32

وزير خارجية أوكرانيا يفتتح نصب تذكاري للأب أوميليان كوفش في لوبلين

Tue, 05.10.2021 12:24



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ شارك وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا خلال زيارة العمل التي يجريها إلى بولندا في 4 تشرين الأول/ أكتوبر في حفل افتتاح النصب التذكاري للشهيد الطوباوي الأب اوميليان كوفش.

أعرب كوليبا أصالة عن نفسه ونيابة عن الدولة الأوكرانية عن امتنانه للجنة التي اهتمت بإنشاء النصب التذكاري، بما في ذلك رئيسها إيفان فاسيونيك، والكنيسة اليونانية الكاثوليكية الأوكرانية، ومجلس مدينة لوبلين ورئيسها، وجميع الذين ساهموا في الحفاظ على ذكرى الأب أوميليان كوفش.

وقال:"هذه الذكرى درس مهم للبشرية. لقد كان شرفًا لوزارة الخارجية الأوكرانية أن تنضم إلى هذا المشروع وأن تصبح جزءًا منه. شخصية أوميليان كوفش بالغة الأهمية بالنسبة للدولة الأوكرانية، يجب ان يعلم العالم كله بذلك".

وقرأ كوليبا خطاب الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمام المشاركين في الحفل: "لقد جعل أومليان كوفش إنقاذ حياة جيرانه مضموناً لحياته. إن سيرته هدية لنا جميعاً".

وشدد الرئيس في كلمته على أن شخصية الأب أوميليان كوفش أصبحت قوة موحدة للشعبين الأوكراني والبولندي ، وإنه مثال على مدى إدراك قيمة الدعم المتبادل والاحترام المتبادل ، بغض النظر عن الجنسية والدين.

وأضاف "الأب الأوكراني الصالح  أوميليان كوفش قدم أثمن ما لديه للعالم وللناس، ومن المهم أن يتم تكريم هذه التضحية العظيمة على النحو الواجب، ولا سيما من خلال منحه اللقب الفخري للصالحين بين الأمم. ويحدوني أمل كبير في أن نتمكن من تحقيق العدالة في هذا الأمر ".

وأكد دميترو كوليبا أن الأب أوميليان كوفش كان شخصية خاصة: "إنه لم ينقذ اليهود من المحرقة فحسب، بل تبع رعيته إلى معسكر الاعتقال النازي، وكان معها حتى النهاية. لأن كل من يتألم يحتاج إلى الله بغض النظر عن الجنسية أو الدين".

وذكر الوزير أنه بينما كان لا يزال في لفيف المحتلة من قبل النازيين، تجرأ الأب أوميليان كوفش على الدفاع علانية عن اليهود في رسالة إلى هتلر.

"لقد كان أمرًا مخيفًا ومؤلمًا ورهيبًا أن يتخذ الناس قراراتهم في وقت كانت فيه الآلات النازية والشيوعية تقضي على حياة الملايين. ونصر الرب الأب كوفش في أن يختار، وكان الاختيار لصالح الناس. وأتمنى لكل الحاضرين أنه في الأوقات الصعبة، عندما يواجه كل منا خيارا، سيعطينا الرب القوة لاتخاذ القرار الصحيح ".

كما شارك وزير خارجية أوكرانيا خلال زيارة عمل إلى لوبلين في حفل إضاءة الشموع ووضع أكاليل الزهور في ضريح متحف الدولة في ميدانيك، تكريما لذكرى ضحايا معسكر الاعتقال مايدانيك.

وجدير بالذكر أن الأب أوميليان كوفش (1884-1944) هو كاهن كاثوليكي أوكراني، مبشر، قسيس في الجيش الأوكراني الغاليتسي. خلال الاحتلال الألماني لغاليسيا، حاول إنقاذ اليهود من الإبادة بتعميدهم ومنحهم سجلات التعميد، على الرغم من خطر الانتقام الواضح من قبل إدارة الاحتلال النازي، أصدر أكثر من 600 شهادة من هذا القبيل.

كتب رسالة إلى هتلر يدين فيها القتل الجماعي لليهود ويطلب الإذن بزيارة اليهود في الحي اليهودي. بسبب هذه الإجراءات ألقي القبض عليه من قبل الغستابو  في 30 كانون الأول/ ديسمبر 1942، وألقي به في سجن لفيف "نا لونتسكوهو"، وفي آب/ أغسطس 1943 نُقل إلى معسكر اعتقال مايدانيك، حيث واصل نشاطه الكهنوتي سراً.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية البولندي انتقد استكمال بناء خط نقل الغاز الروسي "السيل الشمالي -2".

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



{partners_news}

Loading...
728*90