32

خبير عسكري: روسيا أرادت من مناوراتها في بيلاروسيا إخافة الغرب وليس غزو أوكرانيا

Mon, 25.09.2017 06:18



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ قال الخبير العسكري الأوكراني أوليغ جدانوف إن هدف روسيا الأساسي من مناورات "الغرب- 2017" ليس غزو أوكرانيا وإنما إخافة الغرب، وذلك في مقابلة له مع موقع "أبوستروف"، اليوم الاثنين الموافق 25 أيلول/ سبتمبر الجاري.

وأشار جدانوف إلى أن المناورات الروسية – البيلاروسية كانت استعراضاً للإمكانات والقدرات العسكرية على شن حروب هجينة.

وأضاف جدانوف قائلاً: "في الواقع تمكنت روسيا من تحقيق أهداف السيناريو الذي رسمته بخصوص إحتلال القرم ولكن السؤال ما هو مدى واقعية أن تحقق روسيا أهدافها المتوخاة من تلك المناورات؟"

وتابع جدانوف بالقول: "إن المهمة الأساسية لتلك المناورات تكمن في إخافة العالم برمّته، وإظهار القدرات العسكرية لروسيا على شن حروب هجينة".

ويرى جدانوف أن روسيا تمكنت من تحقيق هدفها؛ فأوروبا الشرقية في حالة ذعر من تلك المناورات، بينما أوروبا الغربية، ولا سيما ألمانيا، أبدت امتعاضها وغضبها الشديد لأنها تنظر إلى تلك المناورات على أنها دعوة للمواجهة، في حين أنها تسعى إلى الاتفاق على إمدادات الطاقة والغاز.

كما نوّه جدانوف إلى أن روسيا تتصرف بعدائية، وأوروبا لا يمكن أن تجد أرضية مشتركة للحوار مع الكرملين.

ولفت الخبير العسكري إلى أن الولايات المتحدة الأمريكية هي المستفيد الأكبر من الاستعراض الروسي للعضلات.

وفي هذا الصدد قال جدانوف: "تسعى الولايات المتحدة أيضاً إلى إخافة أوروبا من خلال إظهار روسيا على أنها وحش مخيف يتربص بالغرب، وغايتها من ذلك تتمثل في مقولة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي قال إنه إذا ما أرادت أوروبا الأمن فعليها أن تدفع ثمنه".

وتجدر الإشارة إلى أن القمة الأخيرة لحلف الناتو شهدت طرح مسألة زيادة النفقات العسكرية لجميع دول الحلف.

 المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار