32

شهود عيان ينتقدون أداء المنقذين والاسعاف خلال حادثة غرق الطالب اليمني في أوكرانيا

Mon, 17.06.2019 15:18



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ توفي الطالب اليمني عبدالمحسن الكحلاني البالغ من العمر 19 عاماً غرقاً  في نهر "فوركسلا"على شاطئ "دوبليلنشينا" في بولتافا يوم 16 حزيران/ يونيو الجاري، في حوالي الساعة السابعة مساءَ.

ووفقاً لشهود عيان،  قام زوار الشاطئ بانتشال الطالب الغريق وكان لا يزال على قيد الحياة لحظة انتشاله من الماء، وبدأ الناس بالبحث على رجال الإنقاذ، ولم يجدوا أحداً منهم في مقرهم على الشاطئ.

حضر رجال الإنقاذ بعد سبع دقائق من انتشال الغريق، وتم الاتصال بخدمة الحالات الطارئة الحكومية و بالاسعاف والشرطة.

وكان رجال الطوارئ أول الواصلين، تلتهم الشرطة،  ثم الإسعاف، وقام الأطباء بتدليك غير مباشر للقلب، وأجروا للغريق عملية التنفس الإصطناعي، كما تم حقنه ثلاث مرات بالأدرينالين، إلا أن كل هذه الجهود كانت دون جدوى، وأعلن الأطباء وفاة الطالب وتم نقل الجثة إلى المشرحة.

وتجري الشرطة الأوكرانية التحقيقات لمعرفة  ظروف وأسباب الحادث والسبب الدقيق للوفاة.

بعد انتشار الخبر على مواقع التواصل الاجتماعي كتب بعض الشهود في تعليقاتهم أنه بعد غرق الشاب،  بدأ صديقه بطلب المساعدة من المستجمين على الشاطئ ، الذين ساعدوا بانتشال الغريق واستغرقهم الأمر أربع أو خمس دقائق، وهو ما يُعتبر وقتاً طويلاً في مثل هذه الحالات، وبدأوا بتقديم الإسعافات الأولية بأنفسهم إلى حين حضر المتخصصون.

وأجمعت آراء المعلقين بأنه لم يتواجد أي منقذ في مكان الحادث، ما يعتبر أمراً غير مقبولاً في الشواطئ العامة المزدحمة، وأنتقد البعض أداء خدمة الإسعاف  التي تأخرت في الوصول إلى مكان الحادث، بعد أن تم الإتصال بها مرتين.

هذا الخبر باللغة الروسية

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90