32

وفد مسلمي أوكرانيا يتقدم ببحث علمي عن سبل تصحيح الرأي العام الغربي عن الاسلام في المؤتمر الدولي في القاهرة

Mon, 02.03.2015 19:28



كييف/أوكرانيا بالعربية/شاركت أوكرانيا بالمؤتمر السنوى للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية، المنعقد صباح يوم السبت الموافق 27 شباط/فبراير المنصرم، وذلك تحت عنوان "عظمة الإسلام وأخطاء بعض المنتسبين إليه: طريق التصحيح" في العاصمة المصرية القاهرة، مملثة بفضيلة الشيخ أحمد تميم رئيس الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا.

حيث تقدم وفد مسلمي أوكرانيا برئاسة الشيخ أحمد تميم ببحث علمي عن سبل تصحيح الرأي العام الغربي عن الاسلام في ظل اخطاء بعض المنتسبين اليه، حيث يضم الوفد الاوكراني فضيلة المفتي الشيخ احمد تميم ومدير العلاقات الدولية في الادارة الدينية لمسلمي أوكرانيا حسام الدين الحلواني .

وفي كلمة ألقاها الدكتور عباس شومان نيابة عن الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف، تحدث عن الخطر المحدق بالعلم من الارهاب، مؤكدا على أن الإرهاب لا يستهدف الدول العربية فقط بل أصبح يستهدف جميع دول العالم دون استثناء.

وقد انعقد المؤتمر تحت رعاية الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى وبحضور ومشاركة دولة رئيس الوزراء ابراهيم محلب .

كما وشارك فى المؤتمر 60 وزيرًا وعالمًا و22 باحثاً من 33 دولة مشاركة، وتضمنت الفعاليات التى استمرت حتى مساء الامس الأحد، تدشين إدارة عليا ومركزية لتوحيد الخطاب الدينى الإسلامى ، من أجل توحيد وتدشين منتدى السماحة والوسطية لمواجهة التطرف والغُلو الذي أوصل العالم الى ما يشهده اليوم من أزمات

وخلال هذه الزيارة دعي الوفد الكريم الى عدة لقائات صحفية من قبل وسائل الاعلام المصرية والتي توجت باستضافة الفضائية المصرية لفضيلة الشيخ احمد تميم وللشيخ حسام الحلواني، للحديث حول اوضاع مسلمي أوكرانيا والسبل الناجحة في نشرة دعوة دين الله الصافية بعيد عن التطرف والغلو.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك 

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90