32

مأساة اللاجئين السوريين ثراء فاحش ” للرابطة الاسلامية ” في السويد !؟... بقلم موسى الملاحي

Sat, 26.09.2015 08:25



كييف/أوكرانيا بالعربية/الرابطة الاسلامية تحلل استخدام اموال الدولة المرصودة للتعليم والممنوحة لمؤسسة ابن رشد التعليمية في عملية استثمارية بعذاب ومآسي اللاجئين لتحقيق الثراء الفاحش لقيادة الرابطة الاسلامية من خلال بناء مخيم للاجئين وتأجيره لدائرة الهجرة على مزرعة تمتلكها مؤسسة ابن رشد التعليمية !

الرابطة الاسلامية ورئيسها عمر مصطفي الذي هو ايضا رئيس هيئة ابن رشد التعليمية التي اشترت باموال الهيئة مزرعة ( جران هيد غوردن ) لتكون مقرا لها ابتدعت فكرة جديدة بتكوين شركة مساهمة يديرها رئيس الرابطة الاسلامية عمر مصطفي ايضا ، لاستغلال المزرعة وانشاء مخيم للاجئين لتأجيره لدائرة الهجرة السويدية .

    وفقا لمقال سرد ما نقلته صحيفة ( كاترينا هولم في يوم ٢٢ يوليو  )  " رابط المقال " بان مزرعة ( جران هيد غوردن ) حصلت على رفض من مصلحة الهجرة لتحويل المزرعة الي مخيم للاجئين وذكرت ايضا الجريدة ان مصطفى تومترك القيادي في الرابطة الاسلامية رفض القرار ويواصل التفاوض مع دائرة الهجرة حتى تتم الموافقة !

حسب الاعلام السويدي ، عمر مصطفي هو نفس الشخص الذي تسلل لمنصب قيادي في الحزب الاشتراكي الديمقراطي  وعندما طلب منه عرض وجهة نظره في الديمقراطية وحقوق الانسان وحقوق افعال قوم لوط والعياذ بالله، اعلن في في صحيفة افتونبلادت يوم ١١-٤-٢٠١٣ " رابط المقال " انه يدافع عن قانون الزواج السويدي الذي يعطي الحق لزواج قوم لوط والمخنثين ! 

هل تفهم قيادة الرابطة الاسلامية التي تزعم انها تمثل الاسلام الصحيح والاخوان المسلمين ان الاكاذيب التي ينشرونها عن الاسلام في الصحافة السويدية ليكسبوا رضا اصحاب القرار العلمانين والملاحدة (الكفار )السويديين يجعل من المسلمين ان يتأففوا من افعالهم ؟  فهل الدفاع عن زواج اللوطيين اصبح من دستور الرابطه الاسلاميه !؟ وهل يجوز شرعا استخدام مأساة اللاجئين السوريين والتجارة  في اموال خصصتها الحكومة السويدية لتعليم ودمج المسلمين ونشر افكار الاسلام البروتستاني كالدفاع عن حقوق اللوطيين التي يروج لها عمر مصطفي في الاعلام ، هل يمنح ذلك قيادة الرابطة الاسلامية شرعية تأسيس شركة خاصة باموال دافع الضريبة السويدية التي حصلت عليها الرابطة ومؤسسة ابن رشد وتمليكها للفئة التي تسيطر علي الرابطة منذ تأسيسها لتحقيق المزيد من الثراء لها ولعائلاتها علي حساب الاسلام والمسلمين والقانون السويدي وحتى القانون الانساني !؟

تعتقد قيادة الرابطة الاسلامية ان المسلمين في السويد قطيع من البهائم ولا يستطيعوا قراءة اخبارهم باللغة السويدية ويؤمنوا انهم هم الاسلام بل انهم هم الدعوة التي يجب ان يلتزم جميع المسلمين بطاعتها العمياء وتقديم قرابين الطاعة والولاء !

 وصل هؤلاء الاشخاص من خلال المصاهرة والتزاوج  لادارة العمل الاسلامي وعلي سبيل المثال مصطفى تومتورك هذا الذي يتفاوض مع دائرة الهجرة هو صهر وزير الاسكان الحالي محمت كبلان حسب مصدر عرب نيهيتر، فهل هذا هو الاسلام الذي تمثله يا محمد كبلان ؟ وهل ستصبح السويد بفضل الرابطة الاسلامية سباقة في الفساد العائلي والمحسوبية المنتشرة في العالم العربي ؟ فالقائمين علي الرابطة الاسلامية وكل المؤسسات التابعة لها في السويد كمسجد الشيخ زايد رحمه الله والمدارس الاسلامية والاغاثة الاسلامية  هم من نفس العائلات المتصاهرة فيما بينها !

هل يرضى المسلمون في السويد على افعال هذه الفئة التي تغذي افعال العنصريين في كراهية الاسلام والمسلمين !؟

صورة عن تسجيل المزرعة كشركة و التي يرأس مجلس ادارتها رئيس الرابطة الاسلامية عمر مصطفى

موسى الملاحي

المالك ورئيس التحرير

لموقع عرب نيهيتر الأخباري

المصدر: نيهيتر

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90