32

في الذكرى العاشرة ليوم العَلم التتاري القرمي.. لسفير أوكرانيا لدى الجزائر د. مكسيم صُبح

Tue, 30.06.2020 10:56



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ في يوم علم تتار القرم - عيد يتم فيه تكريم العلم الوطني لتتار القرم الذين هم سكان شبه جزيرة القرم الأصليون، حيث يتم الاحتفال به في 26 يونيو من كل عام.

تم اقرارعلم تتار القرم الوطني لأول مرة في عام 1917 من قبل الـ"كورولتاي" الأول لتتار القرم وهو عبارة عن برلمان أو مجلس وطني عام في مدينة "باختشي ساراي" العريقة الواقعة وسط شبه جزيرة القرم.

فالعَلم هو عبارة عن قماشة زرقاء اللون مائلة الى اللون السماوي مرسوم عليها رمز السلطة المتمثل بالدمغة الذهبية المتمركزة في الزاوية العليا يساراً بالقرب من خشبة العلم.

و خلال العقدين الماضيين توجب على صناع تلك الأعلام الالتزام بدقة مقاساتها حفاظا على تناسق عرض العلم مع طوله بمعدل  1: 2 و ذلك وفقا للمرسوم المتعلق بالعلم والنشيد الوطنيين لشعب تتار القرم الذي تم اقراره من قبل "كورولتاي" الثاني لشعب تتار القرم في 30 يونيو 1991.

إن اختيار القماشة الزرقاء والدمغة الذهبية لم يأت من باب الصدفة، لأن اللون الأزرق السماوي بالنسبة لشعوب العائلة التركية ينم عن النقاء والحرية والصدق والإخلاص والكمال والقوة، كما أن لون الخلفية الزرقاء يعبر عن التطلع نحو وحدة الشعب والسلام والازدهار.

لقد كانت كل عائلة نبيلة في شبه جزيرة القرم تتمتع بدمغتها الخاصة  وهي بمثابة علامة عائلية للأسرة، وكان لكل جيل أيضا دمغته وعادة كان الأحفاد يضيفون على دمغة أسلافهم رموزا أو عناصر جديدة.

تم الاحتفال بيوم علم تتار القرم لأول مرة في عام 2010 بمبادرة من مركز شباب القرم ومنظمات شبابية أخرى، وفي 29 أغسطس 2010 خلال الانعقاد الثالث لـ"كورولتاي"قرر الشعب التتاري القرمي الاحتفال بيوم العلم الوطني في 26 يونيو من كل عام و هو مصادف لتاريخ انعقاد الـ "كورولتاي" الثاني، و يتمثل الغرض من الاحتفال بهذا اليوم في رغبة تتار القرم في لم شمل الشعب و نشر رموزه الوطنية.

إن الشعب التتاري القرمي منذ أن وُجد و هو يتعرض لمختلف أشكال القمع، و على سبيل المثال في عام 1929 صنفت السلطات الشيوعية العلم الأزرق على أنه علم قومي برجوازي وحظرت استخدامه، و في الأماكن التي نُفي اليها تتار القرم ما بعد سنة 1944 ، كان الاحتفاظ بالعلم التتاري يعتبر عملا اجراميا من وجهة نظر السلطات السوفيتية.

و حقا يقال أنه ما بين عامي 1970-1980 كان جزء كبير من شباب تتار القرم لا يعرفون حتى شكل علمهم، غير أن العلم التتاري قد دخل مرحلة البعث و النهضة فور عودة التتار إلى شبه جزيرة القرم في زمن أوكرانيا المستقلة.

و تجدر الإشارة الى أن روسيا التي احتلت شبه جزيرة القرم وضمته بطريقة غير شرعية في 2014 لم تحظر العلم التتاري القرمي رسميًا حرصا منها على استمالة تتار القرم وجعلهم مخلصين أوفياء لنظام الكرملين من خلال توجيه رسالة وهمية للمجتمع الدولي تدعي فيها المساواة المزعومة بين جميع الشعوب القاطنة في شبه جزيرة القرم. و في الوقت نفسه يخضع الاستخدام العلني لعلم تتار القرم والرموز الوطنية التتارية الأخرى من قبل سكان شبه الجزيرة المحتلة لحملات قمع ممنهجة تطال تتار القرم من جميع الفئات و الأعمار.

كما لا بد من القول بأن أوكرانيا قد مدت يد العون للشعب التتاري فور دخول الاحتلال الروسي الى شبه الجزيرة عنوة، و ذلك من خلال احتضان القيادة السياسية التتارية المتمثلة في كل من السيد/ مصطفى جميلوف – زعيم تتار القرم و السيد/ رفعت تشوباروف – رئيس المجلس الوطني لتتار القرم الذي حظرت روسيا أعماله بالكامل و ألصقت به زوراً لقب "المنظمة المتطرفة".

و إيمانا من القيادة الأوكرانية بضرورة ترقية مكانة ودور الشعب التتاري المسلم في الحياة السياسية والاجتماعية لأوكرانيا، قرر مجلس وزراء أوكرانيا مطلع شهر حزيران/ يونيو من العام الجاري تعيين الناشطة التتارية المرموقة والإعلامية البارزة السيدة/ أمينة جباروفا كنائب أول لوزير الخارجية بغية تدويل القضية التتارية و لفت أنظار المجتمع الدولي للانتهاكات الصارخة التي تتعرض لها حقوق و حريات هذا الشعب من طرف الاحتلال الروسي في القرم.

د. مكسيم صُبح

سفير أوكرانيا لدى الجزائر

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



{partners_news}

Loading...
728*90