32

سفارة أوكرانيا لدى مصر تصدر بياناً رسمياً بمرور ربع قرن من العلاقات الدبلوماسية

Wed, 25.01.2017 10:40



كييف/أوكرانيا بالعربية/بمناسبة مرور ربع قرن من الزمان على إقامة العلاقات الدبلوماسية المصرية - الأوكرانية، أصدر سعادة هينادى لاتى، سفير أوكرانيا لدى جمهورية مصر العربية، بيانا هاما بهذه الذكرى الوطنية الهامة، حيث اشاد سعادته من خلال البيان الرسمي، بشتى مناحي التعاون بين البلدين.

ففي الخامس والعشرين من كانون الثاني/يناير 1992 أقيمت العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، سبقه إعتراف مصر بإستقلال أوكرانيا في 3 كانون الثاني/يناير 1992 لتكون بداية مرحلة جديدة لدى الدولتين، وبهذه المناسبة تلقت "أوكرانيا بالعربية" نسخة من البيان الرسمي الصادر عن السفارة الأوكرانية في القاهرة والذي جاء فيه:

              في 25 كانون الثاني/يناير 2017 تحتفل أوكرانيا وجمهورية مصر العربية بذكرى مهمة في تاريخ تطوير التعاون الثنائي وهي الذكري ال25 لإقامة العلاقات الدبلوماسية.

     تمت إقامة العلاقات الدبلوماسية بين دولتينا في 25 يناير 1992 أثناء زيارة الوفد الحكومي المصري الى أوكرانيا وفي نفس السنة تمت زيارة رسمية لأول رئيس أوكرانيا المستقلة إلى القاهرة.

     أصبحت أوكرانيا احدى دول الاتحاد السوفييتي السابق حيث افتتحت فيها مصر سفارتها في آيار/مايو 1993، أما سفارة أوكرانيا في القاهرة فتم إفتتاحها الرسمي في 1 أيلول/سبتمبر من نفس العام.

      اليوم ينظم التعاون بين أوكرانيا ومصر بعدد 28 من الوثائق الثنائية السياسية والاقتصادية والقانونية.

     وتتعاون أوكرانيا وجمهورية مصر العربية تقليديا في منظمة الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى، ويتم هذا التعاون عن طريق المشاورات وتنسيق المواقف والتأييد المتبادل.

آخذا بعين الإعتبار العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن للأمم المتحدة تتعاون أوكرانيا وجمهورية مصر العربية منذ أكثر من عام في هذه المنظمة الدولية المهمة والموثوقة لغرض تعزيز السلام والأمن في العالم وتحليل الصراعات والازمات الدولية الصعبة.

    و منذ بداية العدوان الروسي على أوكرانيا أي منذ 3 سنوات في شبه جزيرة القرم وفي شرق دولتنا تشعر أوكرانيا بدعم وتأييد من قبل أغلبية دول العالم وهى تقدر ذلك، لإستعادة وحدة الأراضي والسيادة الأوكرانية وهي أهم الأولويات للشعب الأوكراني الذي قرر مصيره بإختياره التاريخي العيش في دولته الأوكرانية الموحدة والمستقلة التى يتم بناؤها على القيم الأوروبية ومبادئ الإنسانية والديمقراطية.

     وتعير أوكرانيا إهتمام كبير للأمن والاستقرار في مصر وخاصة مع توافد عشرات الالاف من المواطنين الأوكران سنويا الى مصر، والذين يتوافدون بغرض السياحة الى شواطئ البحر الأحمر ويزورون أهرمات الجيزة العظيمة والمعابد القديمة في الأقصر وأسوان.

وإن أوكرانيا تتفهم أهمية المجال السياحي للإقتصاد المصري ولذلك لم تتوقف الرحلات الجوية بين المدن الأوكرانية الى الغردقة وشرم الشيخ، واليوم يعد كم السياح من أوكرانيا الى مصر هو الأكبر مقارنة مع عدد السياح من كافة دول أوروبا الشرقية الأخرى معا، بذلك تدعم أوكرانيا مصر الصديقة التى تعيش الفترة الاقتصادية الغير سهلة.

     وتعطي مواصلة تعزيز العلاقات الأوكرانية - المصرية لمواطني دولتينا إمكانيات جديدة للتعرف على ثقافة بلدينا وتنفيد الإفكار المشتركة وتطوير الأنشطة الجديدة في مجال التجارة والثقافة والسياحة والتعليم والعلوم.

وإن أوكرانيا ومصر لها كل إمكانيات للتعامل الوثيق لغرض التنمية الإيجابية. وقد تقترح مصر وهي دولة لها الحضارة ذات عدة الاف سنوات لأوكرانيا إنجازات ثقافتها وتقاليدها الفريدة وإمكانيات المجال السياحي والبضائع الصناعية والزراعية المصرية والطريق البحري عبر قناة السويس، أما أوكرانيا فتقترح إنجازاتها الحديثة في الصناعة والزراعة والدفاع والطيران والتكنولوجيات الفضائية.

     وعلينا أن نبدأ 25 عاما جديدا لتعاوننا وشراكتنا وصداقتنا بالثقة والحماس.

     واليوم أيضا ذكرى الثورة المصرية ونتمنى للشعب المصرى الصديق النجاحات في بناء الدولة المستقرة الديمقراطية والحياة في الازدهار والسلام.

           هينادي لاتي

سفير أوكرانيا في جمهورية مصر العربية

هذا الخبر باللغة الروسية

 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار