32

بايدن: خلال ثورة الميدان نصحتُ يانوكوفيتش بالهروب من أوكرانيا

Tue, 26.12.2017 12:38



كييف/ أوكرانيا بالعربية/صرح النائب السابق للرئيس الأمريكي جو بايدن بأنه "نَصَحَ" الرئيس الأوكراني السابق فيكتور يانوكوفيتش بالهروب من أوكرانيا، حيث يُحتمل أن يكون قد هرب يانوكوفيتش من أوكرانيا إلى روسيا بعد اتصال هاتفي أجراه معه عام 2014.

وأشار بايدن في كتاب مذكراته الذي حمل عنوان "أعطني وعدا يا أبي" والذي نشره في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، إلى أنه تواصل مع يانوكوفيتش أكثر من مرة أثناء أحداث "ثورة الميدان" في أوكرانيا عام 2014، وأنه طلب منه التعامل مع مواطني بلاده برباطة الجأش.

ويقول في كتابه: "آن الأوان لسحب مجنديه، فقد تنحى على إثر ذلك. لفتت انتباهه إلى أن داعميه الحقيقيين هم أسياده السياسيون في الكرملين، وأنه لا يُعقل أن يأمل أن ينقذه أصدقاؤه الروس من هذه الكارثة".

ويزيد قائلا: "أكدتُ له أنه فقد ثقة الشعب الأوكراني، وأن التاريخ سيعاقبه بشدة في حال إذا ما استمر في قتل الناس. فهرب يانوكوفيتش مذلولا من أوكرانيا في اليوم التالي بفضل عزيمة وشجاعة المحتجين".

وأضاف بايدن القول في مذكراته:" لقد قلت له حينذاك إن كل شيء انتهى وحان الوقت لسحب الرماة والرحيل. وفي اليوم التالي هرب الرئيس الأوكراني فارا بفضل شجاعة وتصميم المتظاهرين المحتجين. لقد قلت له في ذلك الحديث إن التاريخ سيعاقبه إذا واصل قتل المواطنين".  

ويرى بعض المحللين بأن هذا قد يكون أعترافاً صريحاَ من قبل بايدن بالتدخل بالشؤون الداخلية لأوكرانيا، في حين كانت قوى المعارضة آنذاك قد توصلت لاتفاق مع المخلوع يانوكوفيتش لخارطة طريق لسحب فتيل الأزمة.

وفي تلك الايام فر يانوكوفيتش الى روسيا طالبا الحماية، حيث قبلت الاخيرة بذلك ومنذ ذلك يقيم فيها ولا يغادرها.

المصدر: أوكرانيا بالعربية

ترحب "أوكرانيا بالعربية" بالنقاش الحيوي والنقد البناء، وكي لا نضطر في موقع أوكرانيا بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف عليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلىسياسة الخصوصية بما يتوافق معشروط استخدام الموقع.
الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي أوكرانيا بالعربية، بل تعبر عن وجهات نظر أصحابها فقط



شريك الأخبار

Loading...

تواصلوا معنا على شبكة الفيسبوك

شريك الأخبار