في المقالة التي ننشرها كما وردت في الصحيفة بعباراتها وتعابيرها، والتي تعبر عن رأي كاتبها:

قامت قوات حكومة الوفاق الوطني (المعترف بها رسميًا على المستوى الدولي وفي الأمم المتحدة) بعملية ناجحة لتحرير العاصمة الليبية طرابلس  من" مرتزقة" الجيش الوطني الليبي بقيادة المشير خليفة حفتر.

ولم تُظهر المناطق المحررة "للمحررين" الأحياء المدمرة وآثار جرائم مرتزقة حفتر فحسب، ولكن أيضًا عددًا كبيرًا من الكتابات على الجدران باللغة الروسية (عبارات عنصرية، وقومية، وحتى نازية) ، والتي تشير بوضوح إلى أيدي المرتزقة الروس من مجموعة فاغنر.

ولكن، نُشر اليوم، في المصادر المفتوحة، صور لكتابات على جدران بعض المنازل في المناطق الجنوبية من طرابلس، زُعم أنها تشهد على مشاركة مرتزقة أوكرانيين ضمن مجموعة "فاغنر " في معارك العاصمة الليبية.

ويمكننا مباشرة ملاحظة أن هذه الكتابات مزيفة وسخيفة لا تصمد أمام أدنى قدر من الانتقادات. ولكن من أجل تأكيد ذلك، سننظر في كل صورة على حدة.

الصورة رقم 1. التسمية التوضيحية: "المجد لأوكرانيا!"

لا يمكن أن يكون أوكرانيا من كتب هذه العبارة، فباللغة الأوكرانية يكتب هذا الشعار "Слава Україні " وباللغة الروسية يكتب "Слава Украине"، أما العبارة الموجودة في طرابلس فلا تتوافق مع الكتابتين.

مع أنه من الممكن أن يكون كاتب العبارة روسي ليس على دراية باللغة الأوكرانية. يعرف الروس أن الأبجدية الأوكرانية تختلف إلى حد ما عن الأبجدية الروسية. على سبيل المثال، الحرف الروسي "и" يقابله في الأبجدية الأوكرانية "i" ، ويتم كتابة الحرف  "н" بنفس الطريقة في اللغتين ولكن ليس "n" اللاتينية.

بالإضافة إلى ذلك ، في كتابة كلمة أوكرانيا، يتم استخدام الحرف " ї"، وليس الحرف " і".

وربما أن مرتزق روسي كتب العبارة، ولديه فكرة عن أن الأبجدية الأوكرانية، مثل اللاتينية، على سبيل المثال، كما في  مولدافيا أو في دول البلطيق، وربما كتبت العبارة من قبل ممثل لجنسية أو دولة أخرى. على أي حال، لا يمكن أن يكون أوكرانيا من كتب العبارة.

الصورة رقم 2. التسمية التوضيحية: "نحن خوخلي!" (نحن أوكرانيون!)

لن يسمّي الأوكراني نفسه "خوخولاً"، فهذا لقب مهين للأوكران ويستخدمه الروس تحديداً. ويمكن أن يكتب مثل هذه العبارة ممثلاً "للعالم الروسي" ، أو أي مرتزقة آخرين من البلدان التي تدعم خليفة حفتر والذين يعرفون  كيف يسمّي الروس الأوكرانيين من خلال التواصل مع المرتزقة الروس.

الصورة رقم 3. صورة شعار النبالة الأوكراني " تريزوب"

يُزعم أن الصورة  تظهر شعار النبالة الأوكراني "تريزوب" على الدرع. وفي الواقع، هذه الصورة تشبه إلى حد كبير صورة قديمة لرمح بوسيدون الثلاثي، أكثر مما تشبه شعار أوكرانيا.

كان النموذج الأولي لشعار أوكرانيا عبارة عن صقر منقضّ، ولا يوجد أي أوكراني يرسم هذا الرمز بهذا الشكل المختلف تمامًا عن الواقع.

في الواقع، فإن الشخص الذي رسم هذا الثلاثي لديه فكرة محدودة للغاية عن شكل شعار أوكرانيا.

يمكن أن يكونوا قد قالوا له  "ارسم  تريزوب"،  أو "شعار النبالة في أوكرانيا يبدو مثل تريزوب"،  فرسم هذه الصورة على الحائط.

في الواقع، هذاه الصور المزيفة هي جزء من حملة الدعاية الروسية لجذب أوكرانيا، بشكل أو بآخر، إلى الصراع الليبي، إلى جانب "مجرم الحرب" خليفة حفتر، والتي لن تنجح، مثل المحاولات السابقة، بسبب جودة التنفيذ المنخفضة للغاية.

ومع ذلك، يجب أن تكون وسائل الإعلام الدولية حذرة في نشر مثل هذه المواد ، دون دراسة أعمق للقضية، لأنها يمكن أن تصبح  أداة في نشر الدعاية والتزييف الروسي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90