32

زاباروجيا الأوكرانية تحتضن طاولة مستديرة في الذكرى السنوية لليوم العالمي للغة العربية

Sun, 18.12.2016 15:54



زاباروجيا/أوكرانيا بالعربية/على غرار السنوات السابقة، وبمناسة اليوم العالمي للغة العربية والذي يصادف يوم 18 كانون الاول/ديسمبر من كل عام، إحتضنت جامعة زاباروجيا الوطنية جنوب شرقي أوكرانيا طاولة مستديرة بتنظيم مشترك بين المركز العربي في أوكرانيا وكلية التاريخ العالمي والعلاقات الدولية، و تحت رعاية دائرة الثقافة والسياحة والقوميات والأديان ، تحت عنوان: "انتشار اللغة العربية عبر العالم"، وذلك يوم الجمعة 16 كانون الأول/ديسمبر.

إفتتحت الطاولة رئيسة القسم الدكتورة ماكليوك أولغا، والتي شكرت المشاركين في الطاولة المستديرة على حضورهم و أعطت الكلمة بعدها للدكتور نوفل حمداني رئيس مجلس الأقليات في المحافظة والذي ثمن على جهود الكلية والمركز العربي في أوكرانيا للمحافظة على هذه الإحتفالية السنوية، مؤكدا على دور اللغة العربية في الحفاظ على التاريخ و الحضارة العربية و نقل الصورة الصحيحة عن الأمة العربية خاصة في الوقت الراهن.

بدورها أكدت ضيفة زاباروجيا السيدة ييلينا شابوفالوفا، رئيسة المركز الوطني للتعليم الدولي التابع لوزارة التربية الوطنية الأوكرانية أن علاقة أوكرانيا والدول العربية تتوطد يوما بعد يوم، خاصة وأن أوكرانيا تستقبل عددا كبيرا من أبناء الدول العربية الراغبين في الدراسة و التعلم في الجامعات الأوكرانية...

وفي كلمة للدكتور عادل التاودي، ممثل المركز العربي في زاباروجيا على أهمية اللغة العربية في العالم، وعلى أنها لغة إتسمت ومنذ القدم  بنشر الوعي والعلوم والحضارات. مؤكدا في كلمته على دور المركز العربي و أصدقائه من المنظمات العربية في أوكرانيا في الحفاظ على اللغة العربية الأم ونشر الثقافة الصحيحة وتبيان الموقف الصحيح للأمة العربية الكبرى خارج حدودها، وخص بالذكر أوكرانيا.

اللغة العربية لغة حافظ عليها مسلموا أوكرانيا

إفتتح سلسلة البحوث والتقارير العلمية خلال هذه الطاولة المستديرة  الدكتورالكساب كريم، أستاذ مشارك و باحث في شعبة الفلسفة وعلم الاجتماع بالجامعة الوطنية بزباروجيا من أصول عربية مغربية، ممثل جمعية الصداقة المغربية الأوكرانية في زاباروجيا بموضوع اللغة العربية لغة حافظ عليها مسلموا أوكرانيا، وذكر كيف وصل الإسلام إلى أوكرانيا، و كيف إستطاع مسلموا البلاد الحفاظ عليها من خلال القرآن الكريم و خطه وكتابته وصيانته عبر مختلف الحقب.

زاباروجيا واللغة العربية، تاريخ وحضارة

وفي كلمة الأستاذ ميخائيل ييلنيكوف، أستاذ العلوم التاريخية، ذكر تاريخ وصول العربية إلى محافظة زاابروجيا. وأن الباحثين وعلماء الآثار وجدوا نقوشا في المساجد وعددا الكتابات العربية في البيوت القديمة والمقابر بمحافظة زاباروجيا  ودعا إلى الحفاظ عليها كتراث إنساني عالمي. كما دعى من خلال الطاولة المستديرة المهتمين باللغة العربية والتراث العربي إلى التواصل من أجل الحفاظ على هذا التراث العالمي التاريخي و المساعدة في إبرازه للعالم ككل.

اللغة العربية و العالم العربي في نظر الشعب الأوكراني.

ومن خلال التقارير والدراسات المتتالية التي قدمها طلبة الكلية وأساتذتها أكد الحضور على أن اللغة العربية و المناطق العربية بصفة عامة تحضى بأهمية خاصة لدى الشعب الأوكراني والذي يسعى إلى بناء دولة أوروبية قوية تحترم جيرنها والدول ككل عبر العالم، كما تسعى إلى تقوية علاقاتها السياسية والسوسيو-إجتماعية مع الدول المغاربية والشرق-أوسطية

وفي نهاية الطاوبة المستديرة عرض الدكتور الكساب شريط فيديو عن جمال المغرب كدولة عربية، كانت السباقة في الإعتراف بإستقلال أوكرانيا.

وقد لاقت الطاولة المستديرة إستحسان الجميع. كما وقد إتفق الحضور على مداومة مثل هذه النشاطات بالجامعة و التفكير بشكل جدي في إنشاء كلية للإستشراق واللغة العربية في جامعة زاباروجيا الحكومية، لتكون بذلك منارة في جنوب أوكرانيا وجسر تواصل بين الشرق الأوروبي و العالم العربي.

هذا ويجدر الذكر أن الجالية العربية شاركت في هذا الحدث ممثلة بالدكتور بشار العنبتاوي نائب رئيس الجالية، و السيد حسيب الديجاني رجل أعمال، والأستاذ أمين بلاعشة مدير مدرسة "مرحبا" لتعليم اللغة العربية و عدد من أبناء الجالية العربية في زاباروجيا. 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار