32

منظمة الأمن والتعاون في أوروبا تحذر من تصاعد العنف شرقي أوكرانيا

Fri, 23.12.2016 16:06



كييف/أوكرانيا بالعربية/حذرت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا الامس الخميس 22 كانون الأول/ديسمبر الجاري، من تصاعد أعمال العنف في شرق أوكرانيا حيث تكثفت المعارك بين الجيش الاوكراني والمتمردين المؤيدين لروسيا في الأيام الأخيرة.

وقال مساعد رئيس بعثة مراقبي المنظمة في أوكرانيا أولكساندر هوغ، إنه خلال أسبوع شهدت انتهاكات الهدنة التي سجلتها البعثة «زيادة بنسبة 75 في المئة مقارنة بالأسبوع السابق». وأضاف أن استخدام الأسلحة الثقيلة الممنوعة وفق اتفاقات مينسك للسلام الموقعة في شباط/فبراير 2015 ازداد ثلاث مرات.

وأوضح المسؤول أنه "خلال الأسبوع الماضي سجل مراقبونا 985 إطلاق نار من هاون ودبابة ومدفعية وأنظمة إطلاق صواريخ متعددة الفوهة، في حين لم نسجل في الأسبوع السابق إلا 242 عملية إطلاق نار".

وعلق: "تظهر هذه الوقائع أن هناك ارتفاعاً كبيراً لأعمال العنف".

ومنذ الأحد أعلنت القوات الأوكرانية مقتل عشرة من جنودها في مواجهات من جانبهم لا يكشف المتمردون إلا نادراً حصيلة خسائرهم في النزاع المسلح الذي أوقع حوالى عشرة آلاف قتيل منذ اندلاعه في نيسان/أبريل 2014.

وتشهد أوكرانيا منذ أكثر من عامين نزاعاً بين قوات الحكومة الأوكرانية وانفصاليين مؤيدين لروسيا، حيث ان الانفصاليين يتلقون دعماً عسكرياً من روسيا.

وعلى الرغم من التوصل إلى اتفاقات هدنة عدة فإن المواجهات مستمرة بانتظام على طول خط الجبهة.

ودعت مجموعة الاتصال أثناء اجتماعها أمس في مينسك طرفي النزاع إلى إرساء "وقف إطلاق نار شامل وثابت ودائم" اعتباراً من منتصف ليل (22:00 بتوقيت غرينيتش) 24 كانون الأول/ديسمبر لمناسبة احتفالات نهاية السنة ولم يصدر حتى الآن رد فعل من المتمردين على هذه المبادرة.

المصدر: وكالات بتصرف

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

أستطلاعات الرأي

ما هو رأيك بالمشاركة بمؤتمر إسطنبول الشعبي لفلسطينيي الخارج ؟

أرشيف الإستطلاعات

شريك الأخبار

Loading...