32

سفير لاتفيا: احتلال روسيا للقرم ودعمها للانفصاليين شرقي أوكرانيا انتهاك لا يمكن التغاضي عنه

Wed, 26.12.2018 09:30



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرّح سفير لاتفيا لدى روسيا، ماريس ريكستينش، بأنه من غير المُرجح أن تُلغى أو تخفّف العقوبات ضد روسيا في المستقبل القريب.

وأشار السفير في مقابلة مع وكالة الأنباء "ليتا" إلى أن "احتلال روسيا للقرم الأوكراني ودعمها للانفصاليين شرقي أوكرانيا يعتبر انتهاكاً للقانون الدولي، وهذا أمر لا يمكن لأوروبا أن تنساه أو تتظاهر بأن شيئاً لم يكن".

وأضاف الدبلوماسي اللاتفي قائلاً: "إن روسيا مدعوّة للعودة إلى طاولة المفاوضات من أجل التوصل إلى تنفيذ اتفاقات مينسك، ولكن الجدول الزمني للأحداث السياسية في الوقت الراهن معقد؛ إذ أن الانتخابات الرئاسية الأوكرانية تقترب، وأموراً أخرى تؤثر على الرأي العام في كل من روسيا وأوكرانيا. على سبيل المثال، تعزيز وجود كنيسة أرثوذكسية مستقلة في أوكرانيا".

ولفت ريكستينش إلى أنه يمكن استئناف مناقشة تنفيذ اتفاقات مينسك بحلول نهاية ربيع عام 2019، مشيراً في الوقت ذاته إلى أنه لا توجد أسباب  في الوقت الراهن لإجراء تغييرات جوهرية في موقف الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو تجاه روسيا.

 وتعليقاً على تفاقم الوضع في مضيق كيرتش، أكد السفير أن الاتحاد الأوروبي يركز الآن على مسألة إطلاق سراح البحارة الأوكرانيين وإعادة السفن المُحتجزة إلى البحرية الأوكرانية. وفي هذا السياق قال: " تتمسك روسيا بموقف موحد على مستوى الرئيس والمسؤولين الآخرين يتمثل في تجريم أوكرانيا على انتهاكها للحدود".

تجدر الإشارة إلى أن الرئيس اللاتفي  ريموند فيونيس أعلن في وقت سابق أن بلاده تدعم مساعي أوكرانيا الرامية لنيل العضوية في كلٍ من الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

 

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90