32

ساكاشفيلي من بولندا: سأتوجه إلى أوكرانيا قانونيا عندما أكون مستعدًا لذلك

Tue, 08.08.2017 18:23



كييف/أوكرانيا بالعربية/أعلن الرئيس الجورجي السابق وحاكم محافظة أوديسا السابق ميخائيل ساكاشفيلي من بولندا، أنه سيحاول العودة إلى أوكرانيا بشكل شرعي، حتى بعد إسقاط الجنسية الأوكرانية عنه، حيث صرح "ساكاشفيلي" للصحفيين في وارسو أول أمس الأحد 6 آب/أغسطس الجاري: أنه "أحيانا أسافر في ظروف غير مريحة، إلا أنني لا أعتبر السفر في صندوق السيارة من الوسائل المفضلة للسفر".

وأشار ساكاشفيلي إلى أنه يدرس القواعد القانونية وسيتوجه إلى أوكرانيا عندما يكون مستعدًا لذلك، مؤكدًا على أن "السلطة لا يمكن أن تتجاهل رأي ملايين الأوكرانيين".

وأضاف محافظ أوديسا السابق: "أريد أن تصبح أوكرانيا دولة أوروبية، وأريد أن أكون جزءًا من هذه العملية".

يذكر أن "ساكاشفيلي" وصل إلى بولندا في 4 آب/أغسطس للمشاركة في مراسم إحياء الذكرى الـ73 لانتفاضة وارسو، وأعلن جهاز الأمن الأوكراني، وهيئة حرس الحدود عن اتخاذ إجراءات خاصة، تحسبًا لمحاولة ساكاشفيلي عبور الحدود والتسلل إلى أراضي أوكرانيا.

تجدر الإشارة في هذا السياق إلى أن ميخائيل ساكاشفيلي، الذي شغل في الفترة 2004 حتى 2013، منصب رئيس جورجيا، هاجر إلى أوكرانيا بعد إسقاط حكومة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش هناك، وحصل على الجنسية الأوكرانية، وشغل منصب محافظ أوديسا بين مايو عام 2015 ونوفمبر 2016، وفي نهاية يوليو الماضي 2017 أسقطت السلطات الأوكرانية الجنسية عنه.

المصدر: الصحافة البولندية، أوكرانيا بالعربية

إقرأ كذلك: 

رئيس أوكرانيا يُجرد الرئيس الجورجي السابق الجنسية الأوكرانية

الرئيس والحكومة تقيل سآكاشفيلي من مناصبه الرسمية في أوكرانيا

ساكاشفيلي يتهم رئيس أوكرانيا بحماية الفساد ويعلن استقالته

 ملاسنة حادة بين وزير داخلية أوكرانيا وحاكم أوديسا بحضور رئيس البلاد

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار