32

هدنة شرق أوكرانيا يجب ان تبدأ اليوم بين الانفصاليين والجيش الأوكراني

Mon, 20.02.2017 11:08



كييف/أوكرانيا بالعربية/من المقرر أن يبدأ اليوم الاثنين 20 شباط/فبراير، العمل بهدنة شرق أوكرانيا بين الانفصاليين الموالين لروسيا والجيش الأوكراني بعد اتفاق بين أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا تم خلال قمة ميونيخ لوضع حد للنزاع منذ نحو ثلاثة أعوام بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا.

 ففي محاولة لوقف فتيل النزاع المستمر منذ نحو ثلاثة أعوام بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا شرق أوكرانيا والذي قتل فيه نحو عشرة آلاف شخص، تم التوصل أول أمس السبت إلى اتفاق بين أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا خلال قمة ميونيخ، على هدنة ستبدأ الاثنين 20 شباط/فبراير 2017.

وأكد وزير الخارجية الأوكراني بافلو كليمكين من ميونيخ الالمانية، ان الاتفاق بشأن الهدنة اعتبارا يجب ان يبدأ الاثنين.

وصرح للصحافيين أن الهدنة "يمكن أن تسري ابتداء من 20 (شباط/فبراير). ولكن ينبغي ألا يكون ذلك شعارا سياسيا بل يجب أن يكون وضعا فعليا وإذا لم يكن الأمر كذلك ستجري مفاوضات جديدة".

وأعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف "أنه أمر ايجابي أن تكون مجموعة الاتصال (وزراء خارجية أوكرانيا وروسيا وألمانيا وفرنسا) قد توافقت مجددا على بدء وقف لإطلاق النار في 20 شباط/فبراير"، وذلك إثر اجتماع عقدته المجموعة.

وأوضح أن الاتفاق يشمل أيضا "بدء سحب الأسلحة الثقيلة" في شرق أوكرانيا.

وأضاف أن مجموعة الاتصال "بحثت المرحلة التي بلغها تنفيذ الاتفاقات التي توصل إليها رؤساء روسيا وفرنسا وأوكرانيا والمستشارة الألمانية" في تشرين الأول/أكتوبر في برلين.

وتابع لافروف "لاحظنا أنه لم يتم إحراز تقدم كبير في ما يتصل بنتائج القرارات التي اتخذت في برلين".

كما وأعلن مارتن سايداك في وقت سابق وهو الممثل الخاص لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا لدى مجموعة الاتصال الثلاثية الخاصة بتسوية النزاع شرقي أوكرانيا، أنه قد تم التوصل لاتفاق بين طرفي النزاع على سحب الأسلحة الثقيلة من خط التماس في أقليم الدونباس قبل حلول يوم 20 من الشهر الجاري.

ويشهد شرق أوكرانيا نزاعا منذ نحو ثلاثة أعوام بين القوات الحكومية والانفصاليين الموالين لروسيا خلف نحو عشرة آلاف قتيل.

وتستمر المواجهات بانتظام رغم إعلان وقف لإطلاق النار نهاية كانون الأول/ديسمبر. وأدت معارك في بداية شباط/فبراير إلى سقوط ثلاثين قتيلا. 

المصدر: وكالات

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...