32

ممثلي منظمات عربية في أوكرانيا يقدمون الزهور عزاء لضحايا الشعب الفرنسي

Sun, 15.11.2015 20:17



كييف/أوكرانيا بالعربية/قام عدد من ممثلي الجاليات العربية والمنظمات الاجتماعية والاسلامية في أوكرانيا بتقديم اكاليل الزهور على عتبات السفارة الفرنسية في العاصمة كييف، عزاءا للشعب الفرنسي على مقتل الابرياء الذين راحوا ضحية العمليات اللارهابية في باريس، وذلك يوم الامس الاحد 15 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري.

حيث ندد ممثلي الجاليات بالعمل الاجرامي الذي طال الابرياء في باريس ليلة 13 من تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، كما واعرب السادة روساء المنظمات عن تنديدهم بهذا العمل الارهابي الذي راح ضحيته مدنيين ابرياء لا ذنب لهم، مشيرين الى ان ذلك لا يمت للاسلام أو للعروبة باي صلة

وقد كان على رأس المعزيين الشيخ رستام غفوري نائب فضيلة المفتي الشخ أحمد تميم، حيث وضع أكاليل الزهور بجوار السفارة الفرنسية ودعى لسكان فرنسا والعالم بالأمن والأمان والخير والإستقرار

وقد أجرت "أوكرانيا بالعربية" لقاءات مع السادة للتعليق على  هذه الفاجعة حيث علق الشيخ رستام غفوري قائلا : "باسم الإدارة الدينية لمسلمي أوكرانيا، وباسم فضيلة المفتي الشيخ أحمد تميم، نحن مسلمو أوكرانيا نشجب الإرهاب بكل أشكاله، والموجه نحو المدنيين والعزل حيث أن القرآن الكريم، آخر الكتب المنزلة ذكر أن الإرهاب أمر محرم، فقد قال تعالى: من قتل نفس بغير حق فكأنما قتل الناس جميعا"

وأضاف: " لذلك نحن نأسف أشد الأسف ونعزي أقرباء وأولياء الضحايا في هذه العمليات الإرهابية الدامية، ونؤكد على أن الإسلام يدعو الى المودة والحب والوسطية وإلى الحفاظ على حقوق الإنسان، ونحن كمسلمي أوكرانيا ندعو إلى أسس العدل والخير و نتمنى لشعب فرنسا وغيره من الشعوب الخير و السلام والإستقرار

كما وحضر الدكتور عبد اللطيف كمونة ممثلا عن البيت العراقي في أوكرانيا والذي عزى الشعب الفرنسي باسم الجالية العراقية في أوكرانيا وأشار الى ان الالم مشترك، لما يتعرض له العراق من ويلات الارهاب خلال السنوات الاخيرة.

وفي السياق نفسه أعرب م. حاتم عودة رئيس الجالية الفلسطينية في كييف، عن عزاءه على الضحايا الابرياء مذكرا بأن الشعب الفلسطيني هو اكثر من يعرف ويلات الارهاب لم تعرض ويتعرض له من عقود ارهابية مستمرة من قبل المحتل الاسرائيلي، واعرب عودة عن اسفه للفاجعة العظيمة للشعب الصديق الذي كان من بين الشعوب الغربية التي دعمت حق الشعب الفلسطيني في حرية تقرير المصير.

كما وقال رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا د. وليد عطية معلقا على هذه الجرائم، بان أبناء المنطقة العربية بشكل عام ومصر بشكل خاص أكثر من يعاني من العمل الارهابي، على ايدي "أناس" تصعب تسميتهم بالبشر.ك وأضاف د. عطية بانه لا يستبعد ان يكون من حاك خيوط الجريمة في فرنسا هي نفس الجهة من حاكتها في مصر، واشار الى أن فرنسيا هي الاكثر ايجابية من بين الدول الاروبية في تفاعلها مع القضايا العربية عامة ومع مصر بخاصة. وأتهم رئيس الجالية المصرية في أوكرانيا بأن من خطط سواء كان من داعش أو من غيرها فهي جميعها منظممات ارهابية تنبع من المصدر الاول جماعة "الاخوان المسلمين".

كما ونوه د. عطية الى الاتفاقيات الاخيرة المصرية - الفرنسية والتي بموجبها تشتري مصر طائرات "رافال" الحربية و"ميسترال" البحرية، بان هذه العميات قد تكون بمثابة عقاب لفرنسا ورادع لمصر كي لا تقوى شوكتها في مواجهة العدو الصهيوني.

في نفس السياق وتفاعلا مع الأزمة الحالية في العاصمة الفرنسية باريس، قام الدكتور نوفل حمداني رئيس المركز العربي في مدينة زاباروجيا بتقديم التعازي للشعب الفرنسي عبر تدوين التعازي في سجل خصص لهذه المناسبة في المركز الفرنسي في مدينة زاباروجيا.

وقد أشار د. حمداني إلى أن الإرهاب لا دين ولاجنسية له، مشيرا إلى أن الملايين في العالم متأثرون من الهجمات الهمجية ضد المدنيين في باريس يذكر أن باب التعازي كان مفتوحا طيلة اليوم في المركز الفرنسي، وقد حضر لتقديم التعازي شخصيات سياسية ومدنية وازنة في المدينة.

شاهد - شارك - ناقش ألبوم الصور، على صفحة "أوكرانيا بالعربية" موقع فيسبوك

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...