32

جمعية الصداقة الكردية - الأوكرانية تدين جرائم "داعش" وتطالب جميع الأطراف الكردستانية بتجاوز خلافتها الثانوية والدفاع عن آمن المواطنين الاكراد

Wed, 24.09.2014 11:19



     كييف/أوكرانيا بالعربية/أصدرت جمعية الصداقة الكردية - الاوكرانية بيانا آخرا تدين به الاعمال الارهابية والوحشية التي يمارسها تنظيم "داعش" بحق الاكراد وابناء القوميات الاخرى في سوريا، لتعرب الجمعية عن تضامنها مع المنكوبين الابرياء، وتستنكر الجمعية الجرائم التي يرتكبها تنظيم داعش ضد المقدسات والمعتقدات والاطفال والشيوخ والنساء والمواطنين العزل، كما وطالبت جميعة الصداقة مؤسسات المجتمع الدولي الحكومية وغير الحكومية الى الإسراع في تخاذ تدابير عاجلة لحماية أرواح المدنيين الابرياء في منطقة (كوباني).. وطالبيت جميع الأطراف الكردستانية تجاوز خلافتها الثانوية والوقوف صفاً واحداً للدفاع عن كرامة وحرية وآمن المواطنين الاكراد في كل اجزاء كردستان.

وقد تلقت "أوكرانيا بالعربية" نسخة من هذا البيان ونورده لعنايتكم:

بيان

انقذوا "كوباني"

     تستنكر جمعية الصداقة الكردية -الأوكرانية ممارسات العنف والقتل والاغتيالات والتهجير القسري، التي يرتكبها ارهابيو ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية "داعش"  في مختلف المدن السورية ضد السكان المدنيين، ولعل اخطرها المجزرة التي قام بها هؤلاء المجرمون مؤخراً، حين استولوا على (60) قرية في منطقة عين العرب السورية (كوباني) ذات الغالبية الكردية وشردوا اكثر من (130 الف) شخصاً معظمهم من الأطفال والنساء والشيوخ، اضافة الى ارتكابهم جرائم إبادة جماعية واعدامات عشوائية  وذبح الاطفال ونهب الممتلكات.

اننا اذ ندين هذه الاعمال الوحشية، ندعو مؤسسات المجتمع الدولي الحكومية وغير الحكومية الى الإسراع في اتخاذ تدابير عاجلة لحماية أرواح المدنيين الابرياء في منطقة (كوباني).. ونطالب جميع الأطراف الكردستانية تجاوز خلافتها الثانوية والوقوف صفاً واحداً للدفاع عن كرامة وحرية وآمن المواطنين الكورد في كل اجزاء كردستان.

ان جمعية الصداقة الكُردية ـ الاوكرانية تعلن تضامنها المطلق مع اسر الضحايا والمتضررين، وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى والمصابين من الممارسات اللاانسانية التي ترتكبها عصابا "داعش" الارهابية.

   جمعية الصداقة الكردية – الاوكرانية

هذا وتجدر الاشارة الى أن الجمعية قد اصدرت بيانا آخر في وقت سابق يدين ممارسات داعش ضد الاكراد والمواطنيين في العراق.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90