32

رئيس الجالية الأفغانية في أوكرانيا: قتل المئات من الأبرياء بشهر رمضان في ظل صمت دولي

Mon, 19.06.2017 13:47



كييف/أوكرانيا بالعربية/شهدت مدينة أوديسا جنوب أوكرانيا أعمال طاولة مستديرة بعنوان "أفغانستان - الحراك نحو التغيير" يوم الجمعة 16 حزيران/يونيو الجاري، برعاية منظمة "الدرع" الدولية للدفاع عن حقوق وحريات المواطن في أوكرانيا والاتحاد الثقافي للجاليات الافغانية "العدل" في أوكرانيا.

حيث شارك باعمال الطاولة المستديرة ممثلي عن دائرة الهجرة الاوكرانية وممثلي عن  بلدية مدينة أوديسا وممثلي المجلس العربي في أوكرانيا ومجلس الأقليات في محافظة زاباروجيا، اضافة الى ممثلي ورؤساء الجاليات ومنظمات اجتماعية واقليات محلية

وتناولت أعمال الطاولة المستديرة اسباب التعصيد الارهابي في أفغانستان خلال العام 2017 الجاري واسباب انعدام التقدم في السلام، لا سيما صعود العنف في الشهر الفضيل، فقد اشار رئيس الجالية الافغانية عبد الله بياني بأن المئات من المواطن الابرياء لقوا حتفهم جراء العنف بشهر رمضان الكريم وان ذلك يجري تحت ستار صمت المجتمع الدولي.

بدوره اشار د. صالح ظاهر الى وجوب تنفيذ المجتمع الدولي لالتزاماته في أفغانستان لا سيما ان التدخل في الشان الافغاني كان وبقي احد اهم اسباب النزاع واضطراب الامن، وخلال اللقاء قدمت منظمة الدرع هدية للجالية الأفغانية عبارة عن صورة القدس الشريف التي ما زال اسيرة الاحتلال.

كما واكد د. نوفل حمداني رئيس المركز العربي في أوكرانيا ورئيس مجلس الأقليات في محافظة زاباروجيا، في كلمته الى الدور الهام للاقليات في أوكرانيا.

كما وأشار رئيس الجالية التونسية في أوديسا د. طارق علوي وممثلي الجالية الجورجية وحقوقيين واعلاميين بضروة توجه بيان رسمي للامم المتحدة.

وأختتمت أعمال الطاولة ببيان رسمي للامم المتحدة لاتخاذ كل السبل المشروعة في حماية المواطنين.

هذا وقد سادت حالة من التوتر في كابول منذ تفجير شاحنة مفخخة في 31 أيار/مايو الماضي، ما أدى إلى مقتل أكثر من 150 شخصا واصابة المئات في الحي الدبلوماسي المحصن في المدينة، في أعنف هجوم تشهده العاصمة الافغانية منذ 2001.

ثم أدى عمل ارهابي من قبل انتحاري الى قتل ما يصل إلى 14 شخصاً في اليوم الأول من شهر رمضان، وذكر متحدث باسم وزارة الداخلية الأفغانية، نجيب دانيش، أن عدد القتلى 13 شخصاً، فيما أصيب ثمانية، بينهم طفلان كما و أسفر قتال بين متطرفين وقوات الأمن عن سقوط 36 قتيلاً على الأقل.

وتقاتل الحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب إرهابيي طالبان و"داعش" في أنحاء البلاد وزادت طالبان هجماتها في الأسابيع الأخيرة قبل رمضان وخلال رمضان بسلسلة ضربات في قندهار وبكتيا وهلمند وأقاليم أخرى.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



{partners_news}

Loading...