32

سفير أوكرانيا لدى الكويت يشدد على أهمية يوم الوحدة القومية

Fri, 22.01.2021 17:15



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ أكد سفير أوكرانيا لدى الكويـــت د.أوليكســاندر بالانوتسا أهمية يوم الوحدة القومية "لم الشمل" الذي يحتفل به الشعب الأوكراني في يوم 22 كانون الثاني/ يناير من كل عام، حيث يمثل بالنسبة للأوكرانيين علامة بارزة وشاهدا على العوامل التي تجمعهم وبما يرسخ وحدة الأرض والتاريخ والهوية بين جميع أنحاء أوكرانيا ومواطنيها في الشمال والجنوب والشرق والغرب، حيث كان الرئيس الأسبق ليونيد كوتشما قد أصدر مرسوما رئاسيا باعتبار يوم 22 يناير يوما رسميا لاحتفال الشعب الأوكراني بالوحدة الوطنية في جميع أرجاء البلاد. 

وأشار د.بالانوتسا إلى اتفاقية الوحدة القومية التي تم توقيعها في هذا اليوم عام 1918م، وذلك ضمن سعي أوكرانيا للحصول على الحكم الذاتي كدولة مستقلة عن الإمبراطورية النمساوية تتمتع بحكم وطني حصلت عليه عام 1919م، غير أن ظهور الاتحاد السوفييتي وسيطرة النظام الشيوعي وما رافقه لعقود جعل من آمال وطموحات الشعب الأوكراني في الاستقلال أكثر صعوبة نظرا للأوضاع الدولية آنذاك.

وأضاف د.بالانوتسا: إن إصرار الشعب الأوكراني وعزيمته القوية وحرصه على الاستقلال أمور جعلته يواجه جميع التحديات، وما أن انهار ما كان يسمى بـ"الاتحاد السوفييتي" حتى تأكدت قناعة أبناء أوكرانيا بإمكانية مواجهة جميع التحديات وإعلان استقلال بلادهم كجمهورية دستورية موحدة جغرافيا وسكانيا تجمعهم سواء كانوا شرق أو غرب نهر "دنيبرو" وكان إعلان الاستقلال يوم 24 آب/ أغسطس 1991م، حيث بدأت مرحلة التحدي والبناء بكل ما تعنيه الدولة الحديثة من معان بسواعد أبنائها المخلصين الحريصين على استثمار طاقاتهم ومواردهم البشرية والطبيعية وثرواتهم المتنوعة في بناء دولة عصرية تأخذ مكانتها المرموقة بعيدا عن التسلط أو الرضوخ لآراء الآخرين، دولة ذات سيادة وحرة في قراراتها وإدارة شؤونها بما يفيد شعبها ومواطنيها في مختلف أقاليمها ومدنها وقراها. 

ولفت السفير د.بالانوتسا كذلك إلى ضرورة تذكر اصطفاف آلاف المواطنين الأوكران في أطول سلسلة بشرية من مدينة كييف إلى لفوف يوم 22 يناير 1990م، تأكيدا من أبناء الشعب على وحدتهم كمواطنين من دون أي تفرقة بينهم وكدلالة على حبهم لوطنهم وبلدهم، علما أن الشعب الأوكراني كان قد أقام أول احتفال رسمي وشعبي بيوم الوحدة عام 1939، في "كاراباتي" غرب البلاد، عندما كانت أوكرانيا جمهورية مستقلة عن تشيكوسلوفاكيا. 

وبين د.بالانوتسا أن الشعب الأوكراني ورغم اختلاف القوميات والعرقيات المكونة له إلا أنهم يجتمعون على حب بلادهم، وهذا الأمر تجلى بوضوح في الإصرار على الاحتفال بيوم الوحدة ونبذ الخلافات السياسية والنزاعات باعتبار وحدة الوطن فوق كل الاعتبارات وأن يقدم الجميع كل ما فيه مصلحة البلاد حاملين الراية الوطنية والحفاظ على سيادة أوكرانيا على جميع أراضيها، مبتعدين عن أي خلافات مهما كانت أسبابها ودوافعها، فالوطن أغلى شيء ويجب الحفاظ عليه موحدا سالما. 

وفي الختام توجه السفير د.أوليكساندر بالانوتسا بالشكر والتقدير والإشادة إلى دولة الكويت قيادة وحكومة وشعبا على ما تشهده العلاقات الثنائية مع أوكرانيا من تطور وازدهار وتعاون كبير في جميع المجالات، متمنيا المزيد من التقدم لما فيه مصلحة البلدين والشعبين الصديقين. 

وجدير بالذكر أن سعادة سفير أوكرانيا لدى الكويت الدكتور أوليكساندر بالانوتسا التقى مع رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الأمة الكويتي السيد بدر الحميدي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية، الأنباء الكويتية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90