32

سفير أوكرانيا لدى الكويت: قبل نهاية العام 2016 سنمنح الكويتيين التأشيرة من المطار

Mon, 22.08.2016 21:08



كييف/أوكرانيا بالعربية/حدد السفير الأوكراني لدى دولة الكويت فلاديمير تولكاش نهاية العام 2016 الجاري حدا أقصى موعدا لمنح الكويتيين التأشيرة للكويتيين من المطار، معلقاً على بعض القضايا التي أثيرت في الصحافة الكويتية عن أوكرانيين بالقول إن الصواريخ التي تصل إلى داعش صينية وليست أوكرانية،
 
وذكر تولكاش أن القتيل الذي وجد في سيارة أوكراني جاء نتيجة عمل كيدي لتوريطه في إطار صراع بين عصابات. وعلى صعيد العمل الدبلوماسي، ومع قضاء السفير تولكاش أكثر من 5 سنوات سفيرا لبلاده في الكويت، أصبح بعد مغادرة السفير الأرميني فادى تشار تشوغليان أقدم سفير أوروبي في الكويت، لافتا إلى أن طول فترة عمله منحه خبرة كبيرة في المنطقة العربية بشكل عام والخليج بشكل خاص.

«الراي» التقت تولكاش للحديث عن علاقات بلاده بالكويت وروسيا في سياق الحوار التالي:

• هل تؤيد بقاء السفير أكثر من ثلاث سنوات؟

- هذه الأمور تخضع لسياسة وزارة الخارجية في كل دولة فهي من تحدد مدة بقاء السفير التي تحقق لها الاستفادة القصوى من وجوده في البلد التي يمثلها فيها، فأنا حاليا أصبحت أقدم سفير أوروبي في الكويت بمغادرة السفير الأرميني فادى تشار تشوغليان، وأصبحت لدي خبرة كبيرة في المنطقة العربية بشكل عام والخليج بشكل خاص، حيث ان المنطقة مليئة بالقضايا المتشابكة والمتشعبة التي تحتاج إلى وقت طويل لفهمها.

• كيف تقيم العلاقات الكويتية - الاوكرانية وتطورها خلال السنوات الخمس الماضية؟

- هي علاقات رمزية في مجملها تعكس عمق العلاقة بين الشعبين وأنا أقسمها إلى جزأين، الأول ما قبل 2015 وما بعد 2015 أي ما بعد الاجتياح الروسي لبلادنا حيث أصبحت جهودنا تتركز على وحدة اراضينا وطلب مساعدة جميع أصدقائنا من دول العالم لمساعدتنا على ذلك وهذا ما لمسناه من دعمهم لنا في وحدة اراضينا، فتركيزنا منصب حاليا على تعريف العالم بعدالة قضيتنا عبر جميع الوسائل وبالأخص الاعلام الذي أصبح يشكل قوة لا يستهان بها في مثل هذه المواقف.

وطبعا للإعلام الروسي قوة كبيرة وعلينا أن نكون بقوته نفسها كي نكشف الحقائق، ولا أستطيع القول ان علاقتنا مع الكويت كانت اقوى قبل 2015 ولكن مفهومنا للعلاقات الدولية اصبح على درجة اعمق مع جميع الدول فمثلا الكويت دعمتنا في قضية اراضينا في المحافل الدولية لإيمانها بالحق الأوكراني والقانون الدولي.

• هل تؤثر العلاقات الكويتية - الروسية الجيدة على علاقاتها ببلادكم؟

- لا أعتقد انها تؤثرعلينا فلكل بلد خصوصية في علاقاتها.

• ماذا عن السياحة الأوكرانية؟

- السفارة الأوكرانية في الكويت تسعى جاهدة لتسهيل إجراءات إصدار التأشيرة، واتخذت عدة خطوات بهذا الشأن، أبرزها تنفيذ اتفاقية إعفاء حاملي الجوازات الديبلوماسية والخاصة من التأشيرة، وإلغاء شرط وجود دعوة من أوكرانيا لمنح التأشيرة، وآمل زيادة إقبال السياح الكويتيين إلى أوكرانيا، لاسيما بعد هدوء الوضع في البلاد وبعد المناطق السياحية عن التوترات، حيث نعمل حاليا على منح الكويتيين إمكانية الحصول على التأشيرة من المطار، حيث سيتم العمل بها قبل نهاية العام.

• هل من جديد في شأن خط الطيران المباشر بين البلدين؟

- هناك اتفاقيات للنقل الجوي موقعة بين الجانبين، وكانت الخطوط الجوية الوطنية الأوكرانية تقوم برحلات مباشرة بين عامي 2005 و2008، لكنها توقفت بسبب انخفاض أعداد الركاب وعدم الجدوى الاقتصادية، لكن مسؤولي الشركات الجوية الأوكرانية يتجهون حاليا لإعادة هذه الخطوط في المواسم ذات الكثافة المرتفعة، خصوصا أن عدم وجود نقل مباشر أهم العقبات التي تواجه المنتجات الأوكرانية للدخول إلى السوق الكويتي، الأمر الذي يدفع المنتجين إلى استخدام محطات ترانزيت في دول أخرى مثل تركيا ودبي، ثم الانطلاق منها إلى السوق الكويتي، ما يزيد تكلفة هذه المنتجات وتكلفة تذاكر السفر.

• كيف تستفيدون من السياحة العلاجية؟

- أوكرانيا تتميز في العديد من التخصصات الطبية المهمة، والتي يأتي من اجلها الكويتيون للعلاج مثل علاج مرض السكري، والشلل الدماغي عند الأطفال، وعلاج بعض الأمراض العصبية، ولاحظنا ان هناك إقبالا واسعا من الكويتيين والخليجيين للعلاج في أوكرانيا عبر الخلايا الجذعية (Stem Cells)، حيث تعتبر أوكرانيا من الدول المتقدمة في هذا العلاج وفي انخفاض تكلفته مقارنة بالدول الأوروبية الأخرى.

• ما وضع الاقتصاد الأوكراني حاليا؟

- لقد أظهرت التطورات الأخيرة في أوكرانيا مخاطر اعتماد الدولة على الأسواق التقليدية لمنتجاتها، ويرجع ذلك إلى فقدان روسيا كأكبر شريك تجاري لها، على خليفة ضم شبه جزيرة القرم، وتفاقمت الازمة بسبب الحرب، فشهد الاقتصاد الأوكراني تقلصا ملحوظا بنسبة 10.4 في المئة في عام 2015، ولكن بعد أكثر من عامين من الانكماش، عاد اقتصاد أوكرانيا في النمو مرة أخرى.

وأطلقت السلطات مجموعة من الاصلاحات الاقتصادية الصعبة للغاية والقاسية ولكنها كانت ضرورية وشملت المناحي القضائية المالية والضرائب والمعاشات التقاعدية، والإدارة العامة، وكانت هناك ردود أفعال متباينة تجاه قانون الضرائب، والذي يعتبر فعلا من افضل قوانين الضرائب في اوروبا ومن اكثرها تشجيعا.

• ما موارد الدخل لديكم؟

- أوكرانيا دولة ذات تقاليد زراعية متطورة وعريقة، حيث تساهم العوامل المناخية الملائمة وجودة الاراضي الزراعية في جعلها مكانا ملائما للمحاصيل الزراعية عالية الجودة وخاصة القمح و الشعير، والتي تلعب دورا رئيسيا في سد احتياجات الاسواق الخارجية من الحبوب.

والاستقرار السياسي في أوكرانيا يساهم في أن تصبح بلادنا موردا موثوقا به وسلة غذائية مهمة للحبوب، ولذلك نجد ان الدور الأوكراني كمصدر للحبوب يتنامى بسرعة في الأسواق العالمية.

لقد اصبحت صادرات المنتجات الزراعية الأوكرانية، من اهم الانشطة الاقتصادية في البلاد ومن اهم مدخولات العملات الاجنبية، ما يدل على ديناميكية إيجابية، فضلا عن المؤشرات الايجابية لاستمرار منحناها التصاعدي في السوق العالمي.

• ماذا تقول في ما نشر في الصحف الكويتية عن بعض القضايا الأمنية التي ارتبطت بأوكرانيين؟

- القضية الخاصة ببيع صواريخ أوكرانية مضادة للطائرات لتنظيم «داعش»، تضمنت معلومات غير دقيقة فقد بحثنا ووجدنا ان الصواريخ منتجة في الصين وتم التعاقد على شرائها في اوكرانيا وارسلت الى تركيا ومن ثم الى «داعش».

ووزارة الداخلية الكويتية ألقت القبض على الوسيط في هذه العملية وهو شخص سوري ذهب لاوكرانيا مرتين حصل على تأشيرته الاولى عن طريق دعوة خاصة من امرأة والثانية بدعوة من شركة عربية في أوكرانيا وقام بالصفقة هناك، فالموضوع بكامله لا يخص أوكرانيا ولم يتورط به أي مسؤول أو شركة أوكرانية، وقد قدمت أوكرانيا جميع المعلومات في شأن هذا الوسيط للسلطات الكويتية، وهذا ما دعاني لتقديم اقتراح للسلطات الكويتية بضرورة وجود اتفاقية بين بلدينا بخصوص التعاون الأمني.

وفي شأن ما جاء من معلومات بالصحف حول ضبط عصابة أوكرانية يتمحور حول القبض على أوكراني وجدوا جثة في سيارته، وقد حاولت الوصول للمعلومات حول هذه القضية الا انني حتى اليوم لم أتلق جوابا من المسؤولين الكويتيين، ولا أعلم اين تحتجز هذه العصابة، وما فهمته انها عصابة من الروس والاوكرانيين قد قتلوا احد أفراد عصابتهم، ووضعوا جثته في سيارة الاوكراني حتى يتم سجنه هنا في الكويت.

المصدر: الرأي الكويتية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

أستطلاعات الرأي

ما هو رأيك بالمشاركة بمؤتمر إسطنبول الشعبي لفلسطينيي الخارج ؟

أرشيف الإستطلاعات

شريك الأخبار

Loading...