32

سفارة السعودية لدى أوكرانيا: إيران لديها سجل حافل بإنتهاك حرمة البعثات الدبلوماسية

Fri, 04.08.2017 16:07



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلنت سفارة المملكة العربية السعودية لدى أوكرانيا اليوم الجمعة 4 آب/أغسطس الجاري، أن السلطات الإيرانية تماطل بشان التحقيق في عملية الاعتداء على سفارتها في طهران وقنصليتها في مشهد، بل وتتهم السفارة السعودية إيران بتدبير انتهاك حرمة سفارة المملكة وقنصليتها في مشهد وليست ردة فعل عفوية من المواطنين الإيرانيين ضمن خطة إيرانية للتصعيد مدعومة من قبل النظام الإيراني.

فقد جاء ذلك في بيان رسمي أصدرته سفارة المملكة العربية السعودية لدى أوكرانيا وتلقت "أوكرانيا بالعربية" نسخة منه، يتضمن البيان التسلسل الزمني حول قضية الاعتداء ومحاولة التحقيق وتقصي الحقائق للحادث المعروف بالاعتداء على السفارة السعودية في العام 2016 الماضي.

وجاء في البيان، بأنه وفي تاريخ 9 شباط/فبراير 2016 م، تلقى وفد المملكة العربية السعودية في الأمم المتحدة في نيويورك خطاباً من الوفد الدائم الإيراني بشأن حادثة الاعتداء على سفارة المملكة في طهران وعلى القنصلية العامة في مشهد يتضمن رغبة الحكومة الإيرانية في الحصول على إذن لدخول مقري السفارة والقنصلية السعودية بغرض إستكمال إجراءات التحقيق في الحادثة، وتم ابلاغهم بالموافقة بشرط وجود فريق من المملكة يتوجه إلى طهران عند دخول السلطات الإيرانية مقر السفارة والقنصلية على أن يتم اطلاع الفريق السعودي بنتائج التحقيقات التي أجرتها السلطات الإيرانية في ذلك الشأن.

وأشار البيان الرسمي أنه، تمت موافقة الجانب الإيراني على وجود الفريق السعودي للغرض المشار إليه أعلاه ، وأن يتواجد في الأراضي الإيرانية خلال الفترة من 25 الى 29 كانون الأول/ديسمبر 2016م، الا ان الجانب الإيراني قام بالمماطلة وطلب تحديد تاريخ آخر وتم إبلاغهم بمناسبة تاريخ 3 تموز/يوليو 2017م، وتمت موافقة الجانب الإيراني على ذلك وتم التأشير للفريق السعودي من القنصلية الإيرانية في دبي لكن السلطات الإيرانية رفضت حتى تاريخه اصدار تصريح موافقة هبوط الطائرة الخاصة بالفريق السعودي.

        وترى سفارة الممكلة عبر بيانها الرسمي بأن رفض الجانب الإيراني يؤكد عدم جديته في التحقيقات ولا في ملاحقة ومحاسبة المتسببين بالحادثة.

فقد اشار البيان: هذا غير مستغرب، فإيران لديها سجل حافل لانتهاك حرمة البعثات الدبلوماسية منذ اقتحام السفارة الامريكية في عام 1979م واحتجاز منسوبيها لمدة 444 يوماً، تلاها الاعتداء على السفارة السعودية عام 1987م، والاعتداء على السفارة الكويتية عام 1987م، والاعتداء على السفارة الروسية عام 1988م، والاعتداء على دبلوماسي كويتي عام 2007م، والاعتداء على السفارة الباكستانية عام 2009م، والاعتداء على السفارة البريطانية عام 2011م، وآخرها الاعتداء على السفارة السعودية وقنصليتها في مشهد عام 2016م.

وتعتبر السفارة السعودية رفض السلطات الإيرانية وجود بعثة دبلوماسية وعدم إيقاع عقوبة على المتسببين، هو عدم رغبة إيران بالتحلي بلغة العقل والمنطق وانها لا تريد ردم الهوة ونزع فتيل الخلاف وتستمر في أعمالها المنافية للمبادئ والمواثيق الدولية.

وختمت السفارة بيانها ، بأن هذا الرفض يدل على أن انتهاك حرمة سفارة المملكة وقنصليتها في مشهد كان أمرا مدبرا ، وأنها ستتخذ كافة الإجراءات التي تضمن حقوقها الدبلوماسية وفقاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية وأحكام القانون الدولي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار