32

بودولياك: لا داع لنظريات المؤامرة، ساكاشفيلي سيواصل العمل في أوكرانيا

Fri, 28.08.2020 15:19



كييف/ أوكرانيا بالعربية/ صرح مستشار مدير مكتب الرئيس الأوكراني ميخائيل بودولياك في تعليق على تصريح الرئيس الجورجي السابق ميخائيل ساكاشفيلي  الأخير بشأن عودته إلى السياسة الجورجية بأنه لا داعي لنظريات الموامرة حول التصريحات العاطفية لساكاشفيلي وعدم تضخيم الموقف .

وكان رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني للإصلاح ميخائيل ساكاشفيلي قد كتب في حسابه على فيسبوك: "أوكرانيا هي بيتي الثاني. لقد جئت إلى هنا من وطني، من بلدي الجميل جورجيا....خلال هذه السنوات السبع ، لم يكن هناك يوم واحد لم أكن مهتمًا فيه بأحوال جورجيا. أعلم أن عملي كرئيس لم يكن عبثًا، وأن الكثير مما فعلناه مستمر اليوم.

ولكن عندما أسمع عن الأحداث في جورجيا، فأنا أعلم بالتأكيد أنه يمكننا أن نعيش بشكل أفضل، ويمكن لكل جورجي أن يكون أكثر ثراءً. وسنفعل ذلك معًا.أنآ عائد".

وأضاف بعدها:" أنا جورجي. أنا أوكراني.لقد كان لدي دائمًا وطنان وسيظلان دائمًا. لطالما شعرت بواجب مساعدة شعبي. لهذا السبب لم أتوقف أبدًا عن الحياة السياسية النشطة في كلا البلدين. عندما كنت رئيسًا لجورجيا ، شاركت في الميدان ودافعت بنشاط عن مصالح أوكرانيا على الساحة الدولية. عندما وصلت إلى أوكرانيا في عام 2013 وكنت هنا، كنت دائمًا منخرطًا في أنشطة حزبي في جورجيا. أنا متأكد من أن هذا سيستمر في المستقبل: أينما كنت، سأكون دائمًا الابن المخلص لبلدين صديقتين - جورجيا وأوكرانيا.

سأساعد دائمًا شعبيَّ على أن يصبحا أفضل وأكثر نجاحًا.

هذا واجبي. هذه طريقتي. هذا مصيري.".

وهو ما اعتبرته وسائل الإعلام المختلفة تلميحاً إلى نية ساكاشفيلي العودة للمشاركة في الانتخابات المقبلة في جورجيا.

وقال بودولياك :"هل سيغادر ساكاشفيلي مجلس الإصلاح الوطني أم لا؟  طُرحت هذه القضية الحساسة  يوم أمس، من بين أمور أخرى. في رأيي، ليس هناك أدنى سبب لتأويل منشوراته العاطفية بعين نظرية المؤامرة التقليدية. ميخائيل نيكولوزوفيتش (ساكاشفيلي) ، في الواقع ، عاطفي للغاية، وغالبًا ما يكون قاطعًا، ويتفاعل بسرعة وحادة مع أشياء كثيرة. انه مشهور بذلك ".

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا صرّح بأن  أوكرانيا تضررت بسبب رئيس اللجنة التنفيذية للمجلس الوطني للإصلاح ميخائيل ساكاشفيلي وتصريحاته العامة، مشدداً على أنه لا يجب أن تؤدي بيانات ميخائيل ساكاشفيلي حول الوضع السياسي الحالي في جورجيا إلى إفساد العلاقات بين الشعبين الأوكراني والجورجي، لأن هذه التصريحات هي موقف شخصي، وليس موقف الدولة ككل.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...
728*90