32

منظمة أوكرانية تدين فوز إسرائيل بمنصب رئيس اللجنة القانونية للأمم المتحدة

Thu, 16.06.2016 20:57



كييف/أوكرانيا بالعربية/أدان رئيس منظمة "الدرع" الدولية للدفاع عن حقوق وحريات المواطن في أوكرانيا فوز إسرائيل في الانتخابات لمنصب رئيس اللجنة القانونية للأمم المتحدة ويعتبره باطلا، داعيا لاعادة النظر في هذا التصويت واجبار إسرائيل على أن تخضع لقواعد القانون الدولي الذي ينتهك يوميا من قبلها.

جاء ذلك بعد أن أعلن مفوض إسرائيل في الأمم المتحدة داني دانون رئيسا للجنة القانونية المنتخب بقوله "أنا فخور أن أكون أول إسرائيلي انتخب لهذا المنصب" ومصرحا "إسرائيل رائدة عالميا في القانون الدولي وفي مكافحة الإرهاب... نحن سعداء بإتاحة الفرصة لنا لتبادل"...

وأشار رئيس منظمة الدرع د. صالح ظاهر نحن لسنا فخوريين بهذا التصويت ونعتبره باطلا وغير عادل ولايخدم مصير الشعوب المضطهدة التي سلبت حقوقها ولازالت تعاني الى يومنا هذا وندين بشدة هذا الانتخاب ولا نعترف بهذا التصويت بل هذه مهزلة أخرى ترتكب من قبل المجتمع الدولي بحق العدالة الانسانية ويجب على الدولة التي تتراس هذا المنصب الحساس المهم الى درجة عاليا جدا ان تكون على قدرا عالي من المسؤولية والكفاءة والخبرة في المجال الانساني وليس أكبر منتهك للقانون الدولي وان لا تكون قد تلوثت ايديها بسفك دماء الابرياء.

فاسرائيل تحمل شهادة دكتوراه عليا في الخداع والمراوغة وسفك دماء الابرياء ولاتعترف اصلا بالقانون الدولي ولابقرارات المجتمع الدولي ففي عام 2014 اثر العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة ادى الى ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية بمقتل أكثر من 2139 من المدنيين الابرياء من بينهم 579 طفلا و 263 امرأة و 102 من كبار السن.

وأصيب ما يقرب من 11128 شخصا (معظمهم من المدنيين) بما في ذلك 3374 الأطفال والنساء 2088 و 410 من كبار السن. عدا عن نزوح مئات الآلاف من الهجمات الإسرائيلية وتشريدهم وعلى تدمير 22000 منزلا 13644 تركت غير صالحة للسكن و دمرت 60مسجدا تماما و 109 بشكل جزئي فالجزء الأكبر من الشعب بقي دون غذاء و كمية محدودة من المياه والكهرباء و بلغت التقديرات الأولية للخسائر اقتصادية لأكثر من ثلاث سنوات ونصف مليار دولار ودمرت بالكامل 134 مصنعا واضطر 180،000 شخص إلى طلب الحماية في جميع أنحاء العالم.

وأضاف د. ظاهر أن العدوان الإسرائيلي تجلى بوضوح في فلسطين فجميع الجرائم تشكل انتهاكا للإنسانية وابادة جماعية التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني إن إسرائيل تنتهك حقوق الإنسان الخاصة بالفلسطينيين بشكل دائم من خلال سياستها الاستيطانية أن نظام المناطق السكنية المغلقة وحده الذي تقيمه إسرائيل في المناطق المحتلة بشكل غير مشروع يحرم الفلسطينيين من الحق الأساسي في تقرير المصيرو أن سياسة الاستيطان مرتبطة بتهجير السكان الذي تجرمه المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي وأن إسرائيل ترتكب منذ سنوات "تمييزا منهجيا بشكل يومي بحق الشعب الفلسطيني" وندعو الى وقف جميع الأنشطة الاستيطانية وبدون شروط التزاما بالمادة التاسعة والأربعين من ميثاق جنيف" و أن إسرائيل تقيم مستعمرات باستخدام نظام "للفصل الكامل" بين المستوطنين وسكان المناطق المحتلة وان إسرائيل تقوم بطرد الفلسطينيين من مناطقهم السكنية التي ورثوها عن الأجداد باستخدام العنف بحق الفلسطينيين وترويعهم هي تهجير السكان المحليين من أرضهم لكي يتسنى لإسرائيل توسيع المستوطنات" رغم كل الانتقادات الدولية فان اسرائيل غير مكترثة بالقرارات الدولية وبالمجتمع الدولي وكذلك الحرمان من الحق المشروع في تقرير المصير وإنشاء دولته المستقلة.

انتهكت الغارات الاسرائيلية القانون الإنساني وأدى إلى تدمير مدارس الأمم المتحدة والمؤسسات الدينية وغيرها ولا يزال المجتمع الدولي يرى بعين واحدة.

وبناء على ما سبق ناشدت منظمة الدرع المجتمع الدولي بفتح عينه الثانية لمشكلة السبع ملايين لاجئ والتي هي دون حل رغم مرور عشرات السنيين، ودعت المنظمة لاعادة النظر في هذا التصويت واجبار إسرائيل على أن تخضع لقواعد القانون الدولي فأنه ينتهك يوميا من قبلها ولاتهتم لاي مبادرة، وينبغي تقديم جميع قادة الجيش الإسرائيلي أمام محكمة دولية لأعمالهم اللاإنسانية ضد جرائم الحرب وليس انتخاب اسرائيل لرئاسة اللجنة القانونية للامم المتحدة فهذا علنا استهزاء كبير بالمجتمع الدولي

المصدر: أوكرانيا بالعربية



ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90