32

وفد مسلمي أوكرانيا يشارك بمؤتمر دولي بمناسبة مرور قرن على أول عبادة في مسجد سانت بطرسبرغ الروسية

Thu, 31.10.2013 23:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أقيم يوم الأمس الأربعاء 30 تشرين الأول/أكتوبر الجاري مؤتمر دولي بمشاركة من عدة جمهوريات لدى روسيا الفيديرالية ودول الفضاء السوفييتي السابق ودول اخرى في مدينة سانت بطرسبرغ بعنوان "تقاليد الاسلام في روسيا" بمناسبة مرور قرن من الزمان على اقامة أول عبادة في المسجد الجامع بمدينة سانت بطرسبرغ، بمشاركة وفد عن الادارة الدينية لمسملي أوكرانيا برئاسة فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم.

وقد دعى ونظم هذا المؤتمر الادراة الدينية لمسلمي سانت بطرسبرغ وشمال غربي اقليم روسيا الاتحاية بالتعاون مع مجلس ادارة عمدة مدينة سانت بطرسبرغ.

فقد أبتدأ المؤتمر بأناشيد اسلامية وعرض فيديو للانجازات التي حققتها الادارة الدينية لمدينة بطرسبرغ وشمال غربي روسيا، وتسجيل فيديو موثق للمفتي الاول المرحوم جافاروف بانتشايف، ثم أفتتح المؤتمر بقراءة عطرة لآيات من  الذكر الحكيم .

وفي كلمته الافتتاحية رحب فضيلة مفتي سانت بطرسبرغ الشيخ رافيل بانتشايف بالمشاركين شاكرا لهم تلبية دعوته وداعيا المولى عزوجل نجاح فعاليات هذا المؤتمر لما له من أهمية مقدما سردا تاريخيا للمراحل التي مر بها مسلمي سانت بطرسبر عنذ تاسيس المدينة بعهد القيصر الروسي بطرس الاول مرورا بالحقبة السوفييتة ونهاية بالحصر الحديث.

ثم نقلت الكلمة لمدير المؤتمر الاول السيد أنور ريضوانوفيتش والذي قدم ودعى المشاركين أعضاء مجلس المؤتمر الى المنصة ومن بينهم فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم رئيس الادارة الدينية لمسلمي اوكرانيا. وقد شارك بأعمال المؤتمر مفتي بطرسبرغ وشمال غربي اقليم روسيا الاتحاية وأئمة ومفتيي عدة جمهوريات لدى روسيا الفيديرالية وكذلك ممثلين عن عدة دول أخرى أضافة الى ممثل عن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخاص بشؤون الاقليات والاديان وممثلين عن الفيديرالية وعن حكومة المدينة، اضافة الى مشاركة ناشطين ومفكرين وغيرهم من الشخصيات ذات الأهمية.

 وقد ناقش المؤتمر عدة مواضيع لعدة قضايا عصرية ذات أهمية بالغة للمسلمين، حيث تضمنت الجلسة الأولى من المؤتمر بحث ونقاش موضوع التعاون بين الطوائف كأحد أسس التعايش السلمي والاستقرار المتنامي في المجتمعات.

ليطرح كل مشارك حسب وجهة نظره ورؤيته في التعايش وطرقه وسلوكه فقد أشار مفتي سانت بطرسبرغ رافيل بانتشايف الى النجاح الذي حققته الادراة الدينية لمسلمي سانت بطرسبرغ في عهد المفتي الاول الراحل جافاروف بانتشايف معلنا عن عمله في الاستمرار لتراكم وتطوير هذا النجاح ومكللا ذلك باعلانه عن عمل الادارة الدينية لبناء مسجد جديد بعمران اسلامي مشرف يليق بالمدينة العريقة ومثمنا للدولة الروسية وحكومتها ما دورها في  الاهتمام بشأن الاسلام والمسلمين.

وفي الجلسة الثانية ناقش المشاركون موضوع التعاون المشترك بين المؤسسات الرسمية والدينية للحفاظ على القيم الثقافية العامة للمجتمعات.

وفي الجلسة الثالثة نوقش موضوع قضية التعليم الديني ودور الدين في تقوية الاواصر الروحية والاخلاقية في تربية الشباب والتي أدارها فضيلة المفتي رافيل بانتشايف، فقد اشار الى ان العالم اليوم يعيش حالة الصراع الرأسمالي والاقتصادي بعيدا عن الايديولوجيات والروحانيات وهذا مؤشر خطير فمن هنا يجب الاهتمام بشكل كبير وموضوعي بالطرق التعليمية للدين الاسلامي لتربية الشباب وتنمية روحانياتهم وأخلاقهم .


وقد كان خطاب فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم هو الاول في هذه الجلسة ليلقي محاضرته بعنوان "المصاعب المعاصرة في تعليم الاسلام في روسيا والعالم" والتي لقيت تأييدا كبيرا من المشاركين والحضور وبعد خطابه مباشرة تحدث دميتري شمونين ممثل الاكاديمية المسيحية للعلوم الانسانية مثنيا على محاضرة فضيلة المفتي أحمد تميم وأهمية تبني هذه الطرق في التعليم الحديث في روسيا.

وقد تخلل هذا المؤتمر تكريم وتبادل للآراء لتوحيد كلمة المسلمين من أجل الخير لهذا الدين في البلدان المجاورة .


 

وتجدر الاشارة الى ان الوجود الاسلامي في المدينة العريقة والعاصمة الأولى لروسيا القيصرية يعود الى عصر بناء مدينة سانت بطرسبرغ في بداية القرن الثامن عشر، وذلك عندما جلب القيصر الروسي بطرس الاول التتار المسلمين للمساعدة في بناء سانت بطرسبرغ، ليصبح الوجود الاسلامي أصيلا بها وفي المجتع المدني.

وعلى هامش المؤتمر التقى المفتي الشيخ أحمد تميم ونائبه الشيخ رستم غفوي بممثلي الادارات الدينية وبعض الجاليات العربية والاسلامية وكذلك بممثلي الاقليات المسلمة في روسيا الاتحادية لبحث القضايا العصرية التي تشغل بال المسلمين في روسيا والعام، مقدمين لهم سردا سريعا حول مسلمي أوكرانيا والادراة الدينية لمسملي أوكرانيا كما وقام الوفد الأوكراني بتقديم بعض المطبوعات الدينية الصادرة عن الادراة الدينية لمسلمي أوكرانيا للاخوة والاخوات للاستفادة منها والاعتماد عليها في تعليم أسس الدين الصافي الحنيف.

وقد اطلع المفتي الشيخ أحمد تميم المشاركين على كيفية الاستفادة من التكنولوجيا الحديثة في خدمة الدعوة الاسلامية ومن بين هذه الامثلة برنامج تطبيق لأجهزة "آي باد" لشجرة الانبياء عليهم الصلاة والسلام بطريقة برمجية سهلة ومميزة في ربط التسلسل الزمني والموقع الجغرافي والسرد التاريخي عن كل من انبياء الله الصالحين عليهم السلام.

كما وقام الوفد الأوكراني بأهدائهم الاقراص الالكترونية المتضمنة لعقدين ويزيد من انجازات الادراة الدينية لمسملي اوكرانيا، لتكون اشارة الى الخبرة الكبيرة للعمل الاسلامي الدعوي في أوكرانيا الذي حققته الادارة الدينية، مما أبقى الاعجاب والذهول من هذا الزخم العظيم في مجال الدعوة الاسلامية لدى المشاركين.


شاهد - شارك - ناقش على شبة الفيسبوك للتواصل الاجتماعي


المصدر: أوكرانيا بالعربية


ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار