32

أوكرانيا تحيي الذكرى الثمانين للمجاعة الكبرى في عهد ستالين

Mon, 26.11.2012 00:00



كييف/أوكرانيا بالعربية/أحيت أوكرانيا يوم الامس السبت 24 تشرين الثاني/نوفمبر، الذكرى الثمانين للمجاعة الكبرى التي شهدتها في 1932 و1933 في عهد ستالين وادت الى موت ملايين الاوكرانيين.


وقال الرئيس فكتور يانوكوفيتش "قبل ثمانين عاما وقعت هذه الكارثة على أرضنا". واضاف ان "هذه الجريمة غيرت الى الابد مجرى التاريخ بالنسبة للشعب الاوكراني. كانت واحدة من اصعب المحن التي عشناها".
و قد وقف الاوكرانيون دقيقة صمت قبل مسيرة بعد ظهر السبت المتجهه نحو نصب ضحايا المجاعة.
ونجمت المجاعة عن حملة للتأميم قامت بها السلطات السوفياتية في 1932، صادرت خلالها البذور والقمح والطحين والخضار والمواشي، ما ادى الى مجاعة بين الفلاحين، وخصوصا في اوكرانيا.
ويقول خبراء اوكرانيون وغربيون ان النظام السوفييتي تعمد التسبب بهذه المجاعة للحد من التطلعات الاستقلالية لاوكرانيا التي كانت جزءا من  آنذاك الاتحاد السوفييتي.


وكان يانوكوفيتش قد تخلى في 2010 عن مشروع سلفه الموالي للغرب فكتور يوشينكو بالسعي للاعتراف بهذه الحادثة على انها "ابادة".
و من الجدير بالذكر ان مدن أوكرانيا المختلفة احيت هذه الذكرى ، و قد قل حظوظ اهتمام مأساة "الغالادامور" لدى الحكومة الحالية بعكس الحكومات السابقة في عهد رئاسة فيكتور يوشينكو. 


شاهد - شارك - ناقش

 

المصدر : أوكرانيا بالعربية + وكالات

 

 

 

 

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90