32

رحلة الإجلاء الرابعة من سوريا وصلت إلى أوكرانيا

Wed, 20.10.2021 09:11



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ وصلت إلى العاصمة كييف صباح يوم الثلاثاء 19 تشرين الأول/ أكتوبر طائرة تقل عائلة أوكرانية كانت تعيش منذ أكثر من عامين في مخيم "روج" المغلق شمالي سوريا.

وتمت عملية إعادة ابنة القرم إيمان وأطفالها الأربعة بسلام إلى أوكرانيا بتنسيق مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي.

قال نائب رئيس مكتب الرئيس رومان ماشوفيتس الذي استقبل العائلة الأوكرانية في مطار كييف الدولي:"مرة أخرى، أنجزنا مهمة الرئيس المتمثلة في عدم التخلي مواطنينا في أي مكان في العالم. قاتلنا اليوم من أجل عائلة أخرى وصلت من معسكر روج".

وأشار إلى أن هذه هي رابع رحلة لعملية إجلاء من سوريا وستتلوها عملية أخرى قريباً.

وقال:"خططنا لإجلاء جميع مواطنينا الذين بقوا في مخيمي الهول وروج اليوم ، لكن للأسف ، تم عزل مخيم الهول في شمال سوريا بسبب فيروس كورونا المستجد، ونخطط لإعادة آخر مواطنينا إلى أوكرانيا قريبا".

وقال رومان ماشوفيتس إن مثل هذه العمليات تتم بشكل مشترك من قبل وزارة الخارجية الأوكرانية ومديرية المخابرات الرئيسية التابعة لوزارة الدفاع والوكالات الأخرى، لافتاً إلى أنها تتم بانتظام لإنقاذ كل مواطن أوكراني يواجه مشكلة، بغض النظر عن مكان حدوث ذلك في أي بقعة من بقاع الأرض.

وبدورها قالت نائبة وزير الدفاع الأوكراني آنا ماليار: " حياة كل  أوكراني هي أعلى قيمة لدولتنا. هذا هو السبب في أن السلطات الأوكرانية تفعل كل ما هو ممكن، وعند الضرورة  المستحيل، لإنقاذ المواطنين الأوكرانيين أينما كانوا، إذا وجدوا أنفسهم في وضع صعب، مثل هذه الأسرة الآن ".

وقالت إن الكثير من العمل جار لتحرير المواطنين الأوكرانيين من المخيمات في سوريا.

وأضافت: "بالحديث عن معسكر روج، هذه هي عائلتنا الأخيرة التي تم إنقاذها من ذلك المعسكر. ولا يزال هناك 11 عائلة تم إجلاؤهم من مخيم الهول، لكنهم لا يزالون بالانتظار بسبب إجراءات الحجر الصحي. وهذه ستكون الرحلة الخامسة".

وأشار رومان نيدلسكي القائم بأعمال مدير إدارة الخدمات القنصلية بوزارة الخارجية إلى أن عملية الإجلاء الناجحة أصبحت ممكنة بفضل العمل المنسق بشكل جيد بين وزارة الخارجية ووزارة الدفاع والوكالات الأخرى بتكليف من الرئيس الأوكراني.

وقال:"أريد أن أؤكد لكم أن كل من بقوا في المخيمات سيعودون، لأن مصير كل مواطن في أوكرانيا في الخارج مهم بالنسبة لنا. أي شخص لديه جواز سفر أوكراني سيتم ضمان أمنه وسنقوم بإعادة الجميع. لقد أظهرنا هذا مرات عديدة. لقد أعدنا الجميع عندما بدأ وباء COVID-19، وأعدنا الجميع من أفغانستان وما زلنا نفعل ذلك. وبنفس الطريقة ، ستتم إعادة جميع العائلات التي كانت في المخيمات إلى أوكرانيا".

وشكر الدبلوماسيين الأوكرانيين، بما في ذلك سفارة أوكرانيا في العراق وضباط المخابرات والقنصل الفخري لأوكرانيا في أربيل ، الدكتور شاكر فرحان علي، الذي ساعد كثيراً في عملية الإنقاذ الحالية.

كما شكرت فاطمة بويكو، منسقة جمعية الأقارب لعودة الأطفال من سوريا ، رئيس أوكرانيا والدبلوماسيين والعسكريين والصحفيين الذين غطوا العملية.

وقالت: "أود أن أشكر قنصل أوكرانيا في بغداد،  والقنصل فرحان علي، وكل من ساعد في عودة النساء. آمل بشدة أن تتم إعادة النساء والأطفال الآخرين. الآن يوجد حجر صحي ولا يسمح لنا بإخراجهم بسبب الحجر الصحي. آمل حقًا أن نعيد الآخرين ".

وجدير بالذكر أن نائب وزير الخارجية الأوكراني فاسيل بودنار أعلن عن عودة تسع أوكرانيين من أحد مخيمات اللاجئين في سوريا.

هذا وأجرت "أوكرانيا بالعربية" حواراً خاصاً مع رئيس جمعية الصداقة الكردية الأوكرانية د. عبد الوهاب درويش الذي شارك بالمفاوضات المتعلقة بإجلاء الأوكرانيين من مخيم روج,

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90