32

سفيرا إسرائيل وبولندا لدى كييف يُدليان ببيان مشترك ضد تكريم رموز قومية في أوكرانيا

Fri, 10.01.2020 15:20



 كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أصدر كلا من سفير إسرائيل لدى أوكرانيا جويل ليون، وسفير جمهورية بولندا لدى أوكرانيا بارتوش تسيخوتسكي بياناً مشتركاً بعد جلسة عقداها في 2 كانون الثاني/ يناير الجاري، تطرقا خلالها إلى الأوضاع في أوكرانيا جاء فيه:

“لقد لاحظنا ببالغ القلق والحزن أن ممثلي السلطات من مختلف المستويات في أوكرانيا، بما في ذلك مجلس لفيف الإقليمي وبلدية مدينة كييف، ما زالوا يحتفلون بالأحداث التاريخية والشخصيات التي ينبغي إدانتها مرة واحدة وإلى الأبد. ففي 24 كانون الأول/ ديسمبر الماضي، أصدر مجلس لفيف الإقليمي  قرارًا يهدف إلى تخصيص أموال عامة في عام 2020 لتكريم ذكرى المتعاون مع النازيين أندريه ميلنيك، بالإضافة إلى الكاتب المعاد للسامية والكاره للأجانب والمعادي للبولنديين إيفان ليبا وابنه يوري ليبا، وهو منشئ النظرية العنصرية . بالإضافة إلى ذلك ، في 1 كانون الثاني/يناير الجاري، عرضت الإدارة الحكومية لمدينة كييف على مبناها لافتة عليها صورة ستيبان بانديرا" على حد ذكر البيان المشترك.

وجاء اياضا في البيان "إذ نتذكّر إخواننا وأخواتنا الأبرياء الذين قُتلوا في الأراضي المحتلة في بولندا، والتي أصبحت الآن جزءًا من أوكرانيا، في الأعوام 1939-1945 ، فإننا، سفيري بولندا وإسرائيل ، نعتقد أن تكريم الأشخاص الذين شجعوا بنشاط التطهير العرقي هو إهانة ويؤدي إلى على عكس النتيجة المرجوة في مكافحة معاداة السامية وعملية المصالحة بين شعوبنا.

في الوقت الحاضر، تبذل حكوماتنا كل ما في وسعها لمنع وقوع المزيد من الهجمات على اليهود في بلدان مختلفة ، ولمنع محاولات تشويه تاريخ الحرب العالمية الثانية.

لذلك، نتوقع أن ينضم مجلس لفيف الإقليمي والإدارة الحكومية لمدينة كييف إلى الحوار لإيجاد الحقيقة. من جانبنا ، نحن على استعداد للتعاون بشكل أفضل مع المؤسسات ذات الصلة في إسرائيل وبولندا ، بما في ذلك "ياد فاشيم" ومعهد الذاكرة الوطنية ". على حد قولهم. نهاية البيان

وعلى خلفية ذلك استدعت وزارة الخارجية الأوكرانية سفير بولندا المفوض ولفتت انتباهه إلى النتائج العكسية التي قد تنجم عن بحث القضايا الداخلية للسياسة الأوكرانية في المناقشات العامة.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90